EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2012

الجزائري طارق لعزيزي والإماراتي أحمد خليل أبرز مواليد 8 يونيو

مواليد 8 يونيو

مواليد 8 يونيو

بدايته مع كرة القدم كانت في موسم 1981 -1982 مع نادي الابيار , ثم انتقل لنادي مولودية العاصمة وفي موسم 1987 -1988 كانت البداية الحقيقية للعزيزي مع كرة القدم حيث تم تصعيده للعب مع الكبار حيث يرجع الفضل للمدرب القدير عبد الحميد كرمالي حيث لعب له مواسم من احسن مما لعب في مشواره الكروي بفضل مؤهلاته الكروية حتى موسم 1995 -1996

  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2012

الجزائري طارق لعزيزي والإماراتي أحمد خليل أبرز مواليد 8 يونيو

يعتبر النجمان الجزائري طارق لعزيزي والإماراتي أحمد خليل من أبرز مواليد يوم 8 يونيو/حزيران.

 

المحارب لعزيزي

 

بدايته مع كرة القدم كانت في موسم 1981 - 1982 مع نادي الأبيار، ثم انتقل لنادي مولودية العاصمة، وفي موسم 1987 - 1988 كانت البداية الحقيقية للعزيزي مع كرة القدم؛ حيث تم تصعيده للعب مع الكبار، والفضل يرجع للمدرب القدير عبد الحميد كرمالي؛ حيث لعب له مواسم من أحسن ما لعب في مشواره الكروي بفضل مؤهلاته الكروية حتى موسم 1995 - 1996.

وفي عام 1996 تعاقد لعزيزي (مواليد 8/6/1971) مع نادي الملعب التونسي ولعب معه موسمين بواسطة عقد احترافي مميز، ووفاز بلقب أحسن لاعب أجنبي في البطولة التونسية موسم 1997 - 1998.

وانتقل عام 1997 للبطولة التركية، وتعاقد مع نادي جيكبليرجي لمدة ثلاث سنوات، لكن بعد موسم واحد تم فسخ العقد بالتراضي وعاد للجزائر لمولودية العاصمة؛ حيث حاز مع مولودية الجزائر في ذلك الموسم البطولةَ الوطنية، وبقي مع العميد حتى سنة 2002، ثم انتقل للبطولة الفنلندية، ولعب موسما واحدا مع نادي أتلانتيس، وفي عام 2003 انضم لنادي مولودية البويرة، ولعب له موسمين، وعام 2005 أنهى مشواره الكروي مع هذا النادي.

استُدعي لعزيزي للمنتخب الجزائري مرات عديدة بين (1989 - 1998) وكانت أهم مشاركة له في 3 كؤوس إفريقية للأمم (1990 بالجزائر -1992 بالسنغال -1996 بجنوب إفريقيا) وفاز بالأولى وعمره لم يتجاوز 19 عاما.

 

النجم الواعد أحمد خليل

 

أحمد خليل من مواليد (8 يونيو/حزيران 1991 في الشارقة، الإمارات) وهو لاعب كرة قدم إماراتي، ويلعب حاليا للأهلي الإماراتي، والمنتخب الإماراتي الأول.

في 2006، فاز أحمد بكأس الخليج للناشئين 2006 مع منتخب الإمارات تحت 17 التي كان فيها الهداف برصيد 5 أهداف. وفي نفس العام انضم للفريق الأول لنادي الأهلي. في الموسم التالي مع الأهلي، فاز أحمد بأول بطولة له مع الفريق، كأس أمير الإمارات، وكان الهداف بـ4 أهداف.

في 2008، أحمد فاز بكأس السوبر وبأول دوري محترفين 2008–09، ومع منتخب الإمارات تحت 20 فاز بكأس أسيا للشباب 2008 واختير أفضل لاعب في البطولة والهداف برصيد أربعة أهداف، واختير من قبل "الأهرام" و"الحدث" أفضل لاعب عربي صاعد، وفاز بأفضل لاعب أسيوي شاب.

وفي عام 2009، قاد أحمد منتخب الإمارات تحت 20 إلى الدور ربع النهائي في كأس العالم للشباب تحت 20 سنة 2009، وسجل هدفين في البطولة، واختير للمرة الثانية على التوالي من قبل "الأهرام" أفضل لاعب عربي صاعد والوصيف لجائزة أفضل لاعب أسيوي شاب.

في 2010، واصل أحمد أداءه الرائع بقيادة منتخب الإمارات الأولمبي بالفوز بكأس الخليج للمنتخبات الأولمبية 2010 بتسجيله خمسة أهداف في البطولة، والفوز بلقب الهداف، وللمرة الأولى في تاريخ الكرة الإماراتية الميدالية الفضية في دورة الألعاب الأسيوية وسجل ثلاثة أهداف فيها، واختير أفضل رياضي صاعد من قبل جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي.