EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2012

أبرزهم زيدان وتيجانا وفييرا مواليد 23 يونيو بطابع فرنسي خالص

زين الدين زيدان وجان تيجانا وباتريك فييرا والبحريني محمد حبيل

زيدان أبرز مواليد 23 يونيو

يوم 23 يونيو/حزيران شهد ولادة مجموعة كبيرة من اللاعبين على الساحة الرياضية، أبرزهم الفرنسيون زين الدين زيدان وجان تيجانا وباتريك فييرا

  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2012

أبرزهم زيدان وتيجانا وفييرا مواليد 23 يونيو بطابع فرنسي خالص

شهد يوم 23 يونيو/حزيران ولادة مجموعة كبيرة من اللاعبين على الساحة الرياضية، أبرزهم الفرنسيون زين الدين زيدان وجان تيجانا وباتريك فييرا، بينما كان أبرز مواليد هذا اليوم من العرب البحريني محمد حبيل.

وأبرز نجومنا من مواليد اليوم هو زين الدين زيدان أسطورة كرة القدم الفرنسية، الذي قاد بلاده لإحراز لقبي كأس العالم 1998 وبطولة الأمم الأوروبية عام 2000، ثم كأس القارات.

وزيدان من مواليد عام 1972، وهو من أصول جزائرية، إلا أنه ولد في مدينة مرسيليا الفرنسية، ويبلغ من العمر حاليا 40 عاما.

يلعب زيدان في خط الوسط وتحديدا في الوسط المتقدم، وحصل على جائزة أفضل لاعب في العالم 3 مرات، كما فاجأ جميع المراقبين عندما صوت له كأفضل لاعب في الخمسين السنة الماضية في القارة الأوروبية وهو الآن مدير كرة في نادي ريال مدريد الإسباني. وقد اختاره بيليه ضمن قائمة أفضل 125 لاعب حي في مارس/آذار 2004.

بدأ زين الدين زيدان مسيرته الكروية مع كان الفرنسي في عام 1988، ولعب معهم حتى عام 1992، وبعدها انتقل إلى نادي بوردو الفرنسي، وفاز معهم في كأس إنترتوتو في عام 1995، وحصلوا على المركز الثاني في كأس الاتحاد الأوروبي في موسم 1999، انتقل إلى نادي يوفنتوس، وفي عام 2001 انتقل إلى نادي ريال مدريد الإسباني بصفقة هي الأكبر في تاريخ كرة القدم على مدى ثمانية سنوات متتالية، حيث دفع نادي ريال مدريد 75.6 مليون يورو لكي ينتقل زيدان إلى صفوفهم.

وقاد زيدان الريال إلى عديد من الألقاب أبرزها الفوز بدوري أبطال أوروبا بعد أن تغلب الفريق على نادي باير ليفركوزن الألماني بهدف خيالي من زيدان في إستاد هامدن بارك في جلاسجو في استكلندا.

كان باستطاعة زيدان أن يختار اللعب لأحد منتخبين الأول هو منتخب فرنسا والثاني هو منتخب الجزائر، ولكنه قرر أن يلعب لمنتخب فرنسا، ولعب أول مباراة دولية له في 17 أغسطس/آب 1994، أمام منتخب التشيك وقد كانت فرنسا متأخرة بنتيجة 0-2 عند دخوله، ولكن زيدان سجل هدفين لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2.

ثاني نجوم اليوم هو الفرنسي جان أمادو تيجانا، من مواليد 1955 في مدينة باماكو المالية، حيث إنه ذو أصول مالية.

كان يجيد تيجانا اللعب في مركز الوسط المحوري وشارك في 52 مباراة دولية مع منتخب فرنسا مسجلا هدف واحد فقط خلال حقبة الثمانينات .

بدأ تيجانا مسيرته الرياضية في نادي طولون؛ حيث كان يعمل في مصنع السباجيتي صباحا ويتدرب ويلعب لصالح نادي طولون مساء، وانتقل إلى نادي ليون في سنة 1978، ثم إلى نادي بوردو مقابل 4 ملايين دولار أمريكي.

كان ضمن تشكيلة منتخب فرنسا الذي حقق بطولة كأس الأمم الأوروبية 1984 التي أقيمت في فرنسا، بعدما تغلب في المباراة النهائية على منتخب إسبانيا.

وأمضى تيجانا 8 سنوات في خط وسط فريق بوردو وأسهم في تحقيق الفريق بطولة دوري الدرجة الأولى 3 مرات وبطولة كأس فرنسا 3 مرات والتأهل إلى الدور النصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا وكأس أبطال الكؤوس الأوروبي سنتي 1985 و1987 على التوالي

وفي عام 1989 انتقل إلى نادي مرسيليا وأعلن اعتزاله اللعب بعد نهاية موسم 1990/1991 .

على المستوى الدولي شكل مع ميشيل بلاتيني، ألاين جيريسي، ولويس فيرنانديز خط الوسط الذهبي لمنتخب فرنسا.

وبدأ تيجانا مشواره في التدريب من خلال تدريب فريقه السابق ليون اعتبارا من عام 1993 وحتى 1995، ثم انتقل إلى نادي موناكو وبقي هناك حتى سنة 1999 .

وقرر خوض مغامرة التدريب خارج فرنسا بقبول تدريب فريق فولهام الإنجليزي عام 2000 وساعدهم في التأهل إلى الدوري الإنجليزي الممتاز والتأهل إلى بطولة كأس الاتحاد الأوروبي من خلال مسابقة كأس إنترتوتو ولكن تم عزله في أبريل 2003، وقرر مسئولو نادي فولهام رفع دعوى قضائية عليه متهمين تيغانا بأنه كان كان يدفع رواتب عالية لصالح لاعبين سيئي المستوى مثل ستيف مارليت ولكن المحكمة قررت رفض الدعوى، ونتيجة لذلك قرر تيجانا رفع دعوى قضائية على نادي فولهام لرد اعتباره وقد كسب القضية وحكمت المحكمة بتعويضه بمبلغ 2 مليون جنيه إسترليني.

في أكتوبر 2005 وقع على عقد يمتد لسنتين ونصف مع نادي بشيكتاس التركي وخلال أول موسم له استطاع أن يقود الفريق لتحقيق بطولة كأس تركيا للمرة الأولى منذ 8 سنوات .

بعد الفوز ببطولة كأس تركيا 2007 أعلن تيجانا أنه قدم استقالته من تدريب فريق بشيكتاس على الرغم من بقاء مباراتين في بطولة الدوري.

وفي عام 2010 عين مدرب لنادي بوردو الفرنسي

ثالث مواليد اليوم هو الفرنسي باتريك فييرا المولود في عام 1976 في العاصمة السنغالية داكار.

ويلعب فييرا حالياً مع نادي مانشستر سيتي بعد أن أتم انتقاله من إنتر ميلان، حيث ضمه النادي نظراً لأدائه الرائع وأهميته الكبيرة والتي برزت مع نادي آرسنال الإنجليزي وذلك من العام 1996 حتى العام 2005.

وانتقل فييرا بعد أرسنال إلى نادي يوفينتوس ومن ثم انتقل إلى إنتر ميلان، وذلك بسبب هبوط نادي اليوفي إلى الدرجة الثانية في الدوري الإيطالي نتيجة الفضيحة في التلاعب بنتائج المباريات.

ولعب فييرا تقريباً 100 مباراة مع المنتخب الفرنسي، ولعب دوراً مهمّاً في كأس العالم 1998 وكأس الأمم الأوروبية 2000 وكان سبباً كبيراً في فوز الفريق الفرنسي بهاتين البطولتين المهمتين، وهو حالياً قائد الفريق الفرنسي بعد اعتزال زين الدين زيدان.

وُلد النجم الفرنسي في مجمتع سنيغالي ومن ثم انتقلت عائلته إلى باريس وهو عن عمر يناهز ثمان سنوات ولم يعد إلى السنيغال حتى العام 2003.

لعب فييرا مع نادي AS Cannes  وعمره 17 عام وأصبح قائد الفريق بعمر التسعة عشر عاماً. وفي صيف عام 1995 قد أُعجب به نادي إس ميلان الإيطالي، ولهذا السبب انتقل إلى عمالقة الإيطاليين ولعب معهم فقط مباريتين وقضى بقية وقته على مقاعد الاحتياط وسرعان ما انتقل إلى نادي أرسنال.

آخر نجومنا من مواليد اليوم هو البحريني محمد حبيل، الذي ولد عام 1981 ليبلغ عمره 31 عاما.

تألق حبيل في عديد من الأندية، وكان أبرزها مع نادي العربي الكويتي الذي قاده للفوز بكأس الأمير في موسم 2007 _ 2008.

ولعب النجم البحريني أيضا لأندية الأهلي البحريني وقطر القطري والغرافة القطري، وحقق معه عديد من الإنجازات.

ومحمد هو الاخ الأصغر للاعب نادي أم صلال القطري علاء حبيل، وشارك في قيادة منتخب البحرين إلى التأهل لبطولة الأمم الأسيوية عام 2004، حيث قدم المنتخب البحريني فيه نتائج جيدة.

وسجل حبيل مع المنتخب هدف في مرمى منتخب الصين لكرة القدم، وقد سجل هدف في مرمى منتخب قطر لكرة القدم.