EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2011

37 هدفًا حتى الآن في البطولة.. و"صدى أسيا " يختار أجمل 5 أهداف

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: علي مروي، عمار عوض: 15 يناير/كانون الثاني

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: علي مروي، عمار عوض: 15 يناير/كانون الثاني

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى أسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين:

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى أسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين: ـ بعد مباراة مثيرة وليست من طرف واحد.. البحرين تتجاوز الهند وتتطلع إلى لقاء أستراليا الحاسم، وأول سوبر هاتريك بالبطولة. ـ في واحدة من أقوى مباريات نهائيات أسيا 2011، كوريا وأستراليا يتعادلان ويكشران عن الأنياب. ـ نجوم سوريا يتحدثون لصدى أسيا، ونديم الصباغي يقول: الحكم ظلمني، والقائد فراس الخطيب.. مباراة الأردن هي الأصعب وسألعب ولو زحفا من أجل الوطن. ـ لاعبوا السعودية يعترفون بالتقصير ولكن على مضض، وناصر الجوهر يضيف لا يقبل كلمة فشل بل عدم توفيق ويعتبر نفسه سببا. ـ بعد الحديث عن الخلافات العراقية، أبطال أسيا في مباراة الحسم أمام الإمارات. ـ الإمارات متفائلة بحذر وواثقة بدون تحفظ، وهدفها المعلن الدور الثاني. ـ 37 هدفا حتى الآن في البطولة وصدى أسيا يختار أجمل 5 أهداف منها. مصطفى الأغا: وأينما كنتم، السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية منى أنا مصطفى الأغا، ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، وبرنامجكم صدى أسيا، فيكم تفوزوا بسيارتين Ford Fusion 2011 ومعهم 11 بلازمات LCD، بس تبعتوا لنا كلمة أسيا على الأرقام اللي هلأ راح تطلع على الشاشة، وفيكم تتواصلوا معنا أيضاً عبر موقعنا على الإنترنت mbc.net/sada. اليوم نرحب بكابتنين اتنين حلوين نفس الطول والجمال، عمار عوض نجم سوريا أيام الهكسوس وعلي مروي نجم الكويت، عن جد أنت أكبر منه بكتير؟ علي مروي: لا هو الأكبر أنا أي حد وياي هو الأكبر. مصطفى الأغا: حلوة عمار عوض: لقينا بعض إحنا بالهند بال91. مصطفى الأغا: اليوم تابعنا مباراتين ضمن المجموعة الثالثة الفائزان في أول مباراة كوريا الجنوبية وأستراليا تواجها في مباراة مثيرة، بعدها لعبت البحرين مع الهند في مباراة مختلفة عن التوقعات، كيف هي الحال قبل المباراة مع ماجد التويجري، وعبد المجيد زيتون. ماجد التويجري: تتشمس؟ ـ نعم. ماجد التويجري: جاهزين حق الهند؟ ـ جاهزين إن شاء الله. ماجد التويجري: إذا ما فزتم بزعل عليكم. ـ لا إن شاء الله نفوز. ماجد التويجري: حاسس في فرصة فعلا أنكم تعبرون إلى الدور نصف النهائي؟ ـ إن شاء الله تجاوز الهند ولكل حادث حديث مباراته مع أستراليا إن شاء الله. ماجد التويجري: إذا ما تفوزوا بزعل أنا. عبد الرزاق محمد(المشرف العام على المنتخبات البحرينية): لا قبل ما تزعل أنت راح نزعل إحنا جايين عشان نفوز والفريق يحقق نتائج إيجابية وفرصتنا في مباراة الهند نستغلها عشان يكون لنا فرصة في مباراة أستراليا القادمة وندري إحنا مباراة أستراليا وكوريا إيش بتكون فا بدنا نفوز بمباراة الهند. ماجد التويجري: أنت كمشرف اليوم إيش قد الإصابات مزعجة لكن تأثيرها ثقيل لدرجة أنها ممكن تتسبب بخروجكم لا قدر الله من الدور الأول؟ عبد الرزاق محمد: المشكلة أنه الإصابات كلها في اللاعبين المهمين والأساسيين فا أكيد لهم وزنهم وثقلهم ولاعبين كبار ومحتاجين الخبرة هاي في المباريات فا بالتالي هذا يصيب أي لاعب فا أكيد الفريق بيضعف. مصطفى الأغا: الحقيقة توقعناها تكون مباراة سهلة على البحرين، هل كانت كذلك فعلا؟ أحمد الأغا. أحمد الأغا: قالوا بأنها اضعف المجموعة وأنها خسرت من أستراليا بالأربعة، فالتعويض وإنعاش الأمل للبحرين من البوابة الهندية، فأراد الرد على المشككين وتغيير الصورة الماضية فأنذرت بأول 3 دقائق بكرة أولى أبعدت شبحها محمود منصور، نقطة التحول لم تكن من علامة الجزاء كما ظن البعض بالخطأ الذي ارتكب من فوزي عايش فأمسك بطوق النجاة بهدف مبكر، بل كان بعدم التعامل مع الخصم بشكل جدي عندما تلقى الرسالة الأسوأ بعد أقل من دقيقتين من كورومانجي الذي تابع كرة بلا تغطية دفاعية، ووصل محتوى الرسالة الهندية فقرأه البحريني بسرعة لم يتوقع معها أحد 3 أهداف بهاتريك لإسماعيل عبد اللطيف وبأخطاء دفاعية هندية وبتفنن وتقنية ومهارات بحرينية جميلة فأقنعت وأمتعت الجماهير الغفيرة التي حضرت، ذاك الإقناع والإمتاع الذي حضر في الأول وب4 أهداف يبدو أنه غاب عنهم بالثاني بعد أن أشارت التوقعات إلى أنه سيكون أحمر الهوا والهوية لكن العكس حصل بثورة هندية وبتراخ بحريني بتقليص للفارق من رنيدي الذي سدد كرة صاروخية دخلت المرمى بعد ارتطامها بالعارضة لكنها سجلت لسونيل بالمحاولة الثالثة، تقليص أربك الحسابات فازداد التوتر ليهدر سلمان عيسى الانفراد والخامس وليخرج فوزي عايش بالصفراء الثانية بعد مشهد لم يقنع الماليزي صبحي الدين محمد صالح حكم الساحة فرأى بأن التمثيل ضعيف فحرمه المشاركة في اللقاء القادم والمصيري أمام أستراليا، أحداث اللقاء الدرامي بإخراج البحريني لم تنتهي مشاهده بل استمرت الإثارة والتشويق حتى وصل إسماعيل عبد اللطيف إلى الرابع بسوبر هاتريك وضعه على رأس قائمة هدافي البطولة ومن الآن- أحمد الأغا، صدى أسيا . مصطفى الأغا: أول شيء ألف مليون مبروك للبحرين ومثلهم هارد لاك للهند، ثاني شيء في كمان 600 مليون درس نتعلم منهم وأولهم فوزي عايش اللي اتمثل وحرم بلده تمثيل مهم أمام أستراليا وتقرير مصير وأيضا ما نستهين بأي أحد، أنت اليوم عم تسعل نجيب لك سكر نبات، كابتن؟ عمار عوض: في كان مبالغة بالتمثيل من الكابتن فوزي عايش خصوصا الفريق البحريني عنده إصابات وما يحتاج وفريقك فايز 4-2 والمباراة بإيدك والبحرين ما بحاجة لغيابات لأنه المباراة الجاية مصيرية وفوزي عايش كان أحد الركائز الأساسية، شفنا اليوم في استخفاف برغم النتيجة الكبيرة 5-2 تعتبر عالية بكرة القدم بس كان استخفاف بالفريق الهندي ما كان في جدية بالتعامل برأيي مع المباراة. علي مروي: في البداية نبارك حق المنتخب البحريني طبعا أعتقد أنها مباراة سهلة المفروض تكون للمنتخب البحريني، لكن دائما في بداية الأشواط دائما المنتخب الهندي يفاجئ البحريني والبحريني يصحو بعد الهدف اللي اتسجل عليه، في نقطة ما عجبتني يف الأخ فوزي عايش الكابتن فوق أنه مثل وفوق أنه راح يخسر الفريق أنا لاحظت في إحدى القنوات يلقي التصريح وهو مبتسم، يعني أنا لو لاعب أحرم فريقي من جهود حساسة في هذه البطولة أنا أطلع دموعي ما توقف لغايط الفندق لكن اللي شفناه صراحة ما يدل أن اللاعب عنده روح الفريق. مصطفى الأغا: كلام كبير ومن الكابتن علي مروي، رد الفعل على النتيجة وخروج الكابتن فوزي عايش مع موفدينا للدوحة ماجد التويجري وعبد المجيد زيتون. ماجد التويجري: شو تقول عن الانتصار اليوم، حسيت أنه قوة هجومية قابلها ضعف في الدفاع بدليل أن انتم سجلتم الهدفين. حيين بابا(المنتخب البحريني): لا عادي إحنا اليوم دخلنا ما عرفنا نتيجة أستراليا وكوريا وهمنا الوحيد ناخذ ال3 نقاط سواء بهدف أو بهدفين والمهم ناخدذهم ونطلع بأقل الأضرار وأقل مجهود على أساس عندنا مباراة أستراليا مباراة مهمة وتأهل إن شاء الله. ماجد التويجري: أنت راضي عن الأداء، تحس أنه بالذات خط الدفاع والحراسة يطمنون على مستقبل قادم ويعطوكم الفرصة في العبور للدور الثاني؟ حسين بابا: أه الحمد لله وأنا واحد بحكم أني مدافع واثق أن المدافعين جيدين ومثل ما شفت الأهداف تسديدات من بعيد وممكن تتصلح أخطاء بسيطة عادية. سلمان الشريدة(مدرب المنتخب البحريني): سلم لي على مصطفى. ماجد التويجري: مصطفى يعزك ويحبك ويسلم عليك، ليش اتجابت الأهداف هاي. سلمان الشريدة: أنت اليوم محتاج أنك تفوز والتركيز كان على الهجوم لكن أنا ما قلقت من الناحية الدفاعية لكن تمنيت ما يدخل أي هدف لكن حال الكرة هذه مهما تعمل يعني هذا بيخلي المطر يدخل عليك... ماجد التويجري: نقول أهداف ما مطر كابتن. سلمان الشريدة: نفس الشيء، لكن يعني تبي تفوز لابد خطأ أو اثنين يحدث في المباراة لكن قدمنا مباراة طيبة اليوم. ماجد التويجري: فوزي ينطرد بالبطاقة الحمراء هتفتقده في مباراة مهمة وثقيلة. سلمان الشريدة: هذا قدرنا. ماجد التويجري: كيف هتسد المشاكل اللي عندك؟ سلمان الشريدة: خلينا نوصل الفندق ونتمرن ونشوف بديل جاهز إن شاء الله. بوب هاوتون(مدرب المنتخب الهندي): المهم استطعنا التسجيل بمرمى البحرين، مجموعتنا صعبة جدا لكننا سنقاتل بقوة وسنستمر حتى النهاية فخسارة اليوم ليست الأسوأ. مصطفى الأغا: كابتن علي مروي عنده كمان مشكلة مع البحرين المنتخب شو هي؟ علي مروي: لا بالنسبة للمنتخب البحريني كابتن أبو أحمد ما كان يتمنى أنه المنتخب البحريني يدخل مرماه، وأنا ما كنت أتمنى يدخل فيه هدفين من المنتخب الهندي وهذا دليل على أنه اختبار حقيقي للمباراة القادمة لأن المنتخب الأسترالي مو سهل وعنده هجوم كاسح الصراحة الله يعين المدافعين البحرينيين وأتمنى أنهم يبينون بها المباراة. مصطفى الأغا: يعجبني الإخوان المحللين بيكونوا عم يحكوا تحت الهوا هيك مباشر بس نطلع عالهوا يلففونا ها شوي وها شوي. عمار عوض: دبلوماسي. مصطفى الأغا: شو؟ عمار عوض: هلأ هو بحاجة بفوز ولا شيء إلا الفوز أمام أستراليا، وهي صعبة المباراة لكن بتصريحه للكابتن سلمان اليوم بيقول هو بحاجة للفوز ومشا نهيك ما انتبهت للدفاع لأنه نفس المشكلة بتوقعه مع أستراليا لأنه المكان مثل ما قال الكابتن علي أنه الهدفين اللي جم عليهم في مشكلة بالدفاع البحريني. علي مروي: الاختبار الحقيقي حق المنتخب البحريني هي مباراة استراليا يعني الدفاع خاصة كمان. مصطفى الأغا: عمار إلك أسئلة كثيرة واحد بيقولك عاشق أنس الشربيني ليش ما يلعب لؤي شنكو أساسي. عمار عوض: هاي أكيد نظرة مدرب ما فيني أتدخل فيها. مصطفى الأغا: الأخ ذيب سرحان الشيباني وبدر الشيباني وكل آل الشيباني بيقولوا شعرك أبيض ليش ما تصبغه أسود...هلأ كل أهل الشيباني قاعدين لموضوع شعري، واحد شعره أسود ولا أبيض. عمار عوض: مع أنه شيباني من الشيب. مصطفى الأغا: خلينا نشوف في سيارة فورد فيوجن 2011 قاعدة بس ابعتوا كلمة أسيا وشيلوا. بعد الفاصل: في واحدة من أقوى مباريات نهائيات أسيا 2011، كوريا وأستراليا يتعادلان ويكشران عن الأنياب. ونجوم سوريا يتحدثون لصدى أسيا، ونديم الصباغي يقول الحكم ظلمني، والقائد فراس الخطيب..مباراة الأردن هي الأصعب وسألعب ولو زحفا من أجل الوطن. (برومو تحية لقطر التي تحيي جميع الأجناس والأعراق بداخلها مع أغنية تجمع كلمة الترحيب بلغات عدة) مصطفى الأغا: أنتم مع صدى أسيا، هذه هدية من بشير كامل كتب لنا ويلكون معلش، تبع دريد لحام ويلكوم ويلكوم، آل الشيباني سعود وفارس وشيبان قال بحيي علي مروي أنت بس لأنه شعرك مو مبين، شو حطيت بالجيبة. علي مروي: براشيم. مصطفى الأغا: عم بيبرشم بالبرنامج، يبرشم بالمصري يعني يغشش. مصطفى الأغا: المنتخبين مرشحين للقب الأسيوي، سبق لكوريا الجنوبية أحرزته أيام الهكسوس ألو مرتين، أستراليا جربت حظها مرة ولم تنجح لكنها تعلمت ومواجهة الكوري الجنوبي الأسترالي، مع مشجعة كوريا وأستراليا دانا صملاجي. دانا صملاجي: أن ينتهي لقاء أستراليا مع كوريا الجنوبية بالتعادل هي بنتيجة منطقية لمنتخبين لا يملكان الخبرة الأسيوية فحسب بل خبرة كأس العالم فكانت واحدة من أقوى لقاءات البطولة حتى الآن، الكوري بادر التهديد في الأول واستطاع التقدم مع الدقيقة 24 عبر كوجاشيول، أبناء الجنوب كادوا أن يأتوا بالثاني كما كاد هاري كيول إدراك التعادل لكن ذلك لم يتحقق لأبناء الكانجارو إلا مع الشوط الثاني وفي دقيقته ال62 تحديدا بتوقيع ميلياه يادنياك، الندية والإثارة لم تغب عن اللقاء حتى آخر دقيقة ولو استغل الطرفان الفرص الشائعة لشهدا مهرجان أهداف، لكن أصحاب الرقم واحد كان لهم كلام آخر فخرجوا أحبابا بصدارة مشتركة للمجموعة وإن تفوق الأسترالي بحكم الأهداف، وكل شيء وارد بانتظار الجولة الأخيرة- دانا صملاجي، صدى أسيا . مصطفى الأغا: أداء كوريا والأسترالي بيخوف، صدارة المجموعة أسترالية، كورية جنوبية مع فارق الأهداف الأهداف، تحل البحرين ثالثة ب3 نقاط، الهند بدون نقاط. نسأل مشجع أستراليا الأول بالبرنامج علي مروي، ها؟ عمار عوض: أنا مشجع أستراليا هو الكوري، أنا بعتبر أنه سيناريو مبكر للمباراة النهائية فريقين على أعلى مستوى. مصطفى الأغا: روحت العرب برة كلهم. عمار عوض: عم نحكي بالمستوى اللي شفناه لهلأ، الفريق الأسترالي يملك كل مقومات البطل خصوصا عنده حارس مرمى شوارزر وبعتقد أي فريق يريد أن يفوز ببطولة لازم يكون عنده حارس مرمى مميز. مصطفى الأغا: هو أكبر لاعب في البطولة. عمار عوض: نعم ومطلوب هلأ بالأرسنال مع أنه أكبر لاعب وفريق بيخلق فرص بطريقة رهيبة صحيح عم بيضيع فرص بس عنده كاهيل و.. مصطفى الأغا: إذن ترشحه للعب بالدور الأساسي؟ عمار عوض: نعم وكتير كبير بالبطولة. مصطفى الأغا: كابتن؟ علي مروي: والله فريقين مصطفى يعني لو لاحظنا مباراة اليوم كانوا متكافئين في اللعب خاصة الكل يتكلم ممكن يكونون في المباراة النهائية والمنتخب الكوري سريع وقاعد يلعب بطريقة متوازنة داخل الملعب وفي الهجمة المرتدة يكونون سريعين وأعتقد واجهوا المنتخب الأسترالي اليوم بصعوبة في أول 25 دقيقة وقدر المنتخب الكوري تسجيل الهدف الأول وتفوق على المنتخب الأسترالي لكن خبرة لاعبين الأسترالي والفريقين عندهم خبرة لكن المنتخب الأسترالي البنية الجسمانية قوية عندهم. مصطفى الأغا: أختلف معك بموضوع الخبرة لأنه الفريقين خبرة. علي مروي: قايل لك لكن سرعة المنتخب الكوري اشلون استغل السرعة وفاجأ المنتخب الأسترالي بالهدف وأعتقد المنتخب الأسترالي أيضا لديه الخبرة وقدر يرجع. عمار عوض: مشكلة كوريا بقلبي الدفاع وبيرتكبوا أخطاء كثيرة يعين مباراة البحرين الماضية ومباراة اليوم تعرضوا اليوم لأربع ضربات ثابتة على حدود منطقة الجزاء ومباراة البحرين نفس الشيء فا عندهم مشكلة بقلبين الدفاع. مصطفى الأغا: ماجد التويجري، وعبد المجيد زيتون التقوا بنجوم النسور الحمر المنتخب السوري من بينهم نديم الصباغي اللي خرج بالحمراء وصاحب هدفي سوريا في السعودية عبد الرزاق الحسين ومع لاعبين تانيين بس بعد ما نتابع هذه اللقاءات. ماجد التويجري: خليتها كلها بمرمى السعودية؟ عبد الرزاق حسين: لا بالعكس، باقي على كلام السعوديين باقي كتير لسه، هناك لسه توفيق إن شاء الله من عند رب العالمين أنا بلعبة اليابان أديت دور الدفاعي اللي وكل لي ياه المدرب وما كان إلي دور هجومي واللي يسجل هو ما لازم كل مباراة يسجل أنا قلت لك مباراتنا مع السعودية أنه ما عبد الرزاق اللي مسجل الهدفين، الفريق كله سجل لأنه كان عمل متكامل. ماجد التويجري: انطردت بالبطاقة الحمراء في رايك قرار ظالم؟ نديم الصباغي: والله هو القرار يعين ظالم أول شيء انه الإنذار الأول ما لازم أخذه لكن الحكم شوي، بيجوز الإنذار الأول صح لأنه اتنرفزت على الحكم بس الثاني تحرك لاعب اليابان حتى أنا ولاعب من فريقي اتنيناتنا طلعنا فا عطاني الإنذار إلي يعني وبيعرف أنه أنا آخذ من شوية إنذار واتطابت يعني. ماجد التويجري: ليش بدك تهرب مني؟ عبد القادر دكة: ما بهرب منك، أنت ما تخوف بعرف. ماجد التويجري: شو اليابانيين كسروا لك أنفك؟ عبد القادر دكة: عادي، عضة كار، هاي بالسوري بالمهن الواحد بيتعرض لإصابة مهنة فا هاي عضة كار. ماجد التويجري: محمد كيفك؟ محمد زينو: الله يخليك. ماجد التويجري: عندك معجبين كتير ما شاء الله. محمد زينو: لا هذا صديق كان يلعب معي بنادي المجد بسوريا، لاعب هو. ماجد التويجري: سنغالي؟ محمد زينو: بلى. ماجد التويجري: وجاي يتصور معاك ولا شيء؟ محمد زينو: صديقي جاي يسلم علي وطالعين هلأ. ماجد التويجري: بيحكي عربي؟ محمد زينو: طبعا. ماجد التويجري: كيف حالك؟ اللاعب الآخر: الحمد لله. ماجد التويجري: كويس؟ اللاعب: كويس. ماجد التويجري: أنت لاعب؟ اللاعب: أيوة. ماجد التويجري: الحين تلعب وين؟ اللاعب: أنا ألعب في نادي في قطر. ماجد التويجري: بتحب محمد زينو؟ اللاعب: آه this my friend ماجد التويجري: بدي ياك تقول لي شو مشتري؟ عبد القادر دكة: والله مشتري في موصيني على طقم حراسة جبت له طقم حراسة مرمى. ماجد التويجري: مانو مع المنتخب؟ عبد القادر دكة: لا. ماجد التويجري: اشتريت له شيء حلو؟ غالي؟ عبد القادر دكة: عادي. ماجد التويجري: وأنت شو اشتريت؟ عادل عبد الله: أنا جبت لأولادي. ماجد التويجري: كم عندك أولاد. عادل عبد الله: عندي صبي وبنت. ماجد التويجري: شو اشتريت عشان أنا أروح اشتري ابني عنيد تركي وسلمان. عادل عبد الله: بيجامات يعني، الله يخلي لك ياهم. مصطفى الأغا: طبعا قائد المنتخب السوري فراس الخطيب اللي قيل أنه مصاب وهو أيضا قال لماجد راح ألعب ولو زحف من أجل الوطن. ماجد التويجري: تم إن شاء الله بصحة وعافية وتتم إن شاء الله تلعب مباراة الأردن وتقدم مستوى حلو مثل ما تعودنا عليك. فراس الخطيب: إن شاء الله بإذن الله. ماجد التويجري: بيخوفك المنتخب الأردني؟ فراس الخطيب: والله اللي ما بيخاف ما بيخوف، المنتخب الاردني برأيي أصعب من اليابان والسعودية لأنه نفس الأسلوب ومباراة صعبة وأصحابنا ورفقاتنا اللاعبين الأردنيين وفي علاقات وهلأ بتصعب عليك المباراة أكثر. ماجد التويجري: عم بتضحي فراس؟ فراس الخطيب: لا ما عم ضحي هذا أقل من واجبنا. ماجد التويجري: بس بتلعب وأنت مصاب. فراس الخطيب: ألعب وأنا مصاب وأنا لو إيش من كان لو اشلون من كان نلعب ولو زحف نلعب للمنتخب السوري. ماجد التويجري: حتى لو البطولة آخر مشوار لإلك؟ فراس الخطيب: إن شاء الله ما بتكون آخر مشوار الحمد لله الطب اليوم الرياضي اتغير عن من قبل يمكن من قبل كنا بنسمع في لاعب انصاب انتهى، حاليا لا أي لاعب ينصاب بيرجع للملاعب يعني رونالدو صابته 20 أو 30 إصابة، بس عم يتعالج ويرجع فا سبحان الله. ماجد التويجري: بس انطفى، إحنا ما بدنا أنك تنطفي. فراس الخطيب: انطفى لأنه كبر بالعمر ما لأنه إصابات رغم كل إصاباته رونالدو يبقى رونالدو يعني. مصطفى الأغا: هناك مفاجأة، أحد أهم وأشهر المطربين العرب قال لي قبل شوي إذا فازت سوريا وتأهلت للدور الثاني سيأتي لهذا الأستوديو ويشجعها وليس بالعكس هو يحب كل الفرق العربية لكن هو يحب المنتخب السوري مع كامل احترامه للمنتخب الأردني، ما زالت الهجمات مستمرة، أحب أقول شغلتين نيابة عن عمار وعلي، أنا شخصيا أقول ما أقتنع فيه لا يهمني ما يقوله الآخرين ولا أتابع ولا لي علاقة ولا أغمس من فوق ولا تحت الطاولة ولا بقرا منتديات ولا عاد أفوت أصلا بمنتديات صار لي سنتين ولا 3 لأنه ما نكتب في هذه 60% يعني لسه في 40% يعني يمكن ما بيعرفوا كوعهم من بوعهم، مش ها دول اللي هيواجهوني بعد 30 سنة من العمر، لسه دكتور نوار سوري مقيم من السعودية عم بيقول كل العالم حكت حتى جمال الشريف(على أساس جاي من كوكب المريخ) قال أنه أمبارح الحكم ظلم سوريا إلا أنت وعمار عوض، طيب يا سيدي موجودة الحلقة على شاهد أونلاين بالMBC، وموجودة على الyoutube، إذا بتقدر تفوت، قلت ولا ما قلت؟ عمار عوض: قايل ضربة جزاء غير صحيحة يعني. مصطفى الأغا: ولا أنت ضد بلدك كمان كما يقولون؟ عمار عوض: بالعكس أنا سوري وأعشق سوريا. مصطفى الأغا: ولاعب منتخب سوريا 10 سنين. عمار عوض: بس نحكي في عقلانية ومنطق معين. مصطفى الأغا: العقلانية غير مطلوبة. عمار عوض: ممكن. مصطفى الأغا: كابتن، حكى ماجد مع فراس الخطيب أنه يعني حلو اللاعب أحيانا يلعب وهو مصاب لكن مثل ما صار مع أريين روبين قضية طويلة عريضة الآن بين بايرن ميونيخ وهولندا. علي مروي: والله شوف مصطفى إحنا لعبنا، فا اللاعب متى يضحي، في هذه الأوقات، إذا الفريق والمدرب بحاجة للاعب، بأي طريقة يلعب حتى في إبر مخدرة إحنا لعبنا. مصطفى الأغا: بس ممكن يفوت يلعب له 5 أو 10 دقئق ينصاب مثلا. علي مروي: لا بس المدرب والدكتور هما اللي قررون. مصطفى الأغا: ما حدا بس بيقدر يعرف قد اللاعب نفسه. علي مروي: أكيد هو اللي يعطيهم. عمار عوض: فراس لاعب مهم جدا للمنتخب السوري ووجوده داخل الملعب كقائد وهيك بس أنا بتمنى لفراس أنه لو ما كان جاهز 100% لأنه الكل منتخب سوريا وأي لاعب بيمثل سوريا المهم يعطي 100% إذا فراس لو حاسس حاله بيقدر بيكون أول اللاعبين. مصطفى الأغا: هذا اللي قاله كابيللو بالندوة اللي صارت مؤخرا قال نحن نسأل اللاعب وهو من يقرر. فاروق السرية رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم قال لماجد التويجري، الحك ظلمنا ومستعدون لمباراة الشقيق الأردني ومباراة المنتخب السعودي لم يظهر بالصورة المعهودة. فاروق سرية(رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم): للحكم أنا برأيي هو ظلمنا لكن بكل الأحوال إحنا لا نقف عند موضوع التحكيم على الإطلاق ولا نتحدث عن التحكيم هناك جهة مسئولة عن التحكيم هي اللي قادرة تحكي في هذا الإطار ونحنا بنقول إن شاء الله عندنا مباراة قادمة وبنقدر نعوض اللي فات فيها وموضع التحكيم نترك هاي المسئولية للجهات اللي تاخد القرارات الموجبة في إطار التحكيم. ماجد التويجري: كعرب لم نكن نتمنى بالتأكيد سوريا والأردن في مباراة مفصلية وجها لوجه وواحد منهم غالبا ممكن يتأهل وواحد ممكن يودع. فاروق سرية: التمنيات شيء والواقع شيء آخر نحنا كنا بنتمنى هذا الموضوع وكنا نتمنى نفوز على الأقل لحتى نكون نحنا والأردن شريك في الصعود لكن للأسف هيك جاء الموضوع وبكل الأحوال هذه رياضة فيها فوز وفيها خسارة وفيها وجود فا نتمنى من الله أنه نحنا نوجد في الدور الثاني هذا إذا كان حالفنا الحظ وأدوا فريقنا كما يجب أن يؤدوا بعتقد ثقتنا فيهم كبيرة ومعنوياتهم عالية وماننا خايفين نحنا إطلاقا. ماجد التويجري: بنظرة خبيرة كرياضي عربي، بتقديرك لماذا سقط المنتخب السعودي أمام سوريا ومن ثم الأردن وبعدين ودع البطولة باقي له مباراة ممكن نقول عنها شرفية. فاروق سرية: أنا ما فيني أدخل في تفاصيل الفريق السعودي لأنه ما عندي أي خلفية عن الموضوع لا تحضيراته ولا مبارياته لا ما هي الأسباب وشو هي الخلافات ولكن فيني أقول أنه ما هذا الفريق السعودي اللي نحنا كنا فعلا طامحين أنه نكون منافس على البطولة أو يكون له تواجد أقوى من اللي شفناه عب=لي الساحة. مصطفى الأغا: طبعا الإخوان اللي عندهم مكاتب بيصدروا شهادات الوطنية ما بعرف شو راح يقولوا رئيس الاتحاد السوري قال أنه ما راح يحكي بالتحكيم. عمار عوض: أه ما حكى بالتحكيم كان كلامه كتير منطقي وواقعي، وقال لك مباراة بالأخير مع الأردن ربح وخسارة والفريق الأفضل هو هيتأهل. مصطفى الأغا: الأخ مثنى من جدة بيقول ما بعرف يا أخي السوريين دبلوماسيين زيادة عن اللزوم وكلامه موجه للدكتور عمار لأنه بعرف حساسية موقفي، شو حساسية موقفي أنا ما عندي حساسية أنا أكثر مذيع بالكرة الأرضية بحكي هيك ولا فارقة معي حدا ولا بخاف من حدا أصلا، عم بيقول الفريق السوري عنده تشكيلة قوية جدا ليش المدرب عامل الفريق حقل تجارب، يعين واضحة سنحاريب وفراس وجهاد كونوا جريئين واحكوا؟ عمار عوض: لا ها يمانا علاقة بالجرم هاي تشكيلة مدرب والمدرب دائما هو بيلعب بالتشكيلة الأمثل، فراس مانو جاهز وما نو مدرب بالعالم بيقعده فراس برة لو كان جاهز 100% والدليل أنه هو لعب نص ساعة وسنحاريب لعب المباراة الأولى ولعب جيد وأدى بس ممكن المدرب شايف أنه ما عم يقدر يؤدي مباراة كاملة واستفاد منه باللحظات المناسبة وسنحاريب كان أساسي بالمباراة الأولى وطلع بالدقيقة 68 وكان رائع وبالمباراة التانية هو بالشوط الثاني هو وفراس، يعني بالوقت الصح. مصطفى الأغا: عندنا 320 مليون مدرب لو كلهم بيحطوا التكشيلة لازمي عني... عمار عوض: شو بيقولوا لؤي شنكو هو صراحة دوريه بالدنمارك خالص من شهرين وكان هو واقف فا ما بعرف أنا شو وضعه البدني، بس مش أكتر من هيك. ممكن يسأل عني زياد إذا بخاف وهاي المشكلة أمبارح قالوا لي ما تحكي كتير تتذكر، فا بطلت. مصطفى الأغا: بدلك على مكتب شهادات توزيع وطنية بتروح تختم ماشي. زميلنا ماجد التويجري حضر الحوار الشيق اللي دار بين زميلنا محمد عباس المنسق الإعلامي للمنتخب السوري رغم أنه كانوا مسكرين علينا هو ونديم الجابي والعقيد تاج وصديقنا فاروق سرية لكن فتحوا علينا شوي، وأيضا الإعلامية السعودية هناء العلواني، بنتابع. ماجد التويجري: شايفهم بيتهموك أنت ومنتخب بلادك بأنك سبب التدهور اللي صار للسعودية. محمد عباس(المنسق الإعلامي للمنتخب السوري): هلأ مو سبب تدهور نحنا مشان ينبسطوا نخسر حالنا هلأ هن اعتقادهم إحنا السبب فا يستفلوا شو مشكلتنا. ماجد التويجري: هناء شو رأيك؟ هناء العلوني(إعلامية سعودية): لا كانت البداية لسوريا لو فزنا على سوريا كان الحال مشي، يعني كنا نحتاج الانطلاقة من سوريا. ماجد التويجري: أم هناء شو تقولي؟ ـ والله سوريا أكيد لأنها وترتنا لولا سوريا ما كان طلعنا أنا كمشاهدة أتورترت لدرجة بكيت. ماجد التويجري: قبل شوي هناء كنتِ تقولي أنه عكاظ الصفحة الأولى اليوم كلها عن المنتخب السعودي. هناء علوني: لا مش شماتة، يحتاجوا هزة يمكن ويمكن عكاظ لما تخصص صفحة أولى لها رياضة يبقى أكيد صار كارثة وهي كارثة فعلا. ماجد التويجري: بكيتي أمس كثير ؟ ـ أيوة والله لأنه أمس كنا متوقعين الفوز، صح لعبوا أفضل مما لعبوا مع سوريا بس ما كان يعني في هجوم جيد. ماجد التويجري: راضية عن أداء بنتك الصحفي؟ ـ جدا. ماجد التويجري: بس أنا أحس أنها قاسية كثير على السعودية. هناء العلوني: أعتقد يستحقوا هذه القسوة، إذا الأمير سلطان ذكر في 4 أسباب لخروج المنتخب وإيش تبغى إحنا كإعلام نقول. محمد عباس: يعني تتخيل بالأمس بعد مباراتنا مع المنتخب الياباني رغم خسارتنا الجماهير خرجت للشارع عم تحتفل بالمستوى الجيد اللي قدمه المنتخب السوري بعتقد الهدف اللي وضعه اللاعبين أمام أعينهم وصلوا له لا شك أنه مباراة اليابان ورا ظهرنا حطيناها وإن شاء الله مباراتنا مع الأردن ما كنا نتمنى أن نوصل لها الحالة مباراة نكون أو لا نكون مع الأردن. هناء العلوني: نفضح سر مع سوريا، في شهر 4 في سوريا كان أنا والأستاذ محمد يراهن على فوز سوريا واتحدينا وأعتقد كسب التحدي وكان فعلا مصر أن هما هيفوزوا. مصطفى الأغا: فاصل من الإعلان بعدين: لاعبوا السعودية يعترفون بالتقصير ولكن على مضض، وناصر الجوهر يضيف لا يقبل كلمة فشل بل عدم توفيق ويعتبر نفسه سببا. وبعد الحديث عن الخلافات العراقية، أبطال أسيا في مباراة الحسم أمام الإمارات. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى أسيا، وكل الشكر لموفق أيمن خطاب من سوريا وعمار علي سواس من سوريا أهلا وسهلا، الخروج المبكر للسعودية لا زال حسرة بقلوب اللاعبين اللي حاول ماجد التويجري كشف الأسباب الحقيقية للخروج منهم لكن أعتقد ما صرحوا فعلا بما نريد أن نسمع. ماجد التويجري: كان عندكم أخطاء؟ عبد الله الشهيل: لا ما أبغى أتكلم ماجد التويجري: عشان خاطري. عبد الله الشهيل: الله يعطيك العافية. ماجد التويجري: زعلان طيب؟ عبد الله الشهيل: بقوة زعلان. ماجد التويجري: على نفسك ولا على مين؟ عبد الله الشهيل: على نفسي أول شيء وعلى الخروج للمنتخب. ماجد التويجري: خروج المنتخب مين السبب فيه؟ ماجد التويجري: شو المشاكل اللي كانت موجودة. أحمد عطيف: والله ما في مشاكل هذه كرة القدم. ماجد التويجري: أكيد مشاكل تطلع تنهزم من سوريا والأردن. أحمد عطيف: سوريا والأردن كانوا الأفضل في المباراتين. ماجد التويجري: وأنتوا كنتوا سيئين؟ أحمد عطيف: ما كنا في مستوانا صراحة، طبيعي كرة قدم تمر على أي فريق كبير مراحل زي هذه يخسر يمكن من فرق أقل من إمكانيات. عبده عطيف: ما في مشكلة يعين إيش المشكلة. ماجد التويجري: المشكلة أنكم طلعتم من الدور الأول عبده. عبد عطيف: والله ما نقدر نقول يمكن ما قدمنا وما توفقنا ماجد التويجري: ليش ما قدمتم؟ عبد عطيف: يمكن الظروف ما ساعدتنا فا ما اتوفقنا في التسجيل فا حصل اللي حصل، أنا أعتقد لو جاهدنا بعد كانت اتغيرت الكلام هذا كله، من النقد للمدح لأي شيء. ماجد التويجري: أبدا ما تطلعوا من الدور الأول. نايف هزازي: طبعا محنة. ماجد التويجري: طيب ليش طلعتوا؟ نايف هزازي: لا بسبب الظروف خلاص انتهى هاي ما عاد ينفع الكلام صراحة. ماجد التويجري: الجمهور زعلان صراحة. نايف هزازي: من حق الجمهور يزعل صراحة وهو متابع الجمهور السعودي على المنصات. ماجد التويجري: حسيتوا هذا الجيل فشل في تحقيق اللي يبحث عنه الشارع الرياضي السعودي. نايف هزازي: لا بالعكس الجيل هذا وراه مستقبل كبير ونتمنى إن شاء الله ما نضغط زيادة على المجموعة هذه المتواجدة أصلا. مصطفى الأغا: ناصر الجوهر المدرب البديل أثنى على أداء لا عبيه وبرر الخسارة الثانية بعدم التوفيق ورفض كلمة الفشل، هل سيبقى الجوهر مدربا للأخضر بعد البطولة أم أنه سيعود لمنصبه السابق في الاتحاد السعودي، الجواب مع ماجد. ناصر الجوهر: المنتخب في هذه المباراة لا نجامل ولا نقول أننا كنا في قمة أداء المنتخب السعودي في السابق لكن أقول صار في تقدم عن المباراة الأولى. ماجد التويجري: كان في أسماء هتكون في ال23 اللي ما اختارهم بيسيرو. ناصر الجوهر: ممكن المجموعة الموجودة من أفضل المجموعات في المنتخب السعودي لكن قد تختلف القناعات بالنسبة لي وبالنسبة لمدرب آخر. ماجد التويجري: ما حدث للمنتخب السعودي اليوم وخلينا نسميه فشل ونتفق على فشل هل بيسيرو هو السبب فيه؟ ناصر الجوهر: لا ما نقول فشل لكن هو عدم توفيق لأن كرة القدم ما يوجد فيها شيء اسمه فشل، استعداد المنتخب السعودي ما كان طيب. ماجد التويجري: أبو خالد سهل نقول ما اتوفق سهل. ناصر الجوهر: ما سهل يعني أنه هيك هو ما اتوفق في المباريات. ماجد التويجري: اللاعبين ما أدوا. ناصر الجوهر: اشلون ما أدوا وهما وصلوا للمرمى 4 أو 5 مرات وصلوا. ماجد التويجري: وقد لعبوا مباريات ودية لم يسجل الهجوم هدف. ناصر الجوهر: معلش أنا هذه مالي علاقة ما كنت متواجد في هذه اللحظة. ماجد التويجري: بعد خسارة من اليابان في مباراة افتتاحية في 2000 وتكرر هذه التجارب ف أوقات حرجة جدا أوكي هذه شجاعة لكن ليش ما تستمر؟ ناصر الجوهر: ليست شجاعة فقط ولكن شجاعة فنية لدي قناعة ولاعبيني مقتنعين أنه عندي أشياء ممكن أقدمها لهم ولذلك هما بيتعاونوا معي وبنقدم أشياء جميلة وجيدة يف كثير من البطولات. ماجد التويجري: آخر مهمة لك أمام اليابان؟ ناصر الجوهر: في إيش؟ ماجد التويجري: مع المدرب السعودي كمدرب؟ ناصر الجوهر: أنا الآن أنا مدرب المنتخب. ماجد التويجري: اليابان هي مباراة أخيرة. ناصر الجوهر: المباراة الأخيرة أنا لما تنتهي مباراة اليابان أنا بكون متواجد كمستشار في الاتحاد السعودي. ماجد التويجري: يعني في مدرب جديد. ناصر الجوهر: إن شاء الله. ماجد التويجري: الأمير سلطان يقول وأيضا بيسيرو ولجنة التطوير واللاعبين هم سبب ما يحدث للأخضر أنت شو تقول؟ ناصر الجوهر: وأنا. ماجد التويجري: أنت شو أنت، مباراة واحدة. ناصر الجوهر: أنا ما كسبت المباراة هذه أتحمل مشئولية. مصطفى الأغا: شجاعة من ناصر الجوهر طالما بيفضلوا يقولوا ناصر الجوهر مدرب قدير وكويس طيب ما يسلموه؟ علي مروي: طوارئ. مصطفى الأغا: هو يرفض كلمة طوارئ. علي مروي: لا هو قال أنا راضي أكون مدرب طوارئ فا أعتقد الاتحاد السعودي يبحث عن مدرب آخر. مصطفى الأغا: سمعنا عم يحكوا مع فنجادا، الأخت هناء العلوني اللي قالت في كارثة بالمنتخب السعودي أنت مع هذا الكلام؟ علي مروي: أنا معاها صراحة وقلت لك أن الجرايد والصحافة لما الفريق يصير في القمة لابد ياخد حقه في المدح ولما يصير في الخسارة لابد يعني مثل ما تفضلت قالت أن لابد الوقت هذا نقسو على الفريق أساس يطلعون بعد فترة في صورة أفضل. مصطفى الأغا: مع استلام المدرب الوطني؟ عمار عوض: أنا دائما مع استلامه، خصوصا كأس أسيا . مصطفى الأغا: أنا واحد من الناس كتبت أكثر من مرة مع المدرب الأجنبي طاقم عالمي يدرب مثل المنتخب السوري... عمار عوض: معلش أنتوا بنحط جنسية للمدرب... مصطفى الأغا: في مدربين محليين رائعين ما حسن شحاتة وسعدان ونذار محروس. عمار عوض: برأييالمدرب ما إله جنسية سواء كويتي اشتغل بسوريا ولا شو يعني المدرب مش جنسية المدرب توضع قدامه إمكانيات. مصطفى الأغا: عدنان حمد جددوله ل2015 هو وطني في العراق لكن موجود في الأردن. عمار عوض: هاي تجنيس المواطن بيضل المدرب مدرب هي مهنة بالأخير ما فيك بالتعليق تقول لازم كون بتليفزيون سوري ولا سعودي وكل واحد بيعطي بالأماكن اللي هو متواجد فيها بدون جنسية. علي مروي: المدرب الوطني يحتاج لخبرات إحنا مو ضد لكن لابد المدرب الوطني يحتاج لخبرات كثيرة يعن بيصنف المدربين الكبار بالعكس أنا في تصوري مش المنتخب الأول اللي يحتاج مدربين كبار والناشئين والشباب والأوليمبي. مصطفى الأغا: هذا موضوع كبير بس ندخل على مباراتين غاية يف الأهمية ضمن المجموعة الرابعة، كوريا الشمالية اللي بيشجعها علي مروي راح تواجه إيران وبعدها تلعب الإمارات مع العراق حاملة اللقب، قراءة عراقية مع سلام المناصير. سلام المناصير: مباراة إيران طويت والتركيز ينصب الآن على مواجهة الإمارات، مواجهة وصفها العراقيون بالحاسمة، فبقاء الأمل يتطلب كسب الانتصار أما بقاء التعادل فسيضع حامل اللقب في دوامة الحسابات المعقدة حتى الجولة الأخيرة والتي ربما لا تأتي بأخبار سعيدة لبغداد والبصرة وأربيل، الأسود التي خسرت في مستهل المشوار تعاهدت قبل يومين على نسيان لقاء الافتتاح خصوصا بعد الإصلاحات والتغييرات التي شهدتها البعثة العراقية،مساعد المدرب ناظم شاكر يبعد بالإجماع بطلب من المدرب الأجنبي وبموافقة غالبية اللاعبين، لا تصريحات إلا بموافقة المدرب حصرا ومن يخالف التعليمات يستبعد من الوفد مع فرض غرامات مالية لمن يسيء التعامل مع وسائل الإعلام، إذن الأخبار الواردة من الدوحة تؤكد أن الهدوء والتفاؤل والانضباط يسود المعسكر العراقي، الكل جاهز لموقعة أكون أو لا أكون أمام الشقيق الإماراتي، أكثر من اجتماع وجلسة عقدها الألماني سيدكا مع لاعبيه والذي طالبهم بالقتال واستغلال أنصاف الفرص مع أخذ الحيطة والحذر لأن المنافس فريق عنيد ويتسلح بالخبرة والشباب، المدرب لم يضع تشكيلته النهائية، التوقعات تشير إلى أنه سيبقي على محمد قاصد في حراسة الشباك فيما سيزج بباسم عباس كمدافع يسار بدلا من سلام شاكر المصاب، سيتواجد في قلب الدفاع علي حسين رحيمة برفقة سامال سعيد فيما سينتقل مهدي كريم إلى جهة اليمين، ولا تغيير في منطقتي الوسط والهجوم، سيبقى هوار وقصي ونشأت وعماد في المنتصف، ويونس محمود وعلاء عبد الزهرة في المقدمة، إذا كان التاريخ يمنح الأفضلية للعراق فأهل الرافدين يرفضون التعامل بهذا المنطق فهد يبحثون في لقاء السبت المصيري عن 3 نقاط تنعش الآمال ولا يتمنون الوداع من ألو الأدوار- سلام المناصير، صدى أسيا . عمار عوض: هن عم بيقولوا إصلاحات ومنعوا التصريحات في شيء داخل المعسكر العراقي مش كتير مفهوم الكابتن ناظم بيقول أنه استقال وهن بيقولوا أبعدوه، باسم عباس صار وبعدين اعتذر وبكرة راح يلعب أساسي، في شيء وراء الستارة وأهل مكة أدرى بشعبها بس فريق بيضل كبير وخبرته دولية كبيرة. علي مروي: بالنسبة للعراق أنا أشوف المدرب عنده نوع من ما يحب الإعلام كثير وكونه كمدرب ما يحضر للمؤتمرات بعد المباراة وحتى يمنع التصاريح من اللاعبين هذا مو شغل المدرب أنه يمنع التصاريح من اللاعبين، هاي تكون في الإدارة إذا شافت في خلل لكن هذا حق اللاعبين ياخذ حقه في البطولة هاي، يعين متى اللاعب ياخد حقه، المنتخب العراقي كبير ولعب مع الإيراني وخسر 2-1 أعتقد راح يفكر في العودة للبطولة مرة أخرى في هذه البطولة. مصطفى الأغا: الأخ علي شدهان زميل إعلامي عراقي يعمل في الإمارات مصر أنه نحنا خلال صدى الملاعب كونه في كثير من العرب أنه ما نضخم مشاكل المنتخب العراق وإحنا ما نذكر أي كلمة عن مشاكل المنتخب العراقي، هلأ بس كلمتين مرءوا عالسريع لكن أحيانا الشمس لا تخفى بغربال. عمار علي وبشير كامل استطلعوا الأجواء العراقية، هلأ بتشوفوا إذا في مشاكل وما في مشاكل قبل المواجهة الإماراتية. عمار علي: مسا الخير اشلون أحوالك، أنت قاعد جمب قصي تقرب من قصي. ـ نعم. عمار علي: شو؟ ـ أنا خال قصي. عمار علي: طيب بس أنت ما شاء الله عليك رشاقة وكذا ليش ما تلعب يعني وتمشي الأمور. ـ إحنا أملنا الكبير على الشباب وإحنا الشياب طلع دورنا. عمار علي: أنت ما شاء الله 40 ولا 38. ـ أنا 52 سنة. عمار علي: شنو رأيك بقصي؟ ـ والله أخاف أقيمه يقولون انحاز له لأنه خاله أحسه من كبار اللاعبين اللي يعول عليهم بكل شيء، إضافة إلى خلقة بالملعب وبالشارع. عمار علي: مباراتهم الجاية وياك أهو راح أسألك لإلك. ـ أساس حضورنا هنا هو جايين لأنهم طالبوا بأن المباراة الثانية يجب أن يفرحوا العراقيين وإلا نزعل عليهم كعراقيين. عمار علي: تزعل خالك؟ قصي منير: لا بالعكس ليش إحنا طموحنا أيضا هو الفوز وهذا يمكن الكل يعلم بيعا والناس يعولون علينا هما أهلي يعني وأيضا هما متواجدين مثل ما قال لك لمساندتي. عمار علي: أنا شفت أخوك وخالك وأخوك الثاني، تفرح لما تشوفهم حايين؟ قصي منير: أكيد هذا يعطيني دفعة. عمار علي: خال قصي موجود أنت حد عندك جاي؟ علاء عبد الزهرة: والله لا ما حدا جاي. عمار علي: قصي أخوه جاي وخالهخ جاي وكلهم وأنت ولا واحد. علاء عبد الزهرة: ما يكون في فرق، عادي متعلم، والله أكيد هاي المباراة مفتوق طرق والفريق الإماراتي مميز بس اللاعبين كلهم شادين حيلهم ومن لعبة كوريا إن شاء الله نفوز ونتأهل للدور الثاني. عمار علي: نزلت ما نزلت راح تكون مبتسم؟ باسم عباس: أكيد طبعا يهمنا الفوز، وفوز العراق الكل يفوز. عمار علي: هناك مشكلة إذا نزل باسم أو ما نزل بالتشكيلة؟ باسم عباس: لا ما تكون مشكلة، بالعكس مصلحة العراق. : إحنا أبطال أسيا كل الفرق اللي تواجهنا راح تؤدي أداء جيد وعندنا مباراة صعبة مع المنتخب الإماراتي نحاول نؤدي أداء جيد ونتيجة جيدة لأن تعرف الجمهور العراقي غاضب من النتيجة سابقة وأتمنى النتيجة إيجابية لإسعاد الجمهور. مصطفى الأغا: حابب أشكر سلام اللي منتج هذا اللقاء وحط له يا خالي الأغنية الشهيرة لمصطفى نصري الراحل والد الفنانة أصالة نصري وحابب أشكر راضية صلاح وأحمد الأغا، وحمادي الجردابو بيشتغلوا ليل نهار حتى يطلع البرنامج كما هو وحابب أشكر حيدر وقاف ومحمد جاموس من سوريا وما حابب أشكر داود الحمادي من دير الزور لأنه رسالتك من كتر ما فيها قلة أدب ما فيني أقراها رقمك موجود عندي وأنا زلمة غصب عن كل اللي حواليك بس حابب الرقم عندي وفيني أقراه عالشاة بعد كمان عشان أظبط لك أمورك، بنروح لفاصل بعده: الإمارات متفائلة بحذر وواثقة بدون تحفظ، وهدفها المعلن الدور الثاني، وراح نشوف شو قال الإماراتيون عن مواجهة حامل اللقب الحاسم. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى أسيا ونحن الآن راح نعرف مين الفائز رقم 3 بالLCD، والدكتور حاتم من سوريا بعت أنه عمار عوض غطى على علي مروي وفهد المهلل فا قلت له لعلي المروي هذه بتكون مدام هيا مرته هي اللي بعتتها، ترفع من معنوياته، بنشوف من وين الرقم 963944220067، إذن من سوريا وهذه الأرقام القديمة أم 60 ألف ليرا وألف مبروك الLCD، ودخلت على فورد فيوجن السحب 2011. ما عندنا وطنية ما دخلنا فيها فاز لحاله. الإماراتيون أعلنوها قبل البطولة أنهم راح يفكرون بالدور الثاني وبعدها لكل حادث حديث، حمادي الجردابو، والقراءة الإماراتية هادئة هدوء حمادي. حمادي الجردابو: سيناريو واحد يفكر فيه الإماراتي وهو تكرار سيناريو فوز المنتخب الأردني على السعودي ليلحق حامل اللقب بوصيفه، الإماراتي يبحث عن فوزه الأول في البطولة ويبحث عن وضع قدم نحو ضمان التأهل للدور الثاني، كاتانيش أكد استعداده للمباراة المصيرية وهو الذي لا ينقصه سوى ذياب عوانة بسبب الإصابة، الأبيض الإماراتي المتكون من مزيجي لاعبي الخبرة والشباب يطمح لاستعادة الأمجاد والمنتظر أن يحافظ كاتانيش على الأسماء نفسها التي تعادلت مع كوريا الشمالية والهدف تأكيد المستوى المقنع الذي ظهروا به، المنتخب الإماراتي اختتم استعداداته لمواجهة العراق الليلة وهو الذي لم يخض الحصة التدريبية المسائية ليوم أمس سعيا لضمان استعادة الأنفاس وعدم إرهاق اللاعبين، حارس مرمى المنتخب الإماراتي وصف زملاؤه بالمواطنين ولكن بإمكانات أوروبية وأكد أنهم قادرين على تعميق جراح المنتخب العراقي رغم قوة لاعبيه، الإماراتيون يعولون كثيرا على تألق ماجد ناصر ويأملون في استعادة مهاجميهم نجاعتهم ليحتفلوا، كاتانيش أعلن عزمه انتهاج الخطة الهجومية لمواجهة حامل اللقب وأكد الحل للعقم الهجومي هو مضاعفة ثقة اللاعبين وإقناعهم بقدرتهم على هز الشباك، مواجهة حاسمة ولا بديل عن الفوز للاطمئنان فالتعادل الثاني أو الهزيمة ستضعف الحظوظ في بقية المشوار- حمادي الجردابو، صدى أسيا . عمار علي: شو تاكلظ محمد الشحي: تمر. عمار علي: بعد التمرين، شو يفيد؟ محمد الشحي: عندنا دكتور رياضي قال خدوا تمر بعد التمرين. عمار علي: مباراة العراق شو، يحتاج لتمر؟ محمد الشحي: إن شاء الله نقدم المستوى المطلوب وطبعا فريق العراق خسران المباراة الأولى عنده فرصة لازم يعود وهذا يصعب الأمور وإحنا فريقنا إذا قدم نفس المستوى للمباراة اللي طافت إن شاء الله نكون جيدين. ماجد ناصر: إن شاء الله الشباب باشر بيفوزون بالمباراة والمباراة تكون صعبة ومباراة قوية ومنتخب العراق جريح ويحاول يعوض على حساب منتخب الإمارات. عمار علي: بس أنتوا ظهرتوا بمستوى رائع أمام كوريا الشمالية. ماجد ناصر: أكيد راح نقدم مستوى جيد ويرضي الجمهور وراح نحاول ناخد ال3 نقاط لصاحب السمو الشيخ خليفة على سلامته. عمار علي: أنتوا تشكيلة ميكس والمنتخب الإماراتي الوحيد اللي مش مركزين عليه العالم، يعني صاير بالظل، هذا بصالحكم ولا لا؟ إسماعيل مطر: أكيد هذا لصالحنا ولصالح المنتخب، ما عندنا ضغوط هذا الواقع مو بالظل. عمار علي: بس المنتخب الإماراتي أمام كوريا الشمالية يثبت أنه يستحق أقل شيء.. إسماعيل مطر: بعدها باقي مباريات مثل ما أنت عارف يعين مباراة لوحدها مو مقياس. حمدان الكمالي: والله الروح القتالية تدري الشباب للمنتخب الشباب وانضم مع المنتخب الأول وطموحات الفوز يعني إحنا بالمنتخب الأوليمبي حققنا إنجازات بالدولة وتعبنا وحققنا لتعبنا وأحيانا ينضم لنا المنتخب الأول وكل طموحنا نرفع رأس وراية الوطن ونمثل الإمارات خير مثال تدري أن البطولة صعبة وهذا مجموعتنا صعبة. مصطفى الأغا: زميلنا مجاهد عبد المنعم بريما مسئول البث قال واقف مع الإمارات في هذه البطولة كونه يعيش فيها، أنت أيضا بتشجع الإمارات؟ عمار عوض: أنا بعد سوريا بشجع المنتخب الإماراتي وقدم مباراة رائعة مع الكوريين وعندهم مزيج من الخبرة والشباب وكان ناقص بس يسجلوا الهدف. مصطفى الأغا: يعني أفهم منك أنك واقف معهم ضد العراق؟ عمار عوض: أنا مش ضد أنا واقف معهم بالبطولة كلها أنا مع الإمارات نعم. مصطفى الأغا: هذا مانو خايف حكى والله. عمار عوض: مش شغلة خوف بالأخير في انتماء وشعور معين يعني في 5 لعيبة من نادي الوحدة اللي اشتغلت فيه 6 سنين فا عندي صلات معينة ما فيني بعد عنها. مصطفى الأغا: صعبة المباراة؟ عمار عوض: صعبة كتير. مصطفى الأغا: توقعاتك؟ عمار عوض: أتمنى واحد من الفريقين يفوز. مصطفى الأغا: أنت شو حساباتك؟ علي مروي: عالنتيجة أنا أتوقعها تعادل لكن أقول لك شغلة مدرب الإمارات قال في فرص في مباراة كوريا الشمالية لكن ما في أحد من اللاعبين هداف ولو أنه موجود إسماعيل مطر وحمادي والشحي وهدافين من طراز أول نتمنى نشوفهم بالمباراة هذه. مصطفى الأغا: بتشاهدوا السبت على قنوات الجزيرة الرياضية: لقاءين من نهائيات كأس أمم أسيا : إيران مع كوريا الشمالية، الإمارات مع العراق. آخر كلمة، شو كنت بتكتب عالورقة. علي مروي: أسامي، والله أسامي. مصطفى الأغا: اسمي مكتوب، كان حابب أقرا رسائل مدح أيمن من حمص بيقول لك شكرا ومحمد الخضري عم بيقول أنت عسل مهما يقولوا عنك ما يهمك، والحيدري قال ولا يهمك، شكرا دكتور عمار عوض الخويف اللي ما بيحكي الكلام المطلوب. عمار عوض: مع أني العكس يقولون بحكي زيادة بس أوكي، شكرا. مصطفى الأغا: شكرا إلك. علي مروي: حياك الله مصطفى وأنا لسه عندي أمل بمنتخب الكويت. مصطفى الأغا: إحنا دائما مع العرب من المحيط للخليج وغلى اللقاء.