EN
  • تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2012

المسؤول عن غضب ميسي يسجل هدفا في برشلونة

فيا

تسبب ديفيد فيا في خروج ليونيل ميسي عن هدوئه المعتاد منذ يومين، في مباراة برشلونة أمام غرناطة في الدوري الإسباني، رغم أن الفريق الكتالوني فاز في النهاية وعزز تصدره للدوري الإسباني.

تسبب ديفيد فيا في خروج ليونيل ميسي عن هدوئه المعتاد منذ يومين، في مباراة برشلونة أمام غرناطة في الدوري الإسباني، رغم أن الفريق الكتالوني فاز في النهاية وعزز تصدره للدوري الإسباني.

والمثير أنه منذ ست سنوات، تسبب فيا أيضا في شعور ميسي وكل لاعبي برشلونة بالحزن، بعدما أحرز هدفا مع فالنسيا في مرمى هذا الفريق، خلال مباراة الفريقين في 24 سبتمبر/أيلول 2006.

وانتهت هذه المباراة بالتعادل 1-1، إذ تقدم فيا لفالنسيا بعد مرور ربع ساعة، لكن أندريس إنيستا الذي يعاني حاليا من إصابة، أدرك التعادل قبل مرور أول خمس دقائق من بداية الشوط الثاني.

وأقيمت هذه المباراة في الجولة الرابعة، لكن هدف فيا تسبب في نهاية المسابقة في خسارة برشلونة للقب، بعدما تساوى في رصيد النقاط مع ريال مدريد، الذي توج بالمسابقة لتفوقه في مجموع المباراتين.

المزيد من ذكريات اليوم