EN
  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2010

في نصف نهائي كأس إفريقيا لليد "صدى الملاعب" يشيد بعودة الروح الرياضية بين مصر والجزائر

أشاد برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على mbc بالأجواء التسامحية والأخلاق الرياضية التي سادت مباراة مصر والجزائر في الدور قبل النهائي من بطولة الأمم الإفريقية في القاهرة، التي انتهت لصالح مصر بفارق هدفين 26-24.

  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2010

في نصف نهائي كأس إفريقيا لليد "صدى الملاعب" يشيد بعودة الروح الرياضية بين مصر والجزائر

أشاد برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على mbc بالأجواء التسامحية والأخلاق الرياضية التي سادت مباراة مصر والجزائر في الدور قبل النهائي من بطولة الأمم الإفريقية في القاهرة، التي انتهت لصالح مصر بفارق هدفين 26-24.

وخصص البرنامج تقريرا عن المباراة أوضح فيه أن الأقدار شاءت وأصرت على أن تصلح ما أفسده بعض الناس، الذين هولوا وجعلوا الجماهير تعتقد أن الخلاف تحول إلى عداء دائم، وأن أية منافسة رياضية بين مصر والجزائر ستكون دموية، بعد أحداث القاهرة وأم درمان".

وأوضح التقرير "أن بطولة أمم إفريقيا في أنجولا جاءت لتصفي القلوب وتضع حدًّا لمن احترف وتبنّى إشعال نار الفتنةلافتا إلى أن عجلة الزمن دارت وعادت سريعا إلى القاهرة في نصف نهائي كأس أمم إفريقيا لكرة اليد، التي شهدت روحا رياضية عالية".

وأشار إلى أن "المباراة كانت حماسية بين منتخبين قويين، إلا أن مصر استحقت الفوز بفارق هدفين، وتأهلت للمباراة النهائية لمواجهة منتخب تونس الذي تغلب بدوره على الكونغو الديمقراطية في مباراة نصف النهائي الثانية".

من جانبه، أكد هادي فهمي -رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد- أن أوّل من هنأه بالفوز باللقاء والتأهل إلى المباراة النهائية، هو نظيره الجزائري جعفر أيت مولود، مشددا على أن المباراة كانت غاية في الروح الرياضية، معربا عن سعادته بالفوز، وبالروح الرياضية التي كان عليها جماهير البلدين في المدرجات.