EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012

الوزير التونسي ذياب وبيليه "التقليد" وديارا من مواليد نفس اليوم

مواليد 15 يوليو

بعد سنوات من الاحتفال بعيد ميلاده في الملاعب الرياضية، سواء كلاعب، أو كمحلل رياضي بارز، يختلف هذا العام بالنسبة للتونسي المخضرم طارق ذياب في أنه يأتي بعد تعيينه لأول مرة كوزير للرياضة في بلاده.

  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012

الوزير التونسي ذياب وبيليه "التقليد" وديارا من مواليد نفس اليوم

بعد سنوات من الاحتفال بعيد ميلاده في الملاعب الرياضية، سواء كلاعب، أو كمحلل رياضي بارز، يختلف هذا العام بالنسبة للتونسي المخضرم طارق ذياب في أنه يأتي بعد تعيينه لأول مرة كوزير للرياضة في بلاده.

وكانت ذياب لاعب الترجي السابق من أبرز المعارضين للنظام السابق برئاسة الرئيس الهارب زين العابدين بن علي، ولذلك لم يكن غريبا أن يكون من نتائج الثورة التونسية تعيين ذياب في أرفع منصب رياضي بالبلاد.

وترك ذياب بعد تعيينه التحليل الرياضي في القنوات التلفزيونية، وتفرغ لعمله في هذه المرحلة الصعبة من تاريخ تونس، بهدف القيام بطفرة كبيرة في الرياضة التونسية.

وكان ذياب الذي يحتفل بعيد ميلاده 58 من أبرز لاعبي منتخب تونس، وشارك اللاعب في أكثر من 100 مباراة دولية، وفقا لاحصاءات اتحاد الكرة في بلاده، وكان ضمن تشكيلة بلاده الذي حقق أول فوز لمنتخب إفريقي في مونديال 1978.

وبعد الحديث عن نجم شهير مثل ذياب، يكون من الصعب مقارنته بأي لاعب آخر من مواليد نفس اليوم، حتى لو كان بيليه نفسه.

وبيليه الذي نتحدث عنه اليوم، ليس الأسطورة البرازيلية الذي يعد على نطاق واسع أفضل من لمس الساحرة المستديرة، لكنه لاعب إيطالي مغمور اسمه جرازيانو بيليه.

ويحتفل بيليه بعيد ميلاده 27، وهو لاعب حالي في صفوف سامبدوريا الإيطالي.

وقضى بيليه "التقليد" معظم مشواره على سبيل الإعارة، ولم يتمكن من إقناع الأندية بقدراته، إذ لعب في كاتانيا وكروتوني وتشيزينا على سبيل الإعارة، كما يلعب أيضا في ناديه الحالي بالطريقة ذاتها.

 واللاعب الثالث الذي ولد في 15 يوليو/تموز أيضا هو الفرنسي آلو ديارا لاعب وسط منتخب فرنسا الذي شارك مع بلاده في يورو 2012.

ويلعب ديارا ضمن صفوف أولمبيك مارسيليا الفرنسي بعد انضمامه للفريق قادما من بوردو في 2011، ويمتاز هذا اللاعب الذي يحتفل بعيد ميلاده 32 بقوته البدنية، وعنف التحاماته في بعض الأحيان، لكنه يشتهر بندرة أهدافه، إذ لم يسجل على سبيل المثال أي هدف مع منتخب الديوك رغم أنه خاض أكثر من 40 مباراة دولية.