EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2010

التصويت على أفضل لاعب ومدرب وحكم ومعلق عربي 190 إعلاميا يشاركون في اختيار قوائم الأفضل باستفتاء صدى

الخبراء رشحوا من رأوه الأفضل.. فماذا عن الجمهور؟

الخبراء رشحوا من رأوه الأفضل.. فماذا عن الجمهور؟

شارك أكثر من 190 إعلاميا من 19 دولة عربية في اختيار قوائم المرشحين للدخول في الاستفتاء الجماهيري لاختيار الأفضل عربيا هذا العام 2010 من خلال موقع صدى الملاعب، وذلك ما بين صحفي وناقد ومدرب من المتخصصين في مجال الساحرة المستديرة.

شارك أكثر من 190 إعلاميا من 19 دولة عربية في اختيار قوائم المرشحين للدخول في الاستفتاء الجماهيري لاختيار الأفضل عربيا هذا العام 2010 من خلال موقع صدى الملاعب، وذلك ما بين صحفي وناقد ومدرب من المتخصصين في مجال الساحرة المستديرة.

فمن المملكة العربية السعودية؛ استطلع الموقع رأي نجوم سابقين أمثال: فؤاد أنور، وفهد الهريفي، وحمزة إدريس، ومدربين منهم: علي كميخ، وحمود السلوة، ويوسف خميس، ومن مصر شارك نقاد ونجوم منهم: عضوا الاتحاد المصري لكرة القدم أيمن يونس، ومجدي عبد الغني، ونجوم مصر السابقين أيمن منصور، وحمادة إمام، والجوهري الصغير، ومن المدربين طارق يحيى (مصر المقاصةومصطفى يونس (منتخب الشبابومن النقاد الرياضيين شارك في الاستفتاء حسن المستكاوي، والدكتور علاء صادق.

أما الجزائر فقد تولى الزميل الشيخ بن خليفة -رئيس تحرير صحيفة أخبار اليوم- استطلاع رأي النقاد والإعلاميين أمثال: فضيل حفيّظ، رئيس القسم الرياضي بصحيفة الشروق، وعبد الكريم مادي، رئيس القسم الرياضي بجريدة "أخبار اليوموياسين عسلوني، رئيس القسم الرياضي بجريدة النهار، وغيرهم.

ومن السودان شارك الرشيد المهدية اللاعب السابق والخبير الرياضي، ورضا مصطفى الشيخ، مدير البرامج الرياضية بتلفزيون السودان، ومحمود جبارة السادة، الخبير الرياضي، والرشيد علي عمر، رئيس تحرير صحيفة حبيب البلد الرياضية، وغيرهم.

وضمت قائمة ليبيا؛ علي زين العابدين بركان، رئيس تحرير وكالة ليبيا للأخبار الرياضية، والإعلاميين الرياضيين عصام محمد حسين، والصديق الورفلي. ومحمد بالراس علي، المعلق الرياضي ومقدم ومعد البرامج الرياضية، وعامر جمعة، رئيس تحرير صحيفة الشباب والرياضية، وغيرهم.

وشارك في وضع القوائم لاستفتاء صدى الجماهيري من تونس أحمد الصالحي، رئيس قسم الرياضة بقسم الرياضة بقناة تونس، وعبد السلام ضيف الله، رئيس تحرير الرياضة بإذاعة الموزاييك، وحاتم بن آمنة، رئيس قسم الرياضة بالإذاعة الوطنية، وغيرهم، ومن نقاد ونجوم المغرب الذين شاركوا في الاستفتاء محمد عبد المنعم، مدرب الدفاع الجديدي، وبدر الدين الإدريسي، رئيس تحرير جريدة المنتخب، ونجوم المغرب السابقين صلاح الدين بصير، وعزيز بودربالة، ومحمد سهيل.

وإلى الأردن؛ حيث استطلعنا رأي تيسير العميري، رئيس قسم الرياضة بصحيفة الغد، ويوسف السواركة، الحكم الدولي السابق والإعلامي بصحيفة العرب اليوم، وجواد سليمان، رئيس القسم الرياضي في راديو البلد، وغيرهم.

ومن سوريا شاركنا برأيه الدكتور مروان عرفات، رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم سابقا، وغابرييل الشامي، رئيس القسم الرياضي في جريدة تشرين وغيرهما. ومن قطر شارك علي النعيمي، نائب رئيس نادي الريان، وأحمد الطيب، المعلق بقناة الدوري والكأس، وغيرهما.

ومن اليمن شارك عدد من الصحفيين والنقاد، منهم: معاذ الخميسي، وأحمد الشبارة، وعبد الله مهيم، ومنصور. كما شارك نقاد وخبراء عمان في عملية الترشيح، ومنهم: ناصر درويس، رئيس القسم الرياضي في صحيفة عمان، وصالح البارحي، رئيس القسم الرياضي بالوطن، ووليد جحزر الصحفي الرياضي في صحيفة الشبيبة، ومن الكويت شارك في استفتاء اختيار الأفضل خلال 2010 أحمد السلامي، الناقد بجريدة القبس الكويتية، وعلي الفهيد، الصحفي بصحيفة النهار الكويتية، وعادل خلف، الإعلامي بصحيفة الوطن الكويتية. كما شارك من العراق الناقد الصحفي الرياضي حسين الذكر، والشيخ سلام الكعود، الصحفي الرياضي ورئيس نادي الطلبة سابقا، ومحمد عماد زبير، الإعلامي ومقدم برامج لقناة البغدادية. أما لبنان فقد شارك منها عدد من الخبراء والمدربين ونجوم الملاعب منهم: يزبك يزبك المحاضر ومراقب الحكام في الاتحاد الأسيوي، ونبيل عياد، رئيس لجنة تقييم الحكام في الاتحاد اللبناني، وطالب رمضان عضو لجنة الحكام في الاتحاد اللبناني، والخبير والمدرب الوطني السابق عدنان الشرقي.

وشارك في استفتاء صدى لاختيار الأفضل خلال 2010 على مستوى اللاعبين والمدربين والمعلقين والحكام من البحرين: عمار البناي مذيع تلفزيون البحرين، وسمية المير الإعلامي بتلفزيون البحرين، كما شارك من موريتانيا عبدو ولد أحمين سالم الغعلامي بالتلفزيون الموريتاني، والمختار ولد امبارك بصحيفة الملاعب الرياضية الموريتانية، ومن النقاد الرياضيين الحسن ولد محمد محمود، ومحمد محمود ولد الإمام.

وسنوالي نشر القائمة الخاصة بكل دولة عربية في تقرير منفصل، وبشكل أكثر تفصيلا.