EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2012

موريانتس وسلمان وماركوني والسعيد اشهر مواليد 5 ابريل

صورة ولدوا في مثل هذا اليوم

صورة ولدوا في مثل هذا اليوم

اربعة من نجوم الكرة المعروفين للمشجعين العرب يحتفلون اليوم باعياد ميلادهم على راسهم الاسباني فرناندو موريانتس والقطريان خالد سلمان وماركوني اميرال والمصري طارق السعيد.

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2012

موريانتس وسلمان وماركوني والسعيد اشهر مواليد 5 ابريل

اربعة من نجوم الكرة المعروفين للمشجعين العرب يحتفلون اليوم باعياد ميلادهم على راسهم الاسباني فرناندو موريانتس والقطريان خالد سلمان وماركوني اميرال والمصري طارق السعيد.

 

رغم ان موريانتس المولود عام 1976 دخل عالم الشهرة مع انضمامه الى ريال مدريد عام 1997 الا ان اجمل ايامه في الملاعب قضاها بعيدا عن النادي الملكي سواء قبل انضمامه اليه حينما كان يلعب مع الباسيتي او ريال سرقسطة او بعد رحيله عن النادي الملكي حين قاد موناكو الفرنسي المغمور الى نهائي دوري ابطال اوروبا عام 2003 على حساب ريال مدريد تحديدا.

 لعب لاندية ليفربول وفالنسيا واوليمبيك مارسيليا كما مثل منتخب بلاده في 47 مباراة بين عامي 1998 و2007 سجل فيها 27 هدفا وشارك معه في مونديالي 1998 و2002.

اعتزل موريانتس اللعب وهو في صفوف مارسيليا بعد انتهاء موسم 2009/2010.

 

نجم اخر لم يحصل على ما يستحقه من الاشادة والشهرة هو القطري خالد سلمان جناح ايسر فريق الاحلام العنابي الذي لمع في كأس العالم للشباب 1981 التي بلغ فيها منتخب قطر النهائي وخسر من المانيا تحت الامطار.

ولد خالد سلمان عام 1962 وبدأ مشواره الكروي وختمه مع نادي السد القطري عام 1997 حينما اعتزل الكرة نهائيا وهو في الخامسة والثلاثين من عمره.

اشهر مباريات خالد سلمان كانت امام البرازيل في مونديال الشباب حين دك مرمى منتخب السامبا بثلاثية امنت لفريقه المررو الى نصف نهائي البطولة كما لعب مباراة رائعة امام منتخب فرنسا الاوليمبي في اوليمبياد لوس انجلوس عام 1984 وسجل هدفين تعادلت بهما قطر مع الديوك.

يعمل خالد حاليا محللا كرويا في القنوات الرياضية.

يسارى اخر هو المصري طارق السعيد الذي لعب لاكبر ناديين في مصر حيث بدأ مشواره الكروي مع الزمالك وفاز معه بثلاث بطولات دوري اعوام 2001 و2003 و2004 وكأس افريقيا للاندية ابطال الكؤوس عام 2000 والعديد من البطولات الاخرى، ثم ختم رحلته الكروية مع المنافس التقليدي الاهلي حيث فاز معه بدوري ابطال افريقيا عام 2006 والدوري المصري عام 2007 كما شارك معه في كأس العالم للاندية 2006 التي فاز فيها الاهلي بالمركز الثالث.

وبين الناديين احترف السعيد في نادي اندرلخت البلجيكي لموسم واحد، واعتزل عام 2007 وهو في صفوف الاهلي بسبب توالي اصاباته ويعمل حاليا مدربا في الاهلي.