EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2012

مطر وريبري أشهر مواليد 7 إبريل

الإماراتي إسماعيل مطر، والفرنسي فرانك ريبري

صانع الألعاب يتفوق في مواليد 7 إبريل

يوم 7 إبريل شهد ولادة مجموعة كبيرة من أبرز اللاعبين على مستوى العالم، وفي مقدمتهم الإماراتي إسماعيل مطر، والفرنسي صاحب الأصول الجزائرية فرانك ريبري

  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2012

مطر وريبري أشهر مواليد 7 إبريل

شهد يوم 7 إبريل ولادة مجموعة كبيرة من أبرز اللاعبين على مستوى العالم، وفي مقدمتهم الإماراتي إسماعيل مطر، والفرنسي صاحب الأصول الجزائرية فرانك ريبري صاحبا الباع الكبير مع منتخبيهما في خط صانع الألعاب. مطر أبرز النجوم الكرة العربية الذين ولدوا في 7 إبريل وتحديدا في عام 1983، ليبلغ عمره الآن 29 عاما، اسمه بالكامل إسماعيل مطر إبراهيم خميس الجنيبي.

وولد مطر في مدينة أبوظبي، ويعرف باسم سمعة، كما يحب أن يناديه عشاق من محبي المنتخب الإماراتي وناديه الوحدة بلقب الفتى الذهبي للكرة الإماراتية.

وسجل اللاعب 26 هدفا في 83 لقاء دوليا مع المنتخب، وحصل على الكرة الذهبية في كأس العالم للشباب تحت 20 سنة 2003، بعد أن تم اختياره أفضل لاعب في البطولة على الرغم من أن منتخب الإمارات وصل فقط لدور الربع النهائي.

وقاد مطر الإمارات لإحراز أول لقب لها في كأس الخيج عام 2007 التي كانت في أبو ظبي.

واستهل مطر مسيرته الاحترافية مع نادي الوحدة، حيث كانت أول مباراة له في موسم 2003-2002 ضد نادي الجزيرة، والذي شهد أول أهدافه في الدوري الإماراتي.

واستمر تألق اللاعب الأسمراني في هذا الموسم وأحرز 14 هدف وتوج بأفضل لاعب إماراتي في الدوري، وقاد نادي الوحدة في ذلك الموسم للمركز الثاني في الدوري، ولقب كل من الكأس والسوبر.

وخاض مطر تجربة احترافية؛ حيث انتقل إلى نادي السد القطري للإعارة حتى نهاية موسم 2008 - 2009، وذلك للمشاركة في صفوفه في مسابقة كأس أمير قطر.

وحصل اللاعب الإماراتي على أكثر من لقب طوال مسيرته، حيث اختير أفضل لاعب في الدوري الإماراتي مرتين، بالإضافة إلى أفضل لاعب صاعد.

كما حصل على أفضل لاعب عربي صاعد لموسم 2003 ـ 2004، وأفضل لاعب في بطولة كأس الخليج 2007، وثاني أفضل لاعب أسيوي لعام 2008.

 

ريبري المسلم

ثاني أشهر مواليد 7 إبريل هو الفرنسي فرانك ريبري صاحب الأصول الجزائرية، والذي ولد عام 1983 بمدينة بولوني الفرنسية، ليبلغ من العمر 29 عاما وهو نفس عمر مطر.

يلعب ريبري حالياً مع نادي بايرن ميونيخ الألماني، حيث يجيد في مركز خط الوسط المتقدم وصانع الألعاب أو الجناح الأيسر أو الأيمن، ولفت أنظار الإعلام كثيرا واعتبر وريث الساحر زين الدين زيدان، وفقاً لأدائه الرائع، وتوجد اصابة بوجهه سببها حادثة سيارة.

 واشترط زيدان أن يشارك ريبرى في نهائيات كأس العالم بألمانيا 2006 بعد إصرار دومينيك على استبعاد جولي وبيريز وأنيلكا.

واستهل النجم الفرنسي مشواره مع النجومية ضمن صفوف فريقه مرسيليا، حيث تألق معهم في جميع المواسم وسجل لهم 120 هدف، وكان من الأسباب الرئيسيه في مشاركة الفريق بدوري أبطال أوروبا، كما تألق مع المنتخب الفرنسي، ما شد انتباه الفرق الأخرى.

وحظى ريبري باهتمام كبير من الأندية الأوروبية مثل ريال مدريد وأرسنال، بعد التألق الكبير في كأس العالم 2006 والحصول على المركز الثاني والميدلية الفضية بعد الهزيمه أمام المنتخب الإيطالي بالضربات الترجيحية بعد التعادل 1-1.

وتمكن بايرن ميونيخ من حسم صفقة النجم الفرنسي لمصلحته مقابل 26 مليون يورو تقريبا، ليرتدي القميص رقم 7 الذي كان يرتديه اللاعب الألماني الشهير محمد شول، حيث سجل هدفين في أول ظهور له مع النادي البافاري.

ودخل ريبري الدين الإسلامي بفضل زوجته الجزائرية المسلمة وهيبة، وقام بتغيير اسمه إلى بلال ليشيد في أكثر من مناسبة بالدور الكبير الذي يلعبه الدين الإسلامي في حياته.

واعترف اللاعب الفرنسي أنه يحرص على أداء الصلاة في المنزل أو في الفندق قبل المباريات، لكنه اعترف بصعوبة الصيام في الأيام التي يخوض فيها مبارياته.

وحقق ريبري كثيرا من الإنجازات خلال مسيرته، حيث فاز بلقب كأس إنترتوتو مع مرسيليا عام 2005، والمركز الثاني في كأس العالم 2006.

وحقق مع بايرن ميونيخ ألقاب السوبر الألماني عام 2007، وكأس ألمانيا عام 2008، والدوري الألماني عام 2008.

وحصل ريبري على لقب أفضل لاعب كرة قدم فرنسي عام 2007، وأفضل لاعب في الدوري الألماني عامي 2007 و2008.