EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2010

قبل أيام من انطلاق المونديال "صدى الملاعب" يستعرض سقوط الديوك وإصابة دروجبا

دروجبا قد يغيب عن نهائيات المونديال

دروجبا قد يغيب عن نهائيات المونديال

استعرض برنامج "صدى الملاعب" على mbc آخر المباريات الودية الدولية التي تخوضها المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 بجنوب إفريقيا، خاصةً مباراتي فرنسا والصين وكوت ديفوار واليابان.

  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2010

قبل أيام من انطلاق المونديال "صدى الملاعب" يستعرض سقوط الديوك وإصابة دروجبا

استعرض برنامج "صدى الملاعب" على mbc آخر المباريات الودية الدولية التي تخوضها المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 بجنوب إفريقيا، خاصةً مباراتي فرنسا والصين وكوت ديفوار واليابان.

وأشار تقرير الصدى إلى أن فرنسا واصلت تقديم أسوأ عروضها، وخسرت أمام الصين التي فشلت في التأهل إلى نهائيات المونديال بهدف نظيف سجله اللاعب دينج زهوو جيانج.

وأوضح أن فرنسا مهددة بعدم التأهل للدور الثاني في مونديال جنوب إفريقيا، خاصةً أنها تقع في مجموعة صعبة تضم بالإضافة لها منتخبات جنوب إفريقيا الدولة المضيفة، والمكسيك والأوروجواي.

وأشار التقرير إلى أن منتخب كوت ديفوار حقق فوزا مهما على منتخب اليابان بهدفين نظيفين، إلا أنه خسر في الوقت نفسه جهود لاعبه ديديه دروجبا الذي خرج مصابا بخلع في الكتف، واحتمال غيابه عن المونديال بات قريبا.

من جانبه، شدد العراقي سامي عبد الإمام على أن استعدادات فرنسا للمونديال جاءت سيئة بعدما خاضت أربع مباريات، مشيرا إلى أنها خسرت أمام إسبانيا صفر-2، وفازت على كوستاريكا 2-1 بهدف سجله لاعب من كوستاريكا في مرمى فريقه، وتعادلت مع تونس قبل أيام بهدف للمدافع جالاس، وأخيرا خسرت أمام الصين الضعيفة.

واعتبر عبد الإمام أن هذه النتائج تعكس حال المنتخب الفرنسي حالياً مع مدربه ريمون دومينيك مع الأيام الأخيرة، مشيرا إلى أن المنتخب الفرنسي فقد الكثير من عناصر تفوقه، كما أنه لم يكن يستحق التأهل من الأساس للمونديال بعدما سرق الفوز من أيرلندا.

وشدد على أنه كان يجب أن تكون فترة إعداد المنتخب الفرنسي أفضل من ذلك بكثير، خاصة أنه من أبرز منتخبات العالم، مشيرا إلى علامات استفهام كثيرة حول التشكيلة اللي يلعب بها دومينيك، واستبعاد أكثر من لاعب جيد أبرزهم سمير نصري وكريم بنزيما.

ورأى عبد الإمام أنه من حظ فرنسا أنها في وقعت في مجموعة سهلة، خاصة أن المكسيك بعيدة عن مستواها في هذه الفترة، وحققت نتائج سيئة في المباريات الودية، وكذلك الأوروجواي رغم أن عندها لاعبين جيدين، إلا أنها لم تظهر بصورة جيدة هي الأخرى.

ونفى محلل الصدى أن يكون دروجبا يتمارض حتى لا يشارك مع منتخب بلاده في المونديال، مشددا على أن كل لاعب يحلم باللعب في المونديال، وأنه إذا كان يتمارض فإن التقارير الطبية سوف تكشفه.

واعتبر أن غياب دروجبا عن منتخب ساحل العاج في المونديال سيؤثر عليه بشدة، خاصةً أنه نجم كبير وله وزنه في الملعب، ويرجح كفة فريقه في أوقات كثيرة، كما أن وجوده في خط الهجوم يعطي ثقة لزملائه ويرعب المدافعين، خاصةً أنه من أبرز المهاجمين في العالم وأحد المميزين في الدوري الإنجليزي مع تشيلسي.