EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2012

الراحل عوانة صاحب ركلة الجزاء الغريبة وزي روبرتو وبنجر من مواليد نفس اليوم

يجمع السادس من يوليو/تموز بين ثلاثة من لاعبي كرة القدم، لكن أصغرهم وهو الإماراتي ذياب عوانة توفي في حادث سير في العاصمة الإماراتية أبو ظبي منذ أقل من عام واحد.

  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2012

الراحل عوانة صاحب ركلة الجزاء الغريبة وزي روبرتو وبنجر من مواليد نفس اليوم

يجمع السادس من يوليو/تموز بين ثلاثة من لاعبي كرة القدم، لكن أصغرهم وهو الإماراتي ذياب عوانة توفي في حادث سير في العاصمة الإماراتية أبو ظبي منذ أقل من عام واحد.

وكان عوانة لاعب بني ياس السابق من أبرز اللاعبين الصاعدين في تشكيلة الإمارات، واشتهر بإحراز هدف مثير من ركلة جزاء بكعب القدم في مرمى منتخب لبنان في مباراة ودية.

وشوهد هذا الهدف آلاف المرات على مواقع التواصل الإجتماعي وموقع يوتيوب الشهير.

ووفقا لما أعلنه الفيفا بموقعه على الإنترنت فإن عوانة من مواليد عام 1990، وكان سيحتفل هذا العام ببلوغ عامه 22، لكن القدر لم يمنحه الفرصة.

وزي روبرتو لاعب منتخب البرازيل من مواليد اليوم ذاته، لكنه بلغ عامه 38، ويبقى مستمرا في الملاعب بعد صولات وجولات في أوروبا والشرق الأوسط، قبل أن يعود لبلاده.

واشتهر زي روبرتو لاعب منتخب البرازيل السابق عندما كان يلعب في باير ليفركوزن وبايرن ميونيخ في ألمانيا، قبل أن يلعب لبعض الوقت في الغراقة القطري ثم يعود مؤخرا لجريميو البرازيلي.

وسبق لزي روبرتو الانضمام لتشكيلة البرازيل في كأس العالم 1998 و2006، كما شارك في كأس القارات ثلاث مرات أعوام 1997 و1999 و2005.

وهناك لاعب آخر ولد في نفس اليوم مع الثنائي السابق هو الإيراني محسن بنجر الذي صنع شهرته في صفوف سيباهان باللعب في صفوفه على مدار ثماني سنوات.

لكن بنجر لاعب منتخب إيران الذي أصبح عمره 33 عاما انتقل مؤخرا إلى صفوف بيروزي، ليلعب بذلك تحت قيادة البرتغالي المخضرم مانويل جوزيه أنجح مدرب في تاريخ الأهلي المصري.