EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2012

13 يوليو يجمع هداف الإمارات السابق ومهاجم بريطانيا في الأولمبياد ولاعب الأهلي المصري

مواليد صدى الملاعب

مصري وويلزي وإماراتي يحتفلون بعيد ميلادهم

ربما تكون مرت سنوات عديدة على اعتزال زهير بخيت وابتعاده عن الأضواء، لكن مهاجم منتخب الإمارات السابق يبقى من العلامات البارزة في بلاده على وجه التحديد، والمنطقة الخليجية والعربية بشكل عام.

  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2012

13 يوليو يجمع هداف الإمارات السابق ومهاجم بريطانيا في الأولمبياد ولاعب الأهلي المصري

ربما تكون مرت سنوات عديدة على اعتزال زهير بخيت وابتعاده عن الأضواء، لكن مهاجم منتخب الإمارات السابق يبقى من العلامات البارزة في بلاده على وجه التحديد، والمنطقة الخليجية والعربية بشكل عام.

وكان بخيت الذي بلغ عامه 45 يوم الجمعة 13 يوليو/تموز ضمن تشكيلة منتخب الإمارات المشارك في نهائيات كأس العالم 1990، وهو الظهور الوحيد للمنتخب الملقب باسم "الأبيض" في العُرس العالمي.

وخاض بخيت العديد من البطولات الإقليمية مثل كأس الخليج أو القارية مثل كأس أسيا مع منتخب بلاده، كما كان من أبرز لاعبي نادي الوصل على مدار تاريخه.

وإذا كان بخيت شارك في كأس العالم، فإن لاعبا آخر هو الويلزي كرايج بيلامي سيشارك لأول مرة في بطولة كبرى في وقت لاحق الشهر الجاري، عندما يلعب مع المنتخب البريطاني الموحد في أولمبياد لندن 2012.

ولم يسبق لبيلامي المشاركة في بطولة كبرى، بسبب فشل منتخب ويلز المتواضع في التأهل لكأس العالم أو بطولة أوروبا (يورولكن قرار تشكيل منتخب موحد للاتحادات المنتمية لبريطانيا، منح مهاجم ليفربول الذي يحتفل بعيد ميلاده 33 فرصة الظهور في أكبر تجمع رياضي.

لاعب آخر يحتفل بعيد ميلاده، هو عبد الله السعيد المنضم منذ نحو عام واحد من صفوف الإسماعيلي إلى الأهلي المصري، وقد ظهر اللاعب بشكل مميز، قبل إلغاء الموسم الكروي بسبب كارثة بورسعيد التي تسببت في سقوط 73 قتيلا في فبراير/شباط الماضي.

ويحلم السعيد الذي بلغ عامه 27 ويمتاز بتسديداته القوية وتمريراته المتقنة، أن يشارك مع الأهلي بانتظام، خاصة بعدما صنع هدف فوز ناديه على مازيمبي في دوري أبطال إفريقيا الأسبوع الماضي تمهيدا للعودة لتشكيلة منتخب مصر الساعي للتأهل لمونديال 2014.