EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2012

آخر فوز رسمي لأسود الأطلس خارج الأرض

المغرب

قبل أيام قليلة من المواجهة الفاصلة أمام موزمبيق في إياب الدور الأخير من تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2013، يمكن للمغرب الشعور بالتفاؤل لأن آخر فوز في التصفيات القارية أو كأس العالم حدث منذ عامين في مثل هذا اليوم.

  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2012

آخر فوز رسمي لأسود الأطلس خارج الأرض

قبل أيام قليلة من المواجهة الفاصلة أمام موزمبيق في إياب الدور الأخير من تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2013، يمكن للمغرب الشعور بالتفاؤل لأن آخر فوز في التصفيات القارية أو كأس العالم حدث منذ عامين في مثل هذا اليوم.

ففي التاسع من أكتوبر/تشرين الأول 2010، فاز منتخب المغرب على أرض مضيفه منتخب تنزانيا بهدف منير الحمداوي في تصفيات كأس إفريقيا 2012، وهو الفوز الذي ساهم في تصدر أسود الأطلس المجموعة الرابعة وتأهلهم على حساب الجزائر.

وبعد هذا الفوز الأخير على أرض المنافس، خسر المغرب في الجزائر بهدف نظيف، ثم تعادل في ضيافة إفريقيا الوسطى خلال نفس التصفيات، كما فشل في تحقيق الفوز في بداية مشواره بتصفيات مونديال 2014، بالتعادل خارج الأرض مع جامبيا 1-1، إضافة إلى خسارته أمام موزمبيق بثنائية نظيفة أطاحت بالمدرب إيريك جيريتس، وجعلت مستقبل الفريق في التأهل للبطولة القارية المقبلة في جنوب إفريقيا في خطر.

وما يزيد من تفاؤل منتخب المغرب، أنه ولحسن الحظ، فإن أول مباراة سيخوضها خارج أرضه في التصفيات ستكون أمام تنزانيا على وجه التحديد في مارس/آذار 2013، خلال تصفيات المونديال.

تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت