EN
  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2012

سيموني وباوليتا وزينجا أشهر مواليد اليوم

الأرجنتيني دييجو سيموني، البرتغالي بيدرو باوليتا، الإيطالي والتر زينجا

سيموني وباوليتا وزينجا ولدوا في 28 إبريل

يوم 28 إبريل/نيسان يشهد ولادة مجموعة كبيرة من أبرز اللاعبين على مستوى العالم، وفي مقدمتهم الأرجنتيني دييجو سيموني، البرتغالي بيدرو باوليتا، والإيطالي والتر زينجا

  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2012

سيموني وباوليتا وزينجا أشهر مواليد اليوم

(دبي - صدى الملاعب) شهد يوم 28 إبريل/نيسان ولادة مجموعة كبيرة من أبرز اللاعبين على مستوى العالم، وفي مقدمتهم لاعب الوسط الأرجنتيني دييجو سيموني، المهاجم البرتغالي بيدرو باوليتا، والحارس الإيطالي والتر زينجا.

خلد الأرجنتيني دييجو سيموني البالغ من العمر 42 عاما، اسمه كواحد من أساطير منتخب التانجو الأرجنتيني، حيث خاض مسيرة طويلة مع "البيسيليستي" فشاركه نهائيات كأس العالم ثلاث مرات متتالية (أمريكا 1994 وفرنسا 1998 وكوريا/اليابان 2002)، كما سبق له وأن فاز بأول لقب لكأس القارات 1992.

كما شارك النجم الأرجنتيني الذي ولد عام 1970، مع منتخب الشباب في كأس العالم تحت 20 عاما بالسعودية، والمنتخب الأولمبي في ألعاب أتلانتا 1996، وأضاف لسجله المشاركة في كوبا أمريكا 1999.

بدأ سيموني مسيرته الطويلة في الملاعب من فيلز سارسفيلد، قبل أن يتحوّل نحو أوروبا وينطلق من بيزا الإيطالي قبل أن ينتقل إلى إسبانيا رفقة أشبيلية ومنه إلى نحو أتليتكو مدريد، حيث ساعد فريق العاصمة على الفوز بثائية الدوري والكأس في موسم مميز.

وعاد النجم الأرجنتيني نحو إيطاليا؛ حيث انضم إلى صفوف إنتر ميلان، ليحرز معه لقب كأس الاتحاد الأوروبي، وانتقل بعدها إلى لاتسيو، حيث عرف مع فريق العاصمة إنجازات أكبر؛ حيث نال جميع الألقاب المحلية "الدوري والكأس والسوبر" كما أضاف إليها لقب السوبر الأوروبي.

وبعد أن عاد سيموني إلى أتلتيكو لموسم وحيد، فضل إنهاء مشواره الطويل في موطنه رفقة راسينج كلوب، وخلال الفترة نفسها بدأ مرحلة التدريب مع الفريق، ليأخذها مهنة له ويقود من بعده استدويانتس وريفر بليت، حيث نال لقبي الدوري المحلي معهما، ثم قاد سان لورنزو قبل أن يعود إلى راسينج كلوب، وبعد ذلك عاد إلى إيطاليا ليقود كاتانيا قبل أن يستلم مهام تدريب أتليتكو مدريد مؤخرا، وهاهو يبحث معه عن لقب قاري في الدوري الأوروبي، بعدما صعد للمباراة النهائية ليواجه مواطنه أتليتك بلباو.

هداف تاريخي

ثاني مواليد اليوم هو الهداف بيدرو ميجيل كاريرو ريسيندز باوليتا، وهو من مواليد 28 إبريل/نيسان 1973 في بونتا دلجادا في أزوريس في البرتغال.

بدأ باوليتا مسيرته الكروية مع نادي إينياو ميكيلنسي في موسم 1994/1995، وفي موسم 1995/1996 انتقل إلى نادي إستوريل برايا، ولعب معهم 30 مباراة وسجل 19 هدفا، وفي عام 1996 انتقل إلى نادي سلمنقة الإسباني، ولعب معهم حتى عام 1998، وشارك معهم في 71 مباراة وسجل 34 هدفا.

وفي عام 1998 انتقل النجم البرتغالي إلى نادي ديبورتيفو لاكارونا الإسباني، ولعب معهم حتى عام 2000، وشارك معهم في 58 مباراة وسجل 18 هدفا، وفي عام 2000 انتقل إلى نادي بوردو الفرنسي، ولعب معهم حتى عام 2003، وشارك معهم في 98 مباراة وسجل 65 هدفا، ومنذ عام 2003 وهو يلعب مع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقد لعب باوليتا مع منتخب البرتغال لكرة القدم بين عامي 1997 و2006، وشارك معهم في 89 مباراة وسجل 47 هدفا، وهو الهداف التاريخي في منتخب البرتغال لكرة القدم.

حارس فذ

آخر مواليد اليوم، هو والتر زينجا الحارس الإيطالي السابق والمدرب الحالي المولود في 28 إبريل/نيسان عام 1960.

بدأ زينجا مسيرته الكروية في فريق الشباب بنادي إنتر ميلان، حيث أعير لعدة فرق في الدرجات الدنيا لعدة سنوات قبل أن يعود إلى فريقه عام 1982.

بعد عام من عودته أصبح زينجا حارس المرمى الأول في فريقه، وبقي كذلك لمدة 11 عاما مع الإنتر.

وفاز زينجا ببطولة الدوري في 1988-1989 ومرتين بلقب كأس الاتحاد الأوروبي، المرة الثانية كانت عام 1994 في آخر موسم له مع الفريق.

وكان زينجا حارس مرمى المنتخب الإيطالي في كأس العالم 1990، ولعب في كل مباريات المنتخب الإيطالي، وقد أبلى بلاء حسنا في البطولة التي حققت فيها إيطاليا المرتبة الثالثة.

وحطّم الحارس الإيطالي الرقم القياسي في عدد الدقائق المتواصلة للمحافظة على المرمى نظيفا دون أهداف، فقد حافظ على مرماه لمدة 518 دقيقة دون هدف -أقل قليلا من 6 مباريات- وقد كان الرقم القياسي السابق تحت اسم بيتر شيلتون الإنجليزي.

بعد أن ترك إنتر لعب زينجا في عدة فرق إيطالية قبل أن ينتقل للعب في الدوري الأمريكي، ثم عاد عام 1997 إلى إيطاليا وقام بالتمثيل في مسلسل تلفزيوني إلى جانب زوجته.

وفي عام 1999 عاد إلى الدوري الأمريكي؛ حيث شغل منصب مدرب ولاعب.

ودرب زينجا في الدوري الممتاز الروماني في فريق ناتسيونال بوخارست ثم ستيوا بوخارست، ثم انتقل بعدها إلى نادي ريد ستار بلجراد في صربيا فاز معه بالثنائية.

وعام 2006 درب الفريق التركي جازيانتيب سبور وانتقل عام 2007 إلى تدريب نادي العين الإماراتي، ثم تعاقد مع نادي النصر السعودي لمدة عامين اعتبارا من شهر يوليو 2010 بعقد مليوني يورو لتدريب الفريق والآن يدرب فريق النصر الإماراتي.