EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2012

بينهم محكوم بالاعدام ومقهور بالغياب 3 نجوم عرب وزامبي يحتفلون بعيد ميلادهم اليوم

لا نعرف هل حالة لاعب الشارقة فايز جمعة الذي ينتظر حكم الاعدام هي الاسوأ ام أنها حالة الدولي الزامبي مولينجا بعدما بقي يطارد حلم اللقب الافريقي وعندما اقترب سيكون عليه متابعة النهائي من منزله

  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2012

بينهم محكوم بالاعدام ومقهور بالغياب 3 نجوم عرب وزامبي يحتفلون بعيد ميلادهم اليوم

من الامور النادرة في الحياة ان نجد اربعة من لاعبي الكرة المشاهير يحتفلون اليوم بعيد ميلادهم وكل منهم في حالة نفسية مختلفة عن الباقين.. ولا نعرف هل حالة لاعب الشارقة فايز جمعة الذي ينتظر حكم الاعدام هي الاسوأ ام أنها حالة الدولي الزامبي مولينجا بعدما بقي يطارد حلم اللقب الافريقي مع منتخب بلاده طوال 8 اعوام وعندما اقترب سيكون عليه متابعة المباراة النهائية من منزله بسبب الاصابة.

عموما دعونا نبدأ بالاماراتي فايز جمعة لاعب الشارقة الذي ولد عام 1981 ولفت الانظار اليه كمدافع صلد مما دفع ميتسو مدرب منتخب الامارات الاسبق لدعوته الى صفوف الابيض حيث شارك في مباراة واحدة هي التي جمعت الامارات مع سوريا في دمشق ضمن تصفيات كأس العالم 2010، لكن بدلا من ان ينطلق فايز في عالم النجومية تورط في مشاجرة مع شقيقه وعدد من اصدقائه استخدمت فيها الاسلحة البيضاء وقتل شخص من الفريق المقابل فتم اتهام فايز وشقيقه وصديق لهما بالقتل، ورغم ان المحكمة برأت اللاعب الا ان محمكة الاستئناف أكدت التهمة في يونيه من العام الماضي.

اما جاكوب كليفورد مولينجا أحد ابرز مهاجمي منتخب زامبيا المولود عام 1984 ويلعب لنادي وستهام يونايتد الانجليزي فحالته تصعب على الكل.. فقد ظل اللاعب يطارد حلم الانجاز مع منتخب بلاده منذ انضمامه لصفوفه عام 2004 دون جدوى، وعندما اقترب منتخب الرصاصات النحاسية من تحقيق الحلم حينما يلعب مساء اليوم المباراة النهائية على لقب أمم افريقيا امام كوت ديفوار فان مولينجا سيشاهد اللقاء في منزله اللندني بعدما غيبته الاصابة عن الانضمام لبعثة المنتخب المشاركة في البطولة.

في مصر يحتفل لاعب الزمالك والمنتخب المصري محمود فتح الله بعيد ميلاده الثلاثين حيث ولد في 12 فبراير 1982 في قرية اللاوندي بمحافظة الدقهلية. انضم فتح الله لنادي غزل المحلة وتألق وانضم لمنتخب مصر عام 2005 مما دفع نادي الزمالك للتعاقد معه عام 2007 شارك مع منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية عامي 2008 و2010 في غانا، وتمكن من حصد البطولتين مع المنتخب.

 

اما المغاربة فسيكون لديهم اليوم فرصة جيدة لتذكر زمن الكرة المغربية الجميل وهم يحتفلون بعيد ميلاد عبد المجيد لمريس ظهير ايسر منتخب اسود الاطلس الذي حقق اول انجاز عربي في كأس العالم بتأهله الى الدور الثاني في مونديال 1986 بعدما تصدر مجموعته حساب إنجلترا وبولندا والبرتغال (شارك في المباريات الأربع ضد بولونيا وإنجلترا والبرتغال ثم ألمانيا في دور الثمن) بالإضافة إلى مشاركته في كأس إفريقيا سنوات 1986 و1988 حين إحتل المنتخب المغربي المركز الرابع في المناسبتين.