EN
  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2012

سر يربط كريري بالهداف التاريخي لأيرلندا.. واللؤلؤة السمراء والقرقوري من موالد نفس اليوم

ولدوا في هذا اليوم

نجوم 8 يوليو من المشاهير

أشهر مواليد الثامن من يوليو/تموز يمكنهم تكوين فريق خماسي رائع، نظرا لوجود حارس مرمى مخضرم، ومدافع مغربي قوي معتزل حديثا، ولاعب وسط سعودي مُبدع، ولاعب وسط مهاجم دخل نادي المئة في مصر، وهداف تاريخي في أوروبا

  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2012

سر يربط كريري بالهداف التاريخي لأيرلندا.. واللؤلؤة السمراء والقرقوري من موالد نفس اليوم

أشهر مواليد الثامن من يوليو/تموز يمكنهم تكوين فريق خماسي رائع، نظرا لوجود حارس مرمى مخضرم، ومدافع مغربي قوي معتزل حديثا، ولاعب وسط سعودي مُبدع، ولاعب وسط مهاجم دخل نادي المئة في مصر، وهداف تاريخي في أوروبا.

ولتكن البداية مع الثلاثي العربي، وأولهم سعود كريري لاعب وسط الاتحاد السعودي، ومنتخب الأخضر السعودي، وهو أصغرهم، إذ بلغ عامه 32، ويعد من أبرز لاعبي المحور في كرة القدم الأسيوية.

ويمتاز كريري الذي انضم للاتحاد في صفقة ضخمة قادما من القادسية، بقدراته الكبيرة في قطع تمريرات المنافسين، والتمرير لزملائه، وكذلك تسديداته القوية بعيدة المدى، ولذلك لم يكن من السهل على أي مدرب أن يستغنى عن خدماته في التشكيلة الأساسية للفريق.

وقبل الحديث عن باقي اللاعبين العرب، يجب أولا الإشارة إلى أن روبي كين هداف منتخب أيرلندا على مدار تاريخه ولد في نفس يوم وعام ميلاد كريري، وهذا اللاعب ضمن لاعبين اثنين فقط شاركا في يورو 2012، رغم عدم انتمائه لأحد الأندية الأوروبية.

ويلعب كين في فريق لوس أنجليس جالاكسي الأمريكي مع الإنجليزي الشهير ديفيد بيكهام، بينما اللاعب الآخر الذي شارك في بطولة أوروبا الأخيرة وهو لا ينتمي لفريق أوروبي فهو السويدي كريستيان ويلهامسون لاعب الهلال السعودي.

وسبق لكين اللعب مع العديد من الأندية الإنجليزية هي ليدز يونايتد وتوتنهام هوتسبير وليفربول ووست هام يونايتد وأستون فيلا.

وبالعودة إلى اللاعبين العرب، نجد هدافا رائعا آخر، وهو أحمد الكأس لاعب الأولمبي والزمالك ومنتخب مصر السابق الذي بلغ عامه 1965، وهو أول لاعب يسجل 100 هدف في الدوري المحلي، بينما لا يلعب كمهاجم صريح، بل كلاعب وسط مهاجم.

واللاعب الآخر الذي دخل نادي المئة في الدوري المصري وهو ليس بالمهاجم الصريح هو محمد أبو تريكة الذي سجل حتى الآن 106 أهداف، ويتأخر بهدف واحد فقط عن الكأس المعتزل.

لاعب عربي آخر ولد في اليوم ذاته، وهو المغربي طلال القرقوري الذي بلغ عامه 36، لكن هذا العام يختلف عن الأعوام السابقة الأخيرة، لأنه يأتي بعد أقل من شهرين من اعتزاله كرة القدم بعد مشوار حافل في أوروبا وأخيرا في قطر.

ولاستكمال تشكيلة الفريق الخماسي، يتبقى حارس المرمى، وهو الإيطالي كريستيان أبياتي، الذي بلغ عامه 35، لكنه يبقى لاعبا مهما في تشكيلة ميلان الإيطالي، رغم أنه مر بفترات تباين كبيرة في مستواه.

وبدأ أبياتي مشواره مع ميلان في 1998 واستمر سبع سنوات، قبل أن ينضم ليوفنتوس على سبيل الإعارة لتعويض غياب المصاب جيانلويجي بوفون، ثم تورينو وأتليتيكو مدريد الإسباني على سبيل الإعارة أيضا، ويعود من جديد لناديه السابق الملقب باسم "السيدة العجوز".

وتمكن أبياتي من الفوز بلقب الدوري الإيطالي مع ميلان ثلاث مرات في 1999 و2004 و2011، وبدوري أبطال أوروبا في 2003، وبعدة ألقاب أخرى منها كأس السوبر الأوروبية وكأس السوبر الإيطالية وكأس إيطاليا.