EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

مواليد 19 فبراير.. بودبوز وزامبروتا ومارتا وسقراطيس

ينما يحتفل الجزائريون والطليان بعيد ميلاد جيانلوكا زامبروتا ورياض بودبوز فان البرازيليين سيكونون حائرين بين الاحتفال بعيد ميلاد "بيليه الكرة النسائية" او اضاءة شمعة على روح النجم الشهير سقراطيس

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

مواليد 19 فبراير.. بودبوز وزامبروتا ومارتا وسقراطيس

بينما يحتفل الجزائريون والطليان اليوم التاسع عشر من فبراير بعيد ميلاد نجمين بارزين في البلدين هما جيانلوكا زامبروتا ورياض بودبوز فان البرازيليين سيكونون حائرين بين الاحتفال بعيد ميلاد نجمتهم الشهيرة مارتا دا سيلفا التي يلقبها البعض ب "بيليه الكرة النسائية" او اضاءة شمعة على روح النجم الشهير سقراطيس الذي توفى مؤخرا في ذكرى ميلاده.

رياض بو دبوز المولود عام 1990 يحتفل اليوم بعيد ميلاده الثاني والعشرين وهو واحد من رموز النهضة التي يعول عليها جمهور الكرة في الجزائر بعدما اختير كأحسن لاعب في البلاد عام 2001 في استفتاء جريدة الهداف.

نشأ رياض في حي يسمى أوروبا بمسقط رأسه كولمار بفرنسا لكنه ينحدر من أصول شاوية وبالضبط من ولاية باتنة، في سن ال 12 إنضم إلى مركز تدريب نادي سوشو وكان قريبا من الإنضمام لمانشستر يونايتد عام 2006  لكن عائلته عارضت انتقاله بسبب صغر سنه. وقع أول عقد احتراف له صيف عام 2008 مع نادي سوشو وقد لعب مع منتخب الشباب الفرنسي في الدور التمهيدي لنهائيات كأس الأمم الاوروبية 2009 . لكنه قبل لاحقا استدعاء من الاتحاد الجزائري لكرة القدم للانضمام الى منتخب الافناك المشارك  في كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا.

 

جيانلوكا زامبروتا مدافع المنتخب الايطالي الفائز بكأس العالم 2006 ولد في مدينة كومو عام 1977، لعب مع كومو ابتداء ً من 1994 حتى 1997 حيث انتقل الى نادي باري لمدة عامين ومنه الى معقل البطولات في ايطاليا نادي اليوفنتوس الشهير حيث راهن مدرب الفريق وقتها مارتشيلو ليبي على نجاحه في ذلك الوقت، وتحقق ما راهن عليه ليبي وأصبح من أفضل الأظهرة حول العالم، وقد استمر مع البيانكونيري لمدة 7 سنوات.

في 2006 وبعد فضائح ""الكالتشيوبولي" ترك اليوفنتوس عقب قرار انزال الفريق الى الدرجة الثانية قاصدا برشلونة. قبل ان يعود مجددا الى ايطاليا من بوابة ميلان.

يلعب مع منتخب بلاده منذ عام 1999 وشارك في مونديالي 2002 و2006 التي فاز الازوري بلقبه.

 

ومن ايطاليا الى البرازيل حيث تحتفل بيليه الكرة النسائية مارتا فييرا دا سيلفا  المعروفة باسم مارتا بعيد ميلادها السادس والعشرين حيث ولدت عام 1986 في دوس رياخوس في ولاية ألاغواس.

تلبع حاليا كمحترفة مع فريق ويسترن نيويورك فلاش الامريكي ولعبت من قبل لنادي سانتوس الذي لعب له بيليه نفسه.

بدات اللعب مع منتخب البرازيل عام 2002 في مسيرة كروية مستمرة حتى الان عنوانها الفشل الجماعي والانجاز الفردي، فقد اخفقت في قيادة منتخب بلادها الى منصات التتويج وكان اقصى انجازاتها الوصول الى نهائي كأس العالم 2007 وخسرت من المانيا 0-2 ثم نهائي دورة بكين الاوليمبية عام 2008 وخسرت من امريكا 0-1.

اما على المستوى الشخصي ففازت مارتا بلقب افضل لاعبة في العالم 5 مرات من عام 2006 حتى 2010 كما اختيرت كثاني افضل لاعبة عامي 3005 و2011.

 

شمعة آخرى سيضيئها اليوم محبو النجم البرازيلي سقراطيس بمناسبة ذكرى ميلاده لكنه للاسف لن يكون موجودا ليطفئها بعدما غيبه الموت قبل اسابيع وتحديدا في 4 ديسمبر الماضي.

ولد سقراط برازيليرو سامبايو دي سوزا فييرا دي أوليفيرا عام 1954 في بيليم في البرازيل. وتأخر سطوع نجمه حتى سن الرابعة والعشرين بعدما فضل التركيز في دراسته حتى حصل على شهادة في طب الاطفال.

لمع نجمه بقوة خلال مشاركته مع منتخب بلاده في مونديال 1982 مع بقية السحرة الذين تركوا بصمتهم على البطولة رغم انهم غادروها من دورها الثاني على ايدي الطليان الذين تتوجوا باللقب في النهاية.

وبعد انتهاء البطولة احترف سقراطيس في نادي فيورنتينا الايطالي لكنه قرر انهاء عقده عام 1984 والعودة الى البرازيل بسبب المقاييس المادية الطاغية وتفضيل الأندية للنتائج على حساب المتعة.

لعب لاندية فلامنجو وكورينثيانز في بلاده واعتزل عام 1987 مفضلا التفرغ لمهنته حتى أعلن مستشفى البرت اينشتاين في ساو باولو وفاته في 4 ديسمبر الماضي عن 57 عاما بعد أن تدهورت حالته بشكل مفاجئ عقب تعرضه لعدوى معوية شديدة.