EN
  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2012

الفوز الوحيد لسوريا في كأس العالم

في 2007 نجح منتخب سوريا في تحقيق فوزه الوحيد في كأس العالم للناشئين، عندما تغلب على هندوراس بهدفين نظيفين لهاني الطيار وأحمد الصالح، لكن هذا الفوز لم يكن كافيا لاجتياز دور المجموعات مع منتخب تونس، الذي خرج بعد ذلك من دور الستة عشر.

في 2007 نجح منتخب سوريا في تحقيق فوزه الوحيد في كأس العالم للناشئين، عندما تغلب على هندوراس بهدفين نظيفين لهاني الطيار وأحمد الصالح، لكن هذا الفوز لم يكن كافيا لاجتياز دور المجموعات مع منتخب تونس، الذي خرج بعد ذلك من دور الستة عشر.

أما في 2000، التقى ريال مدريد الإسباني مع جلطة سراي التركي في المباراة النهائية لكأس السوبر الأوروبية، وكانت كل التوقعات تصب في صالح الفريق الذي يقوده المخضرم راؤول جونزاليس.

لكن جاءت نتيجة المباراة على عكس ذلك، إذ تمكن الفريق التركي من الفوز بهدفين مقابل هدف واحد، ليتوج باللقب الذي يقام في بداية الموسم على حساب أكثر أندية أوروبا تتويجا بالألقاب القارية.