EN
  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2012

بطل إفريقيا يحرز فضية المونديال وبنيتيز يحرز اللقب

حدث قي مثل هذا اليوم

حدث اليوم فوز إنتر بكأس العالم للأندية

في 2012، لم يتأهل بطل إفريقيا إلى النهائي، بينما فشل رفائيل بنيتيز المدرب الإسباني في التتويج بكأس العالم للأندية، وهو ما حدث عكسه تماما منذ عامين فقط.

  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2012

بطل إفريقيا يحرز فضية المونديال وبنيتيز يحرز اللقب

في 2012، لم يتأهل بطل إفريقيا إلى النهائي، بينما فشل رفائيل بنيتيز المدرب الإسباني في التتويج بكأس العالم للأندية، وهو ما حدث عكسه تماما منذ عامين فقط.

ففي 18 ديسمبر/كانون الأول 2010 تأهل مازيمبي الكونجولي إلى نهائي المونديال، لملاقاة إنتر ميلان الإيطالي، وتمكن بطل أوروبا آنذاك بقيادة بنيتيز من إحراز اللقب بعد الفوز بثلاثية نظيفة.

وتوج بنيتيز باللقب رغم أنه لم يكن المدرب الذي قاد الإنتر للفوز بدوري أبطال أوروبا، إذ فعلها جوزيه مورينيو قبل أن يرحل لقيادة ريال مدريد الإسباني.

وبالنسبة لمازيمبي، ورغم خسارته القاسية، فإنه يبقى صاحب أفضل إنجاز لفريق إفريقي أو حتى أسيوي في المونديال، بعدما فاز آنذاك على إنترناسيونال البرازيلي في الدور قبل النهائي وأحرز الميدالية الفضية بعد ذلك.

ويوم الأحد الماضي خسر تشيلسي الإنجليزي بقيادة بنيتيز أمام كورينثيانز البرازيلي في نهائي المونديال، بينما اكتفى الأهلي المصري بطل إفريقيا بالمركز الرابع.