EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2011

"صدى الملاعب" يستعرض مسيرة المرأة الطائرة ايسنبايفا

ايسنبايفا مسيرة مع النجاح

ايسنبايفا مسيرة مع النجاح

رصد تقريرٌ لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على mbc مسيرة البطلة الأولمبية الروسية إلينا ايسنبايفا التي حطمت 27 رقما قياسيا في رياضة الزانة، والتي بدأت حياتها كلاعبة جمباز، إلا أن طولها الفارع جعلها تحترف الزانة.

رصد تقريرٌ لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميا على mbc مسيرة البطلة الأولمبية الروسية إلينا ايسنبايفا التي حطمت 27 رقما قياسيا في رياضة الزانة، والتي بدأت حياتها كلاعبة جمباز، إلا أن طولها الفارع جعلها تحترف الزانة.

وأضاف التقرير أن ايسنبايفا أصبحت أول رياضية تجتاز حاجز الـ5 أمتار في مسابقة القفز بالزانة، لافتا إلى أنها احتكرت الميداليات الذهبية خلال البطولات التي شاركت فيها بين عامي 2004 و2009.

وأشار إلى البطلة الأولمبية تقول دائما إن سر نجاحها هي العلاقة القوية بين يديها والزانة وكل عضلة في جسدها، فضلا عن أن طموحها ليس له حدود حيث تسعى لتحقيق الإنجازات دائما.

وأوضح التقرير أن البطلة الروسية تضع نصب عينها 3 استحقاقات مهمة، بطولة العالم في كوريا الجنوبية هذا الصيف، ودورة لندن الأوليمبية عام 2012، وبطولة العالم في موسكو عام 2013، التي ربما تكون محطتها الأخيرة في عالم التحليق.

وفيما يلي تقرير الصدى:

ماريان باسيل: "المرأة الطائرة هي الروسية إلينا ايسنبايفا أحد أعظم الرياضيين في العالم، تخفي وراء ابتسامتها البريئة قوة قلب الأسد، وسرعة الفهد، وخفة الفراشة، طموحة مثابرة مكافحة، سطع نجمها من مدينة بلجراد أحد ضواحي روسيا؛ حيث ولدت في الثالث من يونيو عام 1982 من أم روسية وأب من جمهورية داغستان، شغف الرياضة وعشقها يسري في عروق الروسية منذ نعومة أظفارها، حيث كانت تمارس الجمباز منذ أن كانت تبلغ 5 سنوات فقط، استمرت في ممارسة هذه الرياضة حتى بلغت سن الـ15 ثم تركت رياضة الجمباز؛ بسبب طولها الفارع لتنتقل بعدها لرياضة القفز بالزانة، حطمت هذه الحسناء 27 رقما قياسيا، وأصبحت أول رياضية تجتاز حاجز الـ5 أمتار في مسابقة القفز بالزانة، مسيرة حافلة بالإنجازات ومشوار ملؤه الصبر والتحدي.

كانت هذه الروسية تتحلى بالذهبيات في كل البطولات التي تشارك بها بين عام 2004 وحتى عام 2009، إلينا ايسنبايفا الفراشة الروسية وصلت إلى العالمية باتباع أقصى أنواع الريجيم؛ فهي تنام الساعة 10 مساء يعني بيروح عليها صدى الملاعب، وتستيقظ للتمارين قبل بزوغ الشمس، كما أنها تأكل وجبة واحدة في اليوم، تتكلم الإنجليزية والروسية والإيطالية، وتقول إن سر نجاحها هو العلاقة القوية بين يديها والزانة وكل عضلة في جسدها، لا حدود لطموحها فهي الآن تضع نصب عينها 3 استحقاقات مهمة، بطولة العالم في كوريا الجنوبية هذا الصيف، ودورة لندن الأوليمبية عام 2012، وبطولة العالم في موسكو عام 2013 والتي ربما تكون محطتها الأخيرة في عالم التحليق".