EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2011

من داخل بيته بالسودان "كاكي" فخر العدائين العرب يتحدث من القلب مع "صدى الملاعب"

أبو بكر كاكي

كاكي فخر السودانيين والعرب

لماذا رفض العداء السوداني أبوبكر كاكي الجنسية الأمريكية؟ صدى الملاعب يكشف السر

برنامج "صدى الملاعب" يلتقي أصغر عداء في التاريخ يتوج بطلا للعالم داخل الصالات في جري 800 متر في عام 2009 في فالنسيا، وكان عمره في ذلك الوقت 18 سنة، إنه النجم السوداني أبوبكر كاكي الذي رفض الجنسية الأمريكية من أجل عيون بلده السودان الذي رفع اسمه عاليا، وكانت آخر إنجازاته فضية بطولة العالم بألعاب القوى التي أقيمت في كوريا الجنوبية. مراسل البرنامج عبد الحفيظ عكود ذهب إلى بيته وأسرته وعاد بهذا التقرير.
عبد الحفيظ عكود: ألقاب عديدة أحرزها البطل السوداني في ألعاب القوى أبوبكر كاكي، وضع من خلالها علم البلاد في المحافل الإفريقية والعالمية التي رُصع فيها بالميداليات الذهبية والفضية والبرونزية في سباق العالم لسباق 800 متر رجال، بدأها بذهبية الصالات المغلقة لمدينة فالنسيا الإسبانية في مارس/آذار 2008، واختتمها بالميدالية الفضية في مدينة ألكوريو ألدييجو في أغسطس/آب 2011.
كاكي: الإنجاز الوحيد اللي كنت أنتظره حقيقة ويمكن الشعب السوداني كان كله ينتظره بالنسبة للاتحاد السوداني كان منتظره، اللي هي كانت أول ميدالية فضية لبطولة العالم خارج الصالات لتاريخ اتحاد ألعاب القوى، يمكن عشان كده صارت أكبر إنجاز بالنسبة لي حاليا.
عبد الحفيظ عكود: أسرة كاكي لم تسعها الفرحة بهذا الإنجاز واستقبلته بالفخر والإعزاز والمستقبل المشرق ورفع اسم السودان عاليا.
والد البطل أبوبكر: رفع رأسنا ورفع رأس السودان كله ورفع رأس كل العرب، وإن شاء الله يكون لنا فيه المزيد والمزيد...
عبد الحفيظ عكود: وسط هذه الأجواء الاحتفالية الخاصة احتفلت أسرة كاكي بابنها العداء العالمي السوداني أبوبكر كاكي بمناسبة نيله الميدالية الفضية في بطولة العالم التي أقيمت مؤخرا في كوريا الجنوبية، في انتظار ما سيحققه من إنجاز جديد في أولمبياد لندن 2012.