EN
  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2012

مارسيلو وسعيد أبرز مواليد 12 مايو

البرازيلي مارسيلو والإماراتي هلال سعيد

مارسيلو وسعيد أشهر مواليد اليوم

يوم 12 مايو/أيار شهد ولادة مجموعة مميزة من أبرز لاعبي كرة القدم في مختلف بلدان العالم، وفي مقدمتهم البرازيلي مارسيلو المدافع عن الفلسطينيين والإماراتي هلال سعيد

  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2012

مارسيلو وسعيد أبرز مواليد 12 مايو

شهد يوم 12 مايو/أيار ولادة مجموعة مميزة من أبرز لاعبي كرة القدم في مختلف بلدان العالم، وفي مقدمتهم البرازيلي مارسيلو المدافع عن الفلسطينيين والإماراتي هلال سعيد، إلا أنه لم يشهد ظهور لاعبين من العيار الثقيل.

مارسيلو -أول نجوم اليوم- هو لاعب كرة قدم برازيلي، واسمه الحقيقي مارسيلو فييرا دا سيلفا جونيور، وهو من مواليد 12 مايو/أيار عام 1988، في مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل.

بدأ مارسيلو مسيرته الكروية مع نادي فلومينيزي في عام 2005، ولعب معهم حتى عام 2007، وشارك معهم في 38 مباراة وسجل 6 أهداف.

ومنذ عام 2007 وهو يلعب مع نادي ريال مدريد الإسباني، كما أنه من اللاعبين الموهوبين في المراوغات والتسديد ويعتبر خليفة اللاعب الكبير روبيرتو كارلوس في الملاعب.

يذكر أن مارسيلو أصبح في عام 2011 الكابتن الرابع لنادي ريال مدريد بعد كاسياس وراموس ومامادو ديارا، وفي سوق الانتقالات الشتوية -وبعد خروج مامادو ديارا من الفريق متوجها للعب في نادي موناكو في فرنسا- أصبح البرازيلي مارسيلو هو الكابتن الثالث.

ومنذ قدوم جوزيه موينيو لتديب ريال مدريد، أصبح مارسيلو هو الظهير الأيسر الأهم في النادي الملكي.

وانضم مارسيلو إلى صفوف منتخب البرازيل لكرة القدم منذ عام 2006.

ويعد النجم البرازيلي من أبرز النجوم العالميين الذين دعموا الشعب الفلسطيني في ظل تعرضه للقتل على يد إسرائيل يوميا، حيث تم إغلاق صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بقرار إسرائيلي؛ لأنه قال فيها "قلبي مع فلسطين".

وأوضح النادى الإسباني -عبر موقعه- أن إسرائيل أغلقت صفحة مارسيلو؛ لأنه ساند فيها الفلسطيين وأدان بشدة قتل أطفال فلسطين الأبرياء؛ حيث كتب على صفحته "قلبي مع فلسطين" وهو ما أغضب الإسرائيليين وطالبوا بإغلاق صفتحه الخاصة.

أما نجمنا الثاني، فهو اللاعب الدولي الإماراتي هلال سعيد، وهو من مواليد 12 مايو/أيار عام 1977، في مدينة العين الإماراتية، ويبلغ حاليا من العمر 35 عاما.

ويعد سعيد من أبرز لاعبي كرة القدم في الإمارات، حيث قدم مستويات متميزة على مدار مسيرته في الملاعب، سواء مع الأندية التي لعب لها، أو خلال لعبه ضمن صفوف منتخب بلاده.

ولعب النجم الإماراتي خلال مسيرته مع ناديي العين والجزيرة، وحقق مع كل منهما كثيرا من الإنجازات على المستوى المحلي، كما فاز بأكثر من لقب.

وعاد سعيد -في بداية الموسم الحالي- إلى صفوف العين قادما من الجزيرة، بعدما فاز معه بأكثر من بطولة في مقدمتها الدوري، ليسهم من جديد في عودة العين للبطولات بعدما تعرض للهبوط الموسم الماضي.

وصنع النجم الإماراتي -مع بقية زملائه في العين- الفارق في الدوري الإماراتي، ليقود العين لإحراز لقب الدوري الإماراتي من جديد.