EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2012

اليوم عيد ميلاد القائد ستيفين جيرارد.. والمدفعجي الألماني توماس هاسلر

جيرارد وهاسلر

جيرارد وهاسلر

من المؤكد أن يكون عيد ميلاد النجم الإنجليزي ستيفين جيرارد -قائد ليفربول- مختلفا هذا العام، وذلك بعد اختياره قائدا لمنتخب إنجلترا في المباريات الودية، وكذلك نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية 2012 التي تنطلق الشهر المقبل في بولندا وأوكرانيا.

  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2012

اليوم عيد ميلاد القائد ستيفين جيرارد.. والمدفعجي الألماني توماس هاسلر

من المؤكد أن يكون عيد ميلاد النجم الإنجليزي ستيفين جيرارد -قائد ليفربول- مختلفا هذا العام، وذلك بعد اختياره قائدا لمنتخب إنجلترا في المباريات الودية، وكذلك نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية 2012 التي تنطلق الشهر المقبل في بولندا وأوكرانيا.

جيرارد المولود في 30 مايو/أيار 1980 في ويستون، لديه 89 مباراة دولية مع منتخب إنجلترا لكرة القدم، ويلعب في مركز خط الوسط ويستطيع اللعب في المحور والجناح وفي الوسط وخلف المهاجمين.

ويملك نجم الوسط الإنجليزي قدرات كبيرة تتمثل في التسديد القوي والسريع ودقة التمرير، كما أنه بإمكانه تسجيل الكرات العرضية والرئسية كالتي سجلت في نهائي دوري أبطال أوروبا في موسم 2005 بين ليفربول والميلان بعد أن كان ليفربول متأخرا بثلاثة أهداف للاشيء، واستطاع أن يقلب المباراة لصالحه، وذلك بوحي من قائده جيرارد.

حقق جيرارد إنجازات كبيرة مع فريقه، منها  كأس الاتحاد الإنجليزي مرتين، والدرع الخيرية مرة واحدة، وكأس الاتحاد الأوروبي ودوري أبطال أوروبا في 2005، وجاء جيرارد ثالثا في التصويت الذي أجراه الاتحاد الأوروبي لجائزة الكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب في أوروبا.

وأعرب جيرارد عن سعادته البالغة بحمل شارة قيادة المنتخب الإنجليزي في عهد المدرب الجديد روي هودجسون، بعد حرمانه منها في عهد الإيطالي المستقيل فابيو كابيللو، معترفا بأن كابيللو لم يقتنع به يوما كقائد للمنتخب الإنجليزي خلال الفترة التي عمل بها مديرا فنيا لمنتخب الأسود الثلاثة.

أما الألماني توماس هاسلر، فهو أحد نجوم منتخب الماكينات على مدار التاريخ، ذلك أنه ساعدهم من قبل على الفوز بكأس العالم إيطاليا 1990، وكأس أوروبا 1996.

كما شارك هاسلر منتخب بلاده في نسختين أخريين من المونديال في (أمريكا 1994 وفرنسا 1998) ونسختين من كأس أوروبا (1992 حل وصيفا و2000)، وأضاف إليها المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية سيؤول (1988).

 بدأ هاسلر مسيرته الحقيقية مع كولن وهناك لامس حلم الفوز بأفضل البطولات، لكنه توقف عند المركز الثاني في الدوري (مرتين) وكأس الاتحاد الأوروبي أيضا. وحتى بعد أن انتقل إلى إيطاليا؛ حيث لعب مع يوفنتوس ومن بعده روما، حيث حل وصيفا مع "ذئاب العاصمة" في بطولة الكأس. عاد نحو المانيا رفقة كارلسوه ومن ثم بوروسيا دورتموند وميونيخ 1860، وختم مسيرته الطويلة في النمسا رفقة أوستريا سالزبورج.