EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2012

مصر تفتتح تصفيات المونديال بفوز على موزمبيق

هند بومشمر

"صدى الملاعب" يرصد انطلاق التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى مونديال 2014، وفوز مصر على موزمبيق في افتتاح مشوار العرب

  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2012

مصر تفتتح تصفيات المونديال بفوز على موزمبيق

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 01 يونيو, 2012

الضيوف

  • سامي عبد الإمام

هند بو مشمر: مساء الخير مشاهدينا الكرام نحييكم جميعا بأجمل تحية في هذه الحلقة من صدى الملاعب، نرحب بضيفنا في هذه الحلقة بالكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن.

سامي عبد الإمام: مساء النور.

هند بو مشمر: مشاهدينا نتابع الليلة:

ـ مصر تفتح مشوار العرب بقارة إفريقيا نحو شواطئ البرازيل بفوز على موزمبيق.

ـ سنعرف هل طغت أجواء السياسة على روح الرياضة قبل ساعة من لقاء موزمبيق.

ـ المغرب والجزائر وتونس جاهزون لمقابلات يوم السبت في التصفيات، ومازدا يعد زامبيا بمفاجأة من العيار الثقيل.

ـ العراق يصل للأردن لملاقاة النشامى في أجواء أكثر من رائعة.

ـ أخيرا الجمهور اللبناني مسموح له بحضور مباريات منتخبه بعدما ثار الشارع على اتحاد بلاده.

ـ الميناء لم ينتزع إلا نقطة واحدة على أرضه من الصناعة.

     ـ في الكويت القادسية وبعد ضمانه اللقب يخسر آخر مباراة له مع الكويت كوداع للنسخة هذه.

ـ أول امرأة عربية تعمل كحكم راية في دوري الرجال الموريتانية خديجة با.

أجواء السياسة وروح الرياضة

سنعرف هل طغت أجواء السياسة على روح الرياضة قبل

ساعة من لقاء موزمبيق:

هند بو مشمر: أهلا من جديد، نبدأ اليوم من أم الدنيا مصر التي تعتصر بها الأصوات من أجل الانتخابات الرئاسية وتعتصر مرة أخرى من أجل حلم التأهل لمونديال البرازيل حيث بدأ مشوار الفراعنة اليوم لمونديال البرازيل بلقاء على أرضهم وقبل كل شيء نتابع الأجواء التي سبقت اللقاء وهل أثرت السياسة على الرياضة؟

رامي رجب: الانتخابات الرئاسية ومحاكمة رموز النظام السابق ومرتكبي مذبحة بورسعيد كلها أحداث شغلت الوسط الرياضي عن متابعة الجديد على الأحداث الرياضية لدرجة أن كرة القدم لم تعد تلقى نفس الاهتمام مثلما كان الحال قبل ثورة ال25 من يناير.

ـ الجرايد اللي بتطلع تتكلم عن السياسة كلها خلت الناس يعني دلوقتي عقلها كله مشغول في حكاية السياسة ومحاكمة الرئيس فربنا ييسر الأمور والعملية تهدأ وترجع إنما الرياضة محدش يقدر يستغنى عنها.ز

ـ إحنا بنطالب الأول بمحاكمة الناس اللي قتلت الجماهير بتوع بورسعيد اللي دخلوا علينا الملعب وقتلت الناس قبل أي حاجة إحنا مهتمين بالمحاكمة بتاعة بورسعيد.

ـ شايف أنه عايزين مرشح يهتم بالشباب وطاقة الشباب اللي عمالة تستنفذ عالفاضي وعالنت وعالتليفزيون .

ـ الرياضة دلوقتي مش هتمثل لي أي حاجة والواحد مبيتفرجش على الرياضة دلوقتي ولا هي بتمثل لي المتعة اللي كنا بنتمتع بيها وكانوا بيذهبوا عقولنا بيها بحجات بعيدة عن السياسة.

رامي رجب: ورغم أهمية مباراة المنتخب الوطني وموزمبيق في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل 2014 إلا أن الصحف اليوم لم تبرز في صفحاتها الأولى أية إشارة للمباراة واكتفت بما يجري في الشارع السياسي.

أنس مصباح(ناقد رياضي بصحيفة الدستور): العديد من الأسباب حقيقة أدت إلى تراجع اهتمام الشارع بالرياضة بعد الثورة كان أهمها في الفترة الأخيرة موقعة بورسعيد الناس أصابها حالة استياء شديد جدا من الكرة وقالت ما هي ضرورة الكرة إذا كان أكثر من 70 واحد فقدوا حياتهم هناك بالإضافة إلى أن الحياة السياسية في مصر الآن مرتبكة جدا لا أحد يعرف ماذا سيحدث غدا بالإضافة أنه هناك محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك غدا فكل هذه الأسباب مجتمعة أدت إلى تراجع اهتمام الشارع الرياضي بالكرة عمتا وبمباراة الليلة بين مصر وموزمبيق بشكل خاص وهو ما انعكس أيضا على الصحافة الرياضية.

رامي رجب: يواجه الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة الأمريكي بوب برادلي واللاعبون تحديا كبيرا وسط هذه الأحداث.

أحمد حسن: أكيد طبعا الجمهور المصري مش محتاجة كلام خلينا نقول عامل مهم جدا وبيبقى أعتقد عامل يعني جميل لينا وسلبي على كل الفرق الموجودة يعني لما يبقى في جمهور مصري الناس كلها عارفة أنه الجمهور متحمس وكبير بيساند منتخب بلده فأكيد هنفتقد الجمهور لكن هنعمل ايه خلاص قدر الله وما شاء فعل.

رامي رجب: لا شك أن الأحداث السياسية بعد ثورة ال25 من يناير أثرت بشكل كبير على الشارع الرياضي المصري، ولن تتحقق الانجازات التي حققها المنتخب الوطني إلا بعد عودة الاستقرار للبلاد- رامي رجب، صدى الملاعب، القاهرة.

هند بو مشمر: طبعا للحديث أكثر عن أجواء ما قبل هذه المباراة معي من القاهرة مراسل صدى الملاعب رامي رجب. مساءك سعيد.

رامي رجب: مساء الخير يا أستاذة هند ازي حضرتك.

هند بو مشمر: الحمد لله. أبدأ معك من حيث ختمت رامي من خلال تقرير الأجواء لم توحي بأن القاهرة كانت تترقب هذه المباراة كما في أيام زمان هل السبب هو الترقب السياسي والانتخابات الرئاسية؟

رامي رجب: بالتأكيد الفترة الأخيرة بعد ثورة 25 من يناير وبعدها ما حدث في موقعة بورسعيد وتلاها إلغاء الدوري وجميع الأنشطة الرياضية بالنسبة لكرة القدم الشارع المصري في الفترة الحالية اللي جايه مهتم بمحكمة الرئيس المخلوع اللي هيتم إن شاء الله الإعلان عنها وعن القرار غدا إن شاء الله ودي موقعة بورسعيد والأحداث اللي حصلت فيها وأكثر من 74 شخص لاقوا مصرعهم في إستاد بورسعيد في مباراة الأهلي والمصري دي الانتخابات الرئاسية الشارع المصري مهتم بالانتخابات الرئاسية بشكل كبير جدا والمنافسة دلوقتي الإعادة بين الفريق أحمد شفيق والدكتور محمد مرسي كل الأمور شغلت الشارع المصري بشكل كبير جدا.

هند بو مشمر: انتخبت رامي؟

رامي رجب: حتى لم تلقى مباراة مصر وموزمبيق الفترة اللي فاتت دي الانجازات اللي حققها المنتخب الوطني في الفترة اللي فاتت..

هند بو مشمر: رامي تسمعني؟

رامي رجب: مع حضرتك.

مصر تهزم موزمبيق

مصر تفتح مشوار العرب بقارة إفريقيا نحو شواطئ البرازيل

بفوز على موزمبيق:

هند بو مشمر: طيب خلينا نذهب للإسكندرية التي شهدت اللقاء الأهم لقاء الافتتاح للعرب بتصفيات المونديال بين مصر وموزمبيق والذي انتهى عربيا بهدفين وراح نرجع نحكي مع رامي.

عمار علي: إذا قارنت بين موزنبيق وبين منتخبنا العربي المصري فإن أي وجه آخذه  بالمقارنة سيقف عن الحركة بعد ثانية فقط أو دعوني أقول لكم بأنه لن يتحرك أصلا فلا التاريخ ولا الحضارة ولا الكرة القدم ولا أي وجه آخر مهما صغر ومهما كبر لن يمشي مع المقارنة وكل الاحترام لموزمبيق ولفريقها الذي حل ضيفا على منتخب الفراعنة وهم يمرون بأوضاع ليست طبيعية أجواء سياسية مشحونة وأحكام منتظرة وأخرى مؤجلة والأهداف هنا مؤجلة أيضا لأن أغلب الأسماء لم تلعب كرة القدم بالدوري بعد توقفه فجاء الشوط الأول جافا وليس به طعم المنتخب المصري الذي يعرفه حتى سكان القمر وليس الأرض وحدها، مر بيننا رتيب والثاني يدخل بالفتح من محمود فتح الله وهو يفتتح التسجيل لأول 3 نقاط للعرب بتصفيات مونديال البرازيل ولا جمهور يفرح بالهدف هذا أو يشعل الدنيا بالهتاف، موزمبيق تفتح أسوارها لكي تحاول أن تعدل فهجموا على مرمى الحضري ويا ليتهم فعلوا ذلك من زمان هجموا من هنا والتعزيز يدخل من هناك بعدما استعان برادلي بخدمات المحترف زيدان والشوط هذا مختلف تماما عن الذي سبق لاعبونا يعودون بروح الكؤوس السبعة التي حصدوها لإفريقيا ويقلبون الأرض على ضيوفهم حتى من دون حضور النقاط الثلاث الأولى للعرب بهذه التصفيات- عمار علي، صدى الملاعب.

هند بو مشمر: أعود لك رامي هل ممكن نقول أن فوز مصر اليوم كان صعب وبشق الأنفس؟

رامي رجب: بالتأكيد حضرتك بعد إلغاء الدوري الجهاز الفني عانى كثيرا خلال الفترة الماضية على أساس يقدر يستغل فترة إلغاء الدوري يجري عدد من المباريات الدولية وبالفعل أجرى المنتخب الوطني خاض خلال هذه الفترة 11 مباراة دولية خارجة ولكن الأمن رفض إقامة أي مباراة في مصر وبالتأكيد الجهاز الفني حاول بقدر الإمكان يضم لاعبين جدد ضم محمد صلاح يعتبر من اللاعبين الجدد ومحمد وأحمد حجازي وأحمد تمساح كلهم جدد مكانوش بيشاركوا بصفة أساسية أثناء الكابتن حسن شحاتة بالتأكيد استفاد المنتخب المصري إلى حد ما من المباريات الدولية.

هند بو مشمر: هل هو ارتياح أم غضب من الشارع المصري رامي أتحدث عن الأداء.

رامي رجب: الأداء إلى حد ما مرضي في ظل الظروف اللي بتعيشها البلاد وإلغاء الدوري مرضي وكان الهدف الرئيسي للأمريكي بوب برادلي والجهاز المعاون له الحصول على 3 نقاط سواء بأداء كويس مرضي للفريق أو غير مرضي وكان الهدف الأساسي للجهاز الفني لمباراة اليوم اللي هو يحصد ال3 نقاط لرفع الروح المعنوية للاعبين وتحفيزهم الفترة الجاية يحققوا الفوز ويحققوا الانتصار.

هند بو مشمر: أنت ذكرت انه الأداء في فرق بيني وبينك بس ذكرت المنتخب المصري كان مرضي هل هذا يبشر بشيء جديد من المدرب الأمريكي برادلي؟

رامي رجب: اللي عاجبنا كإعلاميين والشارع المصري أنه الأمريكي برادلي برغم الظروف الصعبة اللي تعيشها مصر ولكنه قال أنا تعاقدت مع اتحاد المصري لكرة القدم على أساس أصل لكأس العالم بالبرازيل 2014 حلم اللي جاء منذ عام 90 واللي أنا أحقق بطولة إفريقيا ونرجع تاني لحصد البطولات بطولة إفريقيا اللي هتقام 2013 السنة القادمة فهو يعني بقدر الإمكان رغم الظروف الصعبة حاليا الموجودة ولكن عنده هدف أكد تمسكه بالمنتخب وتحقيقه الحلم ووصوله لكأس العالم بالبرازيل.

هند بو مشمر: شكرا لك رامي رجب كنت معنا من مصر مباشرة من القاهرة شكرا لك.

كابتن سامي هل ممكن أن نقول أن الفرق أو مجموعة الفريق المصري هي صعبة أم سهلة.

سامي عبد الإمام: طبعا قياسا بظروف إعداد المنتخب المصري تعتبر مجموعة صعبة لكن منتخب مصر قبل سنتين نقول سهلة جدا بالنسبة له لكن على ما يتعرض له عدم الاستقرار منذ الثورة المصرية من سنة ونصف الدوري غير منتظم ومشاكل حتى المنتخب المصري ممنوع عليه أن يستقبل فرق تلعب في أرضها.

هند بو مشمر: غياب الجمهور هل له أثر يؤثر يعني سواء على نفسية اللاعبين حتى الجو المصري صار مفتقد.

سامي عبد الإمام: طبعا بدون جمهور أنتي كأنك تاكلين وليمة كاملة وكبيرة بدون مدح وتحطين في بطنك ونمتي لكن الأكل كان ما في طعم والىن مصر تبحث عن جمع نقاط الآن 3 نقاط ثمينة بداية المشوار إحنا نتذكر خروجها من أمم إفريقيا  تصفيات أمم إفريقيا في المرحلة المقبلة.

هند بو مشمر: إذا نجحت مصر هل ممكن أن تذهب بعيدا؟

سامي عبد الإمام: الآن عبور هذه المرحلة خليهم يفكرون مباراة بعد مباراة القفز بالتوقعات أمر غير جيد الآن 3 نقاط ويوم 10 هيلعبون في غينيا إن شاء الله 3 نقاط أو على الأقل يعني ما نخسر هذه مهمة جدا التدرج لأنه إن شاء الله مع تقادم المباريات تكون الأمور تحسنت والأجواء تطورت والأمور أصبحت أسهل في الإعداد .

هند بو مشمر: مشاهدينا بعد الفاصل:

*المغرب والجزائر وتونس جاهزون لمقابلات يوم السبت في التصفيات، ومازدا يعد زامبيا بمفاجأة من العيار الثقيل.

*العراق يصل للأردن لملاقاة النشامى في أجواء أكثر من رائعة.

المغرب والجزائر وتونس

المغرب والجزائر وتونس جاهزون لمقابلات يوم السبت في

التصفيات، ومازدا يعد زامبيا بمفاجأة من العيار الثقيل:

هند بو مشمر: أهلا من جديد، نبقى في إفريقيا وعند منتخباتنا العربية التي ستلعب أغلبها السبت كأول الغيث في التصفيات المونديالية المؤهلة للبرازيل المغرب يحل ضيفا على جامبيا وتونس تلاعب غينيا الاستوائية والسودان سيكون على موعد مع زامبيا في لقاء صعب بعض الشيء والجزائر هي الأخرى ستلعب على أرضها أمام رواندا.

كابتن سامي راح أبدأ من المغرب، المغرب على الرغم من ذلك يمر بفترة حرجة مع المدرب البلجيكي أداؤه سواء نتائجه السابقة في أمم إفريقيا وبالنسبة للمباراة الأخيرة التي خسرها بهدف أمام السنغال بهدف للصفر هل هذه المباراة هي ما ستحدد مستقبل المدرب مع المنتخب المغربي؟

سامي عبد الإمام: أولا جريتس يعد من أفضل المدربين الحقيقة نجح في مارسيليا الفرنسي ونجح مع الهلال السعودي لما تم التعاقد معه في المغرب كان الآمال كبيرة ومواهب كثيرة في الدوري الايطالي والدوري الانجليزي والدوري الفرنسي ومواهب محلية ومدرب منضبط تكتيكيا.

هند بو مشمر: لا تقول لي العلة عندنا في المدربين بزعل منك اليوم.

سامي عبد الإمام: العلة عجيبة ما حد يعرف وين لأنه كل الأمور متاحة أن يحقق نتائج جيدة، الاتحاد المغربي وفر له جميع الأجواء اللي يريدها وهو مدرب كبير وكل العناصر متميزة ومن حارس المرمى لقلب الهجوم لكن المشكلة في التنظيم.

هند بو مشمر: ما الذي ينقص؟

سامي عبد الإمام: التنظيم وهناك مشكلة في التنظيم وهذا بان واضح في المباراة الأخيرة أمام السنغال كان الدفاع التنظيمي دفاعي سيء والمدافعين أحيانا يقفون على خط واحد وبذلك تمريرتين وان تو بين المهاجمين انفرد بالدفاع أيضا لا يوجد عمق بالهجوم.

هند بو مشمر : إذن الذي ينقص المنتخب المغربي مع المدرب البلجيكي هو التدريب، طيب بالنسبة لتونس هل تبدو مستقرة مع سامي الطرابلسي؟

سامي عبد الإمام: بالمقارنة بما تم تقديمه في الفترة الأخيرة كان في رضا نوعا ما على سامي الطرابلسي يعني قاسي في مقابلته الأخيرة وتم تجديده مثل ما تم التجديد لجريتس.

هند بو مشمر: خاصة فترته بالنسبة لمدرب محلي فترة جيدة يعني بالنسبة لمدرب تونسي.

سامي عبد الإمام: والظروف اللي مر فيها يعني دوري متوقف وبعدين بدون جمهور يعني أمور أيضا غير طبيعية فأعتقد سامي الطرابلسي أموره نوعا ما جيدة وعنده عناصر ممكن يعمل شيء.

هند بو مشمر: هل يمكن أن نقول أنه لا يوجد فريق صعب أمام تونس بالمجموعة الثانية؟

سامي عبد الإمام: تونس معاها غينيا الاستوائية وسيراليون وكبرتي، على الورق تونس الأقوى نشوف بالمباريات شو بيصير ممكن تتغير الظروف.

هند بو مشمر: وحيد خليلوزيتش هل سينجح مع محاربي الصحراء؟

سامي عبد الإمام: مهمته صعبة جدا بعد جملة الاستقالات اللي حصلت الأخيرة.

هند بو مشمر: سيكون لها تأثير يعين استقرار على غيابات النجوم الكبار اللي تركوا المنتخب الجزائري

سامي عبد الإمام: نخشى يكون لها تأثير.

هند بو مشمر: خاصة نذير بلحاج يعني .

سامي عبد الإمام: نذير ولاعبين آخرين حين يكون الاعتزال جماعي بكل تأكيد يضر بالفريق نتمناها يكون العكس الجزائر أيضا لديها لاعبين صغيرين بالسن نتمنى..

هند بو مشمر: هناك مخاوف أيضا من كريم زياني أنه سيترك لكن بعده ما تأكد الخبر لحد الآن ماذا يمكن أن يفعل الجزائر؟

سامي عبد الإمام: الآن مطلوب الفوز على رواندا أهم شيء تفوزينبأول مباراة على أرضك 3 نقاط ترفع المعنويات للسما والمباراة الجاية هتكون مع مالي ما في مالي طبعا للمشاكل راح تكون مع بوركينا فاسو أي أنه فريق مالي سينحرم من جمهوره قاعدة جماهيره وبذلك النسبة متساوية بإمكانية الفوز على بوركينا فاسو مهمة البداية وإن شاء الله يتوفقون.

هند بو مشمر: نروح على السودان .. ننتقل مشاهدينا إلى السودان وكدرب المنتخب محمد عبد الله مازدا تحدث عن حظوظ المنتخب قبيل مقابلته لبطل إفريقيا منتخب زامبيا نتابع.

عبد الحفيظ عكود: السيد مازدا أهلا بك في صدى الملاعب نبدأ تساؤلنا عن طريق البرازيل يبدو أن منازلة الطلاسيم كيف ترى المباراة؟

مازدا(مدرب المنتخب السوداني): هي مباراة صعبة وجاءت هكذا آخر مباراة عديناها في بطولة إفريقيا في بطولة الثمانية مع زامبيا وخسرناها الآن نلاقي زامبيا في أول مشوارنا في هذه التصفيات ولكن إن شاء الله الظروف تختلف الآن نعتقد أننا في ظروف طيبة نلعب في أرضنا وبين جمهورنا وإن شاء الله نعول على البداية الطيبة لهذه المنافسة.

عبد الحفيظ عكود: تصورك إذا لم تستعد بصورة جيدة ما هي الأسباب؟

مازدا: الظروف حكمت علينا هكذا 4 فرق الهلال والمريخ والأهلي سندي والأمل عطبرة لعبوا في البطولات الإفريقية وخطوا خطوات في المنافسة الدوري الممتاز بظروف مشاركة المنتخب في غينيا والجابون بدأ متأخرا لهذا كانت البرامج ضاغطة لم يكن هناك مجال للإعداد الجيد وإلا أننا نتابع اللاعبين من خلال أداؤهم اعتمدنا تماما الآن على التشكيلة التي ظهرت في البطولة الإفريقية ما عدا بعض الغيابات لظروف الإصابة وهذا يعني.

عبد الحفيظ عكود: خلال الحصص التدريبية هل تلمستم جاهزية هيثم مصطفى ليقود المنتخب.

مازدا: من خلال هذه التدريبات لم نصل للجاهزية القصوى لأنه هناك نقص في أداء المباريات لم يلعب في الدور الأول لكن قد يكون له دور في خلال المباراة إن شاء الله ونعزل على خبرته الطويلة هيثم من اللاعبين اللي نثق بأداؤه وله مستوى جيد وأدى أداء جيد في التدريبات .

عبد الحفيظ عكود: هل يمكن للسودان الحلم الكبير للوصول لنهائيات البرازيل؟

مازدا: أهم حاجة نتمنى أن يوفقوا اللاعبين في بداياتهم في مباراة السبت والتنافس مشروع والحلم مشروع وليس هناك يأس في كرة القدم والفريق إن شاء الله يحقق أول خطواته ولا ننظر بعيد ننظر لهذه المباراة فقط لأن تكون مدخل جديد للتصفيات.

عبد الحفيظ عكود:  مرر رسالة للجمهور الرياضي لمؤازرة الفريق.

مازدا: نثق في جمهورنا الذي سيأتي لهذه المباراة ودائما مباريات السودان في الخرطوم تشهد حضور جماهيري كبير والجمهور يقف خلف صقور الجديان ونأمل أن نواصل دعمهم وحبهم وفي هذه المباراة بالذات وإن شاء الله لن يخذلهم اللاعبون وسيقدم مستوى رائع يسعد الجمهور الذي سيحضر والذي سيشاهدها خارجا..

هند بو مشمر: كابتن سامي يبدو المدرب جد مرتاح وهو سيواجه بطل النسخة السابقة زامبيا هل يصح ذلك والواحد لازم ياخد في عين الاعتبار أنه ليس فريق سهل؟

سامي عبد الإمام: صح المهمة صعبة جدا، المنتخب السوداني مثل ما تحدث إعداده لم يكن مثاليا وبعدين زامبيا وعندك غانا يمكن أصعب مجموعة على الإطلاق يعني والمنتخب السوداني واجه غانا أكثر من مرة سابقا وفاز عليها وتعادل معها لذلك يراهن هذا العام أنه لما يلعب على أرضه أمام الكبار يستطيع أن يفوز عليها وهذا ما نأمله لو استطاع فعلا أن يفوز على زامبيا على أرضه المهمة تكون قطعت مرحلة جيدة جدا نفسيا ومن حيث النقاط وغانا نعرف افتتحت ها المجموعة بفوز على ليسوتو 7-0 والآن الفريق الثاني سواء زامبيا أو السودان هو يريد الفوز ولا يريد التعادل نتمنى الفوز للسودان في هذه المباراة بالنسبة للسودان وتساوي غانا في النقاط وبفارق الأهداف هذه ما مشكلة.

هند بو مشمر: ما هي العقبة الأكبر اللي هتواجه صقور الجديان هل هي زامبيا أم غانا؟

سامي عبد الإمام: كلاهما واحد.

هند بو مشمر: من أصعب؟

سامي عبد الإمام: غانا تألقت نجمة كأس العالم الأخيرة ووصلت لدور ال4 وزامبيا متألقة في بطولة إفريقيا وفازت على غانا إذن فريقين صعبين جدا.

هند بو مشمر: خاصة في غياب تحضيرات مباريات ودية مع الدوري.

سامي عبد الإمام: الدعم خله شوية يدعمون المنتخب ويتناسون الأندية ولو قليلا لأنه المهمة صعبة جدا.

العراق يصل للأردن

العراق يصل للأردن لملاقاة النشامى في أجواء أكثر من

رائعة:

هند بو مشمر: راح نبقى مشاهدينا مع أخبار منتخباتنا العربية وهي تخطو آخر الأقدام قبل الدخول للتصفيات للمرحلة الحاسمة، أسود الرافدين وصلوا لليوم للعاصمة عمّان لملاقاة النشامى ومراسلنا قدري حسن رصد لنا أجواء الوصول.

محمد قدري حسن: هنا عمّان مساء الجمعة الشارع الأردني يعيش على وقع مواجهة الأحد القادم مواجهة منتخب النشامى مع منتخب أسود الرافدين في أول مشوار الدور الرابع والحاسم من التصفيات الأسيوية المؤهلة لكأس العالم مونديال البرازيل 2014.

ـ أهلا وسهلا بالمنتخب العراقي بس إحنا أكيد مع المنتخب الأردني.

ـ بنرحب بالشعب العراقي بها البلد الطيب ونحب الفريق العراقي وإن شاء الله 3-1 للأردن.

ـ أهلا وسهلا بالمنتخب العراقي بالأردن.

ـ إن شاء الله يا رب يشرفوا وإن شاء الله الفوز للأردن.

(الجمهور يغني بالفندق)

ـ واحد واحد واحد العراق والأردن واحد.

محمد قدري: بعد تأخير اضطراري من أجواء بين اسطنبول التركية وعمّان وصل المنتخب العراقي إلى هنا منتشيا بانتصاراته التي وضعته على قمة مجموعته في الدور الثالث على حساب الأردن والصين وسنغافورة وأهلته لجولة ال10 الكبار.

عبد الخالق مسعود(رئيس بعثة المنتخب العراقي): الجمهور الأردني والجمهور العراقي متعطشين لمباراة بين العراق والأردن وضمن تصفيات كأس العالم وإن شاء الله الفريقين يقدمون مستوى يليق بسمعة الفريقين ويرضون الجمهور اللي بيحضر المباراة الجمهور الكبير سواء كان أردني أو عراقي.

محمد قدري: عشرات من العراقيين انتظروا ولمدة ساعات وصول أسود الرافدين إلى مقر إقامتهم في فندق مجاور لاستاد عمان الدولي الذي يشهد مواجهة الأحد وسط ترتيبات إدارية وأمنية غير مسبوقة وتفاؤل عراقي بنقاط مواجهة عمّان المنتظر أن تحظى بحضور جماهيري أردني عراقي كبير رغم المغالاة في أسعار بطاقات الدخول.

ـ مهما كانت النتيجة نتمنى صعود المنتخب العراقي والأردني .

ـ يعني العفو العراق له قلبي والأردن شراييني.

(الجمهور العراقي يغني)

محمد قدري حسن: لاعبون العراق اعتادوا ولسنوات طويلة الملاعب الأردنية بها يتفاءلون ومنها غالبا ما يتأهلون.

 محمد قدري: مبسوطين أنتم في عمان؟

نور صبري(العراق): أكيد حبيبي أنت.

محمد قدري: الجمهور العراقي شو بتحكي له في عمان حاسين أنكم في بغداد؟

علي حسين(العراق): شيء أكيد إحنا وين ما نروح جمهورنا موجود ويانا وإن شاء الله يؤازرونا المباراة صعبة علينا وبنفس الوقت صعبة على المنتخب الأردني بس بنفس الوقت نجيب ال3 نقاط وإن شاء الله نفوز بالمباراة.

محمد قدري: فاجأكم حضور الجمهور بالفندق اليوم؟

علي حسين: لا بالعكس إحنا دائما موجودين.

محمد قدري: عدنان حمد شو رأيك مدرب عراقي مع المنتخب الأردني.

علي حسين: مدرب كبير بس تعرف أي مباراة منتخبات هذا الاحتراف أتمنى إن شاء الله نفرح جمهورنا الموجودين هون وببغداد.

محمد قدري: البرازيلي زيكو الذي بدو للعراقيين خيارا ناجحا هذه المرة في الوصول للبرازيل بدا بعد وصوله عمان متوترا بسبب تأخر الوصول وازدحام مقر الإقامة بالجماهير وكذلك الإعلاميين ، زيكو اصطحب أسود الرافدين إلى ملعب مجاور بعد دقائق من الوصول وفضل حصة تدريبية خلف أبواب موصدة مانع للجماهير والإعلاميين من الحضور.

لبرنامج صدى الملاعب MBC- محمد قدري حسن، أجواء مقر إقامة البعثة العراقية بالعاصمة الأردنية عمّان.

هند بو مشمر: كابتن سامي يمكن كل التقرير شدني البنوتة الصغيرة اللي قالت واحد واحد استقبال حافل للمنتخب العراقي كأنه في بغداد.

سامي عبد الإمام: أكيد المنتخب العراقي في عمّان كأنه في بغداد سواء من محبة الأردنيين أو الجالية العراقية اللي ما شاء الله موجودة بكثرة لكن ما أتمناها واحد واحد أتمنى فوز أحد فريقين وأنا كعراقي أتجه للعراقيين لكن كعربي لا أريد الفرق العربية تتعادل والفرق الاسترالي والياباني يفوز لأنه نضيع نقاطنا إذا كنا نريد فريق عربي يتأهل فعلى الفريق العربي أن يفوز على العربي الآخر لا نتمناها تعادل.

هند بو مشمر: طيب والمدرب العراقي للمنتخب الأردني صعبة عليه هو كمان؟

سامي عبد الإمام: طبعا هو مو بس عراقي هو مدرب 90% من اللاعبين يعرفهم ويعرفونه جيدا وهذه تخلي المباراة متكافئة هم يعرفونه ويعرفون أساليبه مع اللاعبين المنافسين وهو يعرفهم ويعرف قدراتهم وحتى زيكو سبق وفاز على الأردن أيام ما كان مدرب اليابان وفاز عليهم أيضا أيام ما كان مدرب العراقي في عمان 3-1 لذلك تقريبا مباراة كتاب مفتوح.

هند بو مشمر: وهم كمان فازوا على العراق.

سامي عبد الإمام: فازوا في أربيل. ولكن زيكو ما كان مدرب كان على الدكة.

هند بو مشمر: مو عاجبك على زيكو كابتن.

سامي عبد الإمام : بالعكس جدا مطمئن له ولأنه ثعلب وعنده كثير من الخداع نتمنى تكون كثير كويسة.

هند بو مشمر: خلينا نشوف لاعبين المنتخب العراقي خصوا صدى الملاعب ببعض التصريحات حول لقائهم المرتقب نتابع مع قدري حسن.

محمد قدري: عدتم لعمان.

يونس محمود: آه الحمد لله وصلنا بسلامة الحمد لله وإن شاء الله رب العالمين الفريق يكون جاهز 100% وإن شاء الله جاهزين لها المباراة وإن شاء الله رب العالمين نفرح جماهيرنا.

محمد قدري: وجه الملاعب العراقية حلو متعودين عليها.

يونس محمود: ما بفرق بين الأردن والعراق والسعودية والإماراتي وقطر كلها بلدان عربية فأكيد ما زال العرب يعني النفس تحن للأرض وأعتقد ماكو فارق لكن الأهم أننا فريق يكون عندك ثقة وتلعب المباراة والحمد لله عندنا ثقة في فريقنا إن شاء الله يسهل علينا.

محمد قدري: شو بدكم من مباراة تعادل.

يونس محمود: لا أكيد 3 نقاط جايين إحنا.

محمد قدري: شو طالبين من مباراة عمان؟

نشأت أكرم: أكيد يعين ما راح تكون سهلة للطرفين كان معسكر طويل وشاق ومرحلتين كان في إيطاليا واسطنبول مباريات ودية استفدنا من المباريات وكنا نتمنى تكون مباريات أكثر لكن الحمد لله مباراتين استفدنا منها وأكيد الغرض قدومنا لعمان كل فريق يسعى للفوز إذا كان المنتخب الأردني ولا العراقي.

محمد قدري: وجود عدنان حمد مع المنتخب الأردني ورقة رابحة؟

نشأت أكرم: طبعا أكيد أنه أضاف كثير للمنتخب الأردني الكابتن عدنان والمنتخب الأردني تألق بأمم آسيا وبالتصفيات وهذا شيء يحسب لمنتخب الأردن حتى الإخوان المسئولين في الاتحاد وهكذا في التدريب حتى أعتقد الكابتن عدنان حمد...

محمد قدري: شاعرين أنكم ببغداد

نشأت أكرم: والله أكيد يعني هذا الجمهور العراقي متعودين هذا عمان بلدنا الثاني .

عبد الكريم ناعم(مدرب حراس منتخب العراق): والله كتير صعبة نتمنى يكون حضورنا مميز ونظهر بصورة طيبة تليق بسمعة منتخب العراق وهذا لا يعني الفريق الأردني خصم سهل فريق متطور وجيد الفرق عارفة بعضها العراق وأردن.

محمد قدري: أنت مدرب حراس مرمى عامر شفيع ومحمد قاصد..

عبد الكريم ناعم: أعرف الجميع يعني دربت الجميع وأتمنى يكون حضورهم موفق للطرفين وبالنسبة لحراسنا وصلوا لمرحلة الجاهزية ما نعاني من إصابات وجهزناهم للمباراة.

هند بو مشمر: كابتن سامي تفاؤل موجود وحذر موجود ومخاوف من المدرب عدنان اللي بيعرف كل مفاتيح اللاعبين العراقيين والمنتخب العراقي.

سامي عبد الإمام: صحيح بيعرف أولا قدراتهم وإمكانياتهم وكل لاعب من أي جهة يحب يهجم ونقطة ضعفه ولاعبين تسديدهم ضعيف بالرجل فبكل تأكيد المدافعين ما راح يسمعون لهذا اللاعب أن يسدد بها الرجلين الأقوى يحاولون يدفعوا على الرجل الضعيفة يحفظهم واحد واحد لكن أيضا بالمقابل العراقيين كلاعبين قبل المدرب زيكو أيضا يعرفون اللاعبين الأردنيين من كثر ما لعبوا معاهم وكل لاعب يحفظ منافسه بشكل تام ويعرف خداعه وخططه والفرص متكافئة ومن يستفد من أخطاء الآخرين هو اللي وأحيانا الحالة النفسية والمزاجية لو جاء هدف مبكر ممكن فريق معنوياته تنهار يستفد منها المنافس الآخر بالتأكيد لا أرجح كفة فريق لآخر أتمنى الفوز...

هند بو مشمر: لمين؟

سامي عبد الإمام: أنت لابسة أخضر شوفي مين يلبس أخضر.

هند بو مشمر: كثير يلبسون أخضر ...

سامي عبد الإمام: المنتخب العراقي.

هند بو مشمر: نتمنى التوفيق للي يلعب كويس بالتأكيد.

نذكر بمسابقة الحلم 4 سيدات فزن حتى الآن فما عليكم إلا أن ترسلوا حلم أو دريم أو غيث على الأرقام اللي ظاهرة على الشاشة وللتواصل مع الزميل مصطفى الأغا على تويتر أو على حساب البرنامج #sadashow.

بعد الفاصل:

*أخيرا الجمهور اللبناني مسموح له حضور مباريات منتخبه بعدما ثار الشارع على اتحاد بلاده.

*في الكويت القادسية وبعد ضمانه اللقب يخسر آخر مباراة له مع الكويت كوداع للنسخة هذه.

حضور الجمهور اللبناني

أخيرا الجمهور اللبناني مسموح له حضور مباريات منتخبه

بعدما ثار الشارع على اتحاد بلاده:

هند بو مشمر: عدنا من جديد، إلى لبنان حيث تراجعت السلطات عن قرارها بمنع حضور الجمهور اللبناني للقاء منتخبها أمام نظيره القطري والذي سيقام الأحد على إستاد كميل شمعون ضمن المرحلة الأولى والتصفيات الأسيوية النهائية المؤهلة لمونديال البرازيل وكانت المخاوف سابقا من حضور الجمهور بسبب الظروف الأمنية الغير مستقرة في البلاد وطالب رئيس الاتحاد اللبناني هاشم حيدر الجمهور اللبناني للحضور للمباراة بكثافة وتشجيع المنتخب اللبناني برقي كي لا يخسر لبنان مستقبلا فرصة حضور الجماهير على أرضه وكان الاتحاد القطري قد طلب سابقا نقل المباراة على أرض محايدة لتوتر الأوضاع الأمنية قبل أن يقرر الفيفا إجرائها في بيروت بعد قرارات سلامة المنتخبين والتأكد منها.

عودة الجمهور إلى مناصرة المنتخب اللبناني هل تعد دفعة معنوية تحسب لصالح المنتخب اللبناني؟

سامي عبد الإمام: بكل تأكيد الجمهور اللبناني تحديدا على اختلاف طوائفه ومذاهبه والميول السياسية كان عامل تشجيع كبير للمنتخب اللبناني حتى السياسيين اللي كانوا حاضرين في المنصة وحدهم عكس الآخر في الشارع لكن في الملعب كانوا معب عض يشجعون ويؤازرون أعتقد المنتخب اللبناني أدى دوره الوطني بشكل كافي ويستحق أن الجمهور اللبناني يرد له هذا الدور أن يحضر ويشجع برقي مثل ما طلب رئيس الاتحاد وأعتقد المباراة هتكون من أروع المباريات من حيث الالتزام والتشجيع.

هند بو مشمر: تأخرت اليوم طيارة المنتخب القطري بس ما بعرف ليش.

سامي عبد الإمام: المسافة مش بعيدة وعموما هما راح ينزلون بين أهلهم وإخوانهم والأجواء في لبنان مهما كانت متوترة سواء سياسية وأمنية فبالتأكيد لن تؤثر على المباراة لأنه سبق أن أقيمت مباراة في أجواء مثل هذه وكانت دائما تنجح وتنتظم بسهولة.

هند بو مشمر: بإيجاز ما المطلوب من الجمهور اللبناني ليفضل دائما حاضر في المباريات وتشجيع منتخبه حتى ما يصير عليه ما صار في بلدان عربية أخرى مع عدم ذكر أسماء.

سامي عبد الإمام: الجمهور مطالب أنه لا يخرج عن النص يشجع يحمس ويهتف ويقول يعيش فلان ويرفع علم بلاده لا أكثر من هذا مطالب كيف صارت ظروف المباراة المفروض يظل يشجع بكل أريحية.

هند بو مشمر: وبكل رقي، نتمنى ذلك.

القادسية يخسر الختام

في الكويت القادسية وبعد ضمانه اللقب يخسر آخر مباراة له

مع الكويت كوداع للنسخة هذه:

إلى الدوري الكويتي في جولته ال21 والاخيرة حيث استقبل القادسية المتوج بلقب غريمه التقليدي ووصيفه بالترتيب الكويت المزيد من التفاصيل مع الزميل مدين رضوان.

مدين رضوان: هي المرة الرابعة على التوالي يحتفظ بها القادسية بلقب الدوري وقبل 4 جولات ضمن التتويج بفارق كبير بينه وبين أقرب منافسيه الكويت وكانت الإثارة لتبلغ أشدها كما شهدناها بينهما بكأس الاتحاد الأسيوي لولا الفارق الكبير بالنقاط، الأصفر أضاع العديد من الفرص وعبد الله الرفاعي استغل غلطة الشاطر نواف الخالدي عندما لمحه متقدما عن مرماه محرزا هدف الأبيض من مكان ضيق وكما هو موسم مميز للقادسية فهو مميز أيضا للحارس نواف الخالدي بعد أن حافظ على نظافة شباكه في 10 مناسبات كاملة وهو رقم يصعب تكراره، الكويت بدوره ضمن الوصافة ويسعى لتحقيق الفوز لأنه سيكون له طعم آخر على صاحب لقب البطولة والهدف الثاني يأتي برأسية المالي فاني ليؤكد أحقية الكويت لهذا الفوز ومواجهات الفريقين عادة ما تكون بكولة بحد ذاتها وتكون خارج التوقعات في كل الأحيان ولاعبو الأصفر القدساوي غابت عنهم الندية والجدية لإنهاء هجماتهم، القادسية حافظ على صدارته في أغلب المراحل وحقق اللقب ال15 له بكل جدارة بعد مشوار حافل بالنتائج القوية ليختتم مسيرته بخسارة هي الثانية له في الدوري- مدين رضوان، صدى الملاعب.

هند بو مشمر: كبروك للقادسية ومبروك للكويت الفوز اللي ممكن نقول معنوي. كابتن سامي 2-0 للكويت والقادسية يحسم مسبقا الدوري شو القصة؟

سامي عبد الأمام: القادسية ظهر حتى لونه أصفر باهت من حيث الأداء وهذه من الأمور الغير مقبولة برغم أنه ضمن التأهل ولكن هاي ليلة التتويج ويلعب على أرضه يعين الكويت أفسدت على القادسية الليلة تتويجه لكنه استفاد من البداية القوية وحسم اللقب وهذا ثاني فوز على التوالي للكويت على القادسية فاز عليهم في كأس الاتحاد الأسيوي من قبل كام يوم وطلعهم من المنافسة واليوم يفوز عليهم في الدوري وأعتقد القدساوية برغم ضمان اللقب كان عليهم أن يكونوا أكثر يعني حرصا في الدفاع على اسم الفريق ومكانته وإسعاد جماهيره.

هند بو مشمر: خلينا راح نرجع على العراق من شوي كنا بالأردن والعراق هلأ خلينا راح نرجع على الدوري العراقي.

الميناء لم ينتزع إلا نقطة

الميناء لم ينتزع إلا نقطة واحدة على أرضه من الصناعة:

إلى الدوري العراقي الذي جرت به اليوم 4 مباريات مع تأجيل لقاء القوة الجوية مع نظيره الشرطة، زاخو فاز على الحدود بهدفين دون رد وخسر كربلاء من النفط بهدفين لهدف وبنفس النتيجة خسر الشرقاط من الكهرباء وتعادل الميناء مع الصناعة.

الميناء الذي يقف عاشر الترتيب لم يستطع على أرضه وبين جماهيره أن يحقق نقاط فوزه من الصناعة وهو الذي لعب 96 دقيقة بشحمها ولحمها ضاغطا على مرمى الصناعة لكن هذا الأخير عرف كيف يخرج من مدينة البصرة بنقطة ثمينة في الوقت الذي تشهد به المدن العراقية عودة الحياة الرياضية الطبيعية حين شهدنا عودة الشعب الدولي قبل أيام كنا شهدنا عودة المدربين العراقيين إلى أرض الوطن بعد فترة غياب طويلة.

مثل جمال علي بالتأكيد بغض النظر عن تعادل الميناء كيف ترى الحياة الرياضية بالعراق هل عادت هاديك الروح تبع أيام زمان أنت بتعرفها.

سامي عبد الإمام: البيئة الرياضية الآن والكرة العراقية أصبحت جاذبة بعد ما كانت طاردة كان المدربين يطلعون يعملون برة واللاعبين يبحثون عن عقود احتراف برة الآن يعووا من جديد، كابتن جمال اللي افتقدناه في البرنامج الآن عاد مدربين كثيرين عرب ولاعبين عرب بدئوا يلعبون في الدوري العراقي ولاعبين أفارقة محترفين إذن تحولت مرة أخرى لبيئة جاذبة للعقود جيدة والوراتب جيدة جدا ونشوف تحسن ملعب الميناء على عشب صناعي بدأت الأندية تصرف أيضا.

هند بو مشمر: مشاهدينا بعد آخر فاصل:

*أول امرأة عربية تعمل كحكم راية في دوري الرجال الموريتانية خديجة با.

أول امرأة عربية تعمل كحكم راية

أول امرأة عربية تعمل كحكم راية في دوري الرجال

 الموريتانية خديجة با:

هند بو مشمر: أهلا من جديد، عودتنا مشاهدينا الكرام موريتانيا أن تأتي بأشياء ليس لها وجود في دولنا العربية، نواكشوط وكافة المدن بهذا البلد العربي تشهد راية مساعدة ومراقبة خط هي خديجة با والتي عارضها الكثيرون ومنهم أهلها ومن يشهدون رايتها لكنها واصلت المسير ، تفاصيل هذه المساعدة الموريتانية مع مراسلنا محمد ولد الحسن.

محمد ولد الحسن: تعرضت الحكمة الموريتانية با خديجة للعديد من المضايقات خلال بداية رحلتها مع التحكيم من أشهرها تحرش جنسي من طرف أحد اللاعبين خلال ضربات جزاء فريقه مع ناد منافس، وقد تركت هذه الحادثة آثارا نفسية سلبية عليها لكنها صمدت وقررت مواصلة المشوار كما تقول.

خديجة با(حكمة كرة قدم موريتانية): كنت أستعد للمراقبة في ضربات الجزاء عندما تعرضت لتلك الحادثة أمضيت الليل بطوله حزينة وقلت لنفسي هذه المهنة ليست لي وفجأة قررت بأن ما قمت به كان صحيحا ولا يهمني ما يقال.

محمد ولد الحسن: ولا تخفي هذه الحكمة التي أصبحت معروفة في بطولة الدوري الموريتاني لكرة القدم سواء في العاصمة نواكشوط أو في المدن الداخلية انزعاج والدتها من هذه المهنة والتي تعتبرها خاصة بالرجال.

خديجة با: حاولت والدتي مرارا إقناعي بأنني لن أتزوج ما دمت أقوم بأعمال الرجال ولكني أقنعتها بأن لكل أحد نصيب ولا يمكن أن يمنعه شيء وفي نهاية المطاف توقفت والدتي بالتحدث عن هذا الموضوع.

محمد ولد الحسن: العديد من مسيري الأندية الموريتانية يجاملون الحكمة بالنظر لطابعها الرقيق ولكنهم لا يترددون في تحميلها مسئولية خسارة فريقهم كما يقول هذا المسير الذي اعتبر كثرة احتسابها لتسللات غير مبررة على لاعبي فريقه هي التي حرمته من أهداف وفوز محقق.

عبد الله محمد سالم(رئيس نادي تجكجة): أي إنسان خطاء وإذن لابد من أن يرجع للأخطاء ويصححهم ..

محمد ولد الحسن: عند نهاية المباراة تفكر في مباراتها القادمة واتخذت قرارها في المضي قدما في هذه المهنة وحتى الوصول لسن التقاعد.

يعاني الحكام عامة من مشاكل عديدة ولكن إذا كان التحكيم من الجنس الناعم مثل الحكمة الموريتانية با خديجة فقد يكون الأمر مختلفا، لبرنامج صدى الملاعب من نواكشوط- محمد ولد الحسن.

هند بو مشمر: كابتن سامي خديجة با قدوة يحتذى بها ولا فعلا الحكر على الرجال في الرياضة والتحكيم.

سامي عبد الإمام: لا بالعكس إحنا بالذات في موريتانيا شفنا رئيستين لأندية كبيرة والىن حكمة مساعد وعلى فكرة تحمل شارة الفيفا يعني حكمة دولية وصلت بعد مشوار صعب وتحكم في المباريات الدولية بكل تأكيد موريتانيا دائما تضرب مثل..

هند بو مشمر: أتمنى يكون لها نصيب في البرازيل.

سامي عبد الإمام: أه وفي بطولات أخرى حتى في كأس العالم للسيدات لما لا.

هند بو مشمر: لا أنا ما حابة بس أنه تكون بس في الكرة القدم السيدات نفسي يكون مثلا نهائي برازيلي عربي وبرازيلي ويكون التحكيم فيه نسائية.

سامي عبد الإمام: حتى تصل لازم تكون ضمن طاقم إفريقي إن شاء الله طاقم إفريقيا يحكمهم لأنه بالفعل في انجلترا أفضل مراقبة راية هي امرأة ولما لا تكون في العرب أيضا.

هند بو مشمر: كابتن سامي عبد الإمام شكرا جزيلا لك للأسف دائما بيخلص معك الوقت بسرعة شكرا جزيلا.

مشاهدينا بانتهاء هذه الحلقة أشكركم جزيل الشكر شكرا لطيب المتابعة وتصبحون على خير وغدا حلقة جديدة.