EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2012

الخيبري واوكا وديفيدز اشهر مواليد 13مارس

صدى-13-3

صدى-13-3

5 نجوم مرموقين في عالم الكرة العربية والعالمية يحتفل 4 منهم بعيد ميلادهم اليوم بينما الخامس وهو الكولومبي اسكوبار لن يكون موجودا للاحتفال بعدما دفع حياته ثمنا لتسجيله هدف في مرماه في مونديال 1994.

  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2012

الخيبري واوكا وديفيدز اشهر مواليد 13مارس

5 نجوم مرموقين في عالم الكرة العربية والعالمية يحتفل 4 منهم بعيد ميلادهم اليوم بينما الخامس وهو الكولومبي اسكوبار لن يكون موجودا للاحتفال بعدما دفع حياته ثمنا لتسجيله هدف في مرماه في مونديال 1994.

 

اول المحتفلين هو السعودي عبد الملك الخيبري المولود عام 1986 هو لاعب وسط نادي الشباب متصدر الدوري السعودي حاليا، برز في نادي القادسية ومن خلاله انضم الى المنتخب الأولمبي قبل ان ينتقل إلى نادي الشباب.

 

المصري احمد سعيد اوكا المولود عام  1984 في القاهرة هو مدافع نادي حرس الحدود والمنتخب المصري.. بدأ اوكا مشواره الكروي مع نادي الشمس حتى عام 2005 حين انتقل الى نادي الاسماعيلي لكنه لم يوفق مع الفريق وجلس احتياطيا معظم الموسم مما دفعه للانتقال الى نادي حرس الحدود عام 2006 لتكون انطلاقته الكروية من هذا النادي حيث انضم لمنتخب مصر عام 2009.

 

الهولندي إدجار ديفيدز من مواليد 13 مارس 1973 في سورينام، بدأ مسيرته مع نادي أياكس أمستردام عام 1991، وفاز معه بدوري أبطال أوروبا عام 1995 قبل ان ينتقل إلى إيطاليا وبالتحديد إلى نادي إيه سي ميلان حيث لعب له موسمين، ولكنه لم يشارك كثيرا لينتقل إلى يوفنتوس عام 1998، ولعب معه حتى ديسمبر 2003، وفي يناير 2004 انتقل إلى برشلونة الإسباني، ليشارك في اعادة الفريق الى طريق الانتصارات حيث كان برشلونة يحتل المركز السادس عشر عندما وصل إليه ديفيدز، لكنه أنهى الموسم في المركز الثاني.

بعدها تنقل بين عدة اندية بدأها بإنتر ميلان عام 2005 ثم توتنهام هوتسبر ومنه إلى أياكس أمستردام الهولندي الذي بدأ مسيرته فيه واخيرا كريستال بالاس الانجليزي.

شارك ديفيدز مع منتخب هولندا في 74 مباراة سجل فيها 6 أهداف في كأس أمم أوروبا عامي 2000 و2004، وكان قد أستبعد من تشكيلة المنتخب المشارك في كأس أمم أوروبا 1996 بعد خلافه مع المدرب جوس هيدينك.

 

الكولومبي اندرياس اسكوبار المولود عام 1967 هو اول لاعب في تاريخ الكرة يدقع حياته ثمنا لخطأ ارتكبه داخل الملعب ولك حينما ارداه مجموعة من مشجعي المنتخب الكولومبي قتيلا بالرصاص عقب خروج المنتخب الكولومبي من الدور الاول لمونديال 1994 التي رشحه بيليه للفوز بلقبها. ورغم ان خطأ اسكوبار ساهم في خروج فريقه مهزوما امام منتخب البلد المضيف امريكا الا انه لم يكن السبب المباشر للخروج لان كولومبيا كانت قد خسرت لقائها الافتتاحي في البطولة من رومانيا. بدا مشواره الاحترافي مع نادي اتليتكو ناسيونال عام 1987 حيث لعب معه عامين ثم انتقل الى نادي يونج بويز لعام واحد عاد بعده الى ناديه الاول الذي استمر فيه حتى لقي حتفه مساء يوم 2 يوليه 1994 امام احدى الحانات في مدينة ميديين عقابا له على تسجيل هدف في مرمى فريقه.

 

الايطالي برونو كونتي المولود في مدينة نيتونو عام 1955 هو احد افراد منتخب 82 الذي فاجأ العالم بفوزه بالمونديال في ذلك العام بعدما قهر مارادونا ومنتخب بلاده حامل اللقب وقتها وايضا منتخب البرازيل الذي يصنفه كثيرون بأنه افضل منتخب برازيلي في تاريخ كأس العالم.

واذا كان باولو روسي هو الملك المتوج لتلك البطولة فان برونو كونتي يمكن اعتباره الوزير الاول في البطولة حيث ساهمت تمريراته الحاسمة وانطلاقاته المبدعة في توفير الكرات التي حولها روسي داخل شباك المنافسين.

لعب كونتي طوال مشواره الكروي لنادي واحد هو الذي يحمل اسم العاصمة الايطالية روما وحتى بعد اعتزاله عام 1990 درب ايضا روما عام 2005 لكنه مشواره لم يكن موفقا واقيل بعد 3 شهور من توليه المسؤولية.