EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2012

البلجيكي إيريك جيريتس والمالي ديارا من نجوم 18 مايو

مواليد 18 مايو

مواليد 18 مايو

لبلجيكي إيريك جيريتس، مدرب الهلال السعودي السابق ومدرب المغرب الحالي، والمالي مامادو ديارا، نجم ريال مدريد السابق، ولاعب فولهام الإنجليزي الحالي؛ أبرز مواليد يوم 18 مايو/أيار، بداية "جيريتس" الذي ولد في 18 مايو/أيار 1954 في ريكيم في بلجيكا بدأ مسيرته الكروية كظهير أيمن في نادي ستاندار دو لييج البلجيكي أحرز معه الدوري البلجيكي مرتين، انتقل بعد تألقه في بلجيكا للنادي الكبير إيه سي ميلان الإيطالي في 1983

  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2012

البلجيكي إيريك جيريتس والمالي ديارا من نجوم 18 مايو

يعتبر البلجيكي إيريك جيريتس، مدرب الهلال السعودي السابق ومدرب المغرب الحالي، والمالي مامادو ديارا، نجم ريال مدريد السابق، ولاعب فولهام الإنجليزي الحالي؛ أبرز مواليد يوم 18 مايو/أيار.

 اللاعب جيريتس

بدأ "جيريتس" الذي ولد في 18 مايو/أيار 1954 في ريكيم في بلجيكا مسيرته الكروية كظهير أيمن في نادي ستاندار دو لييج البلجيكي أحرز معه الدوري البلجيكي مرتين، انتقل بعد تألقه في بلجيكا للنادي الكبير إيه سي ميلان الإيطالي في 1983، كما لعب موسما واحدا مع الميلان لعب خلالها 13 مباراة سجل خلالها هدفا وحيدا.

انتقل في 1984 إلى نادي ماتريتش الهولندي، هناك لعب 12 مباراة خلال موسم واحد قبل أن يذهب لنادي أينهدوفن الهولندي، آخر محطاته الكروية كلاعب، فلعب في أيندهوفن 7 سنوات حاز فيها مع الفريق 6 بطولات دوري و3 بطولات كأس ودوري الأبطال في 1988، ولعب مع الفريق 200 مباراة سجل خلالها 8 أهداف، واعتزل اللعب في 1992.

جيريتس مدربا

 كمدرب، بدأ جيريتس مشواره التدريبي في ناديه السابق ستاندار دو لييج البلجيكي سنة 1992. ولموسمين لم يستطع تحقيق إنجازه مع الفريق عندما كان لاعبا، وأقيل وانتقل إلى لييرز في 1994، هناك قضى مواسم صعبة في الأول، لكنه اكتسب التجربة وأصبح الفريق ينافس الأقوياء في بلجيكا بعد أن كان فريقا ضعيفا يريد البقاء في دوري الأضواء، ولم يكتفِ إيريك بهذا، بل ختم مشواره مع النادي بتتويج تاريخي للفريق بإحرازه الدوري البلجيكي في 1997.

بعد التألق مع لييرز أصبح إيريك مشهورا في بلجيكا وطلبه النادي الأكبر إف سي بروج في 1997. في الموسم الأول استطاع إيريك منح الفريق الدوري البلجيكي وكأس السوبر البلجيكية، لكنه استقال في موسمه الثاني قولا منه إنه لا يلقى الدعم اللازم.

فذهب جيريتس إلى النادي الذي صنع معه الإنجازات فريق أيندهوفن الهولندي، وفي أول تجربة له خارج بلجيكا كمدرب، في عام 2002 درب جيريتس فريق كايزر سلاوترن الألماني الذي كان آنذاك في الدرجة الأولى الألمانية، هناك قدم إيريك لفريقه دفعة معنوية وأصبح ينافس الكبار ووصل للمركز الرابع. وفي عام 2004 انتقل إيريك إلى نادي فولفسبورج الألماني الذي لم تكن مسيرته معه ناجحة، فانتقل إلى تركيا وإلى النادي الأبرز هناك نادي جلطة سراي في 2005، فحقق معه الدوري التركي في أول موسم.

في عام 2007 ترك إيريك الفريق التركي واتجه إلى فرنسا ليتولى قيادة دفة نادي أولمبيك مارسيليا، وفي إبريل/نيسان 2009 وقع إريك جيريتس عقدا مع نادي الهلال السعودي للإشراف على الفريق، بدءا من شهر يوليو/تموز من العام نفسه. وحقق معه الدوري السعودي في 2010، وحقق أيضا بطولة كأس ولي العهد وذلك بعد أربعة أسابيع تقريبا من حصوله على بطولة الدوري السعودي، وبعد ذلك وقع مع الجامعة المغربية لكرة القدم أثناء تدريبه نادي الهلال وعقده جارٍ، مما دعا بعض الإعلاميين السعوديين إلى شن هجوم شرس عليه، وخصوصا بعد خروج الفريق من نصف نهائي أبطال أسيا 2010 وحاليا مع المنتخب المغربي.

 

محمدو ديارا

 

محمدو ديارا من مواليد 18 مايو/أيار 1981، هو لاعب كرة قدم مالي مسلم، نجم ريال مدريد الإسباني السابق، ويلعب حاليا في نادي فولهام الإنجليزي.

بدأ ديارا مسيرته الرياضية في نادي مركز ساليف كيتا باماكو المالي في سنة 1997، ثم انتقل إلى نادي أو إف آي كريتي اليوناني سنة 1998 وبعد سنة واحدة انتقل إلى نادي فيتيس الهولندي. انتقل إلى نادي ليون الفرنسي في صيف سنة 2002 وساهم في الفوز ببطولة دوري الدرجة الأولى 4 مواسم متتالية من 2002-2003 إلى 2005-2006.

توصل نادي ريال مدريد إلى اتفاق مع نادي ليون حول انتقال ديارا مقابل 26 مليون يورو، وفي 22 أغسطس/آب تم عرضه لوسائل الإعلام الرياضية على ملعب سانتياجو بيرنابيو برفقة رئيس النادي رامون كالديرون الذي سلمه القميص رقم 6 الذي كان يلبسه إيفان هيليغيرا في الموسم السابق، وبعد مرور شهرين صرح كالديرون بأن ديارا ليس أفضل لاعب ممكن التعاقد معه لمركز الوسط المدافع، ولكن المدرب الإيطالي فابيو كابيلو طلب منا التعاقد معه فتعاقدنا معه.

شارك ديارا في أول مباراة دولية مع منتخب مالي للشباب وساهم في احتلاله المركز الثالث لبطولة كأس العالم للشباب لكرة القدم 1999 التي أقيمت في ماليزيا؛ حيث سجل هدفا واحدا في مرمى منتخب نيجيريا لكرة القدم ضمن الدور الربع النهائي، بينما شارك مع المنتخب الأول في سنة 2001 وأصبح قائدا له.