EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2012

أرسنال ينتفض بعد بداية كارثية في دوري الأبطال

أرسنال حدث اليوم صدى الملاعب

أرسنال لعب مباريات تاريخية في أبطال أوروبا

رغم البداية الكارثية لأرسنال في أول خمس دقائق من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، انتفض النادي اللندني وأحرز ثلاثة أهداف خارج أرضه، ليبدأ مشواره بقوة، قبل أن يتأهل لدور الستة عشر.

  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2012

أرسنال ينتفض بعد بداية كارثية في دوري الأبطال

رغم البداية الكارثية لأرسنال في أول خمس دقائق من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، انتفض النادي اللندني وأحرز ثلاثة أهداف خارج أرضه، ليبدأ مشواره بقوة، قبل أن يتأهل لدور الستة عشر.

ووجد أرسنال نفسه متأخرا بهدفين نظيفين بعد مرور خمس دقائق فقط، من مباراته في السادس عشر من سبتمبر/أيلول 2009، خارج أرضه أمام ستاندارد لييج البلجيكي، ليصبح مهددا بخسارة أول ثلاث نقاط في المجموعة الأولى.

لكن الفريق الذي يتولى تدريبه أرسين فينجر، استفاق بعد ذلك وسجل ثلاثة أهداف عن طريق نيكلاس بندتنر مهاجم يوفنتوس الحالي وتوماس فيرمالين قائد المدفعجية الحالي، وإدواردو دا سيلفا مهاجم شاختار الأوكراني الحالي، ليفوز 3-2.

واجتاز أرسنال في هذه البطولة دور الستة عشر بفوزه على بورتو البرتغالي 6-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، لكنه خرج بتعثره أمام برشلونة الإسباني 6-3 في دور الثمانية، منهم أربعة أهداف للأرجنتيني ليونيل ميسي.