EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2011

"صدى الملاعب" يسترجع تاريخ الجزيرة الإماراتي

الجزيرة بطلا لكأس رئيس الدولة للمرة الأولى

الجزيرة بطلا لكأس رئيس الدولة للمرة الأولى

بمناسبة فوز الجزيرة بكأس رئيس الدولة الإماراتي للمرة الأولى في تاريخه؛ يسترجع صدى الملاعب تاريخ هذا الكيان الرياضي الذي تأسس منذ عام 1974 بعد اتفاق أعضاء نادي الخالدية الذي تأسس عام 69 والبطين الذي تأسس عام 73 على الاندماج فيما عرف بنادي الجزيرة، الملقب بالعنكبوت.

بمناسبة فوز الجزيرة بكأس رئيس الدولة الإماراتي للمرة الأولى في تاريخه؛ يسترجع صدى الملاعب تاريخ هذا الكيان الرياضي الذي تأسس منذ عام 1974 بعد اتفاق أعضاء نادي الخالدية الذي تأسس عام 69 والبطين الذي تأسس عام 73 على الاندماج فيما عرف بنادي الجزيرة، الملقب بالعنكبوت.

عتق البحار ولمعان اللؤلؤ ونكهة الطيب التي حملها أبو الإمارات الشيخ زايد رحمه الله تنبع منك يا جزيرة، فلا عاب من أسماك فخرا لأبو ظبي، تأسس بين أعضاء ناديي الخالدية ونادي البطين بعدما جمعت علاقة وطيدة ناديي الحيين المتجاورين خرج من رحمها الجزيرة الذي تأسس رسميا عام 74 برئاسة الشيخ محمد خليفة الكندي الذي ظل رئيسا له حتى سنة 80 من القرن الماضي، بعدها تولى الدفة الشيخ سلطان بن محيان آل نهيان حتى عام 92، ليقوم بعده شقيقه الشيخ راشد بن حمدان آل نهيان الذي كان لاعب كرة القدم بنفس النادي لتمر السنين وتصل قيادة النادي إلى الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان كرئيس فخري ورئيس هيئة الشرف.

وتولى الشيخ منصور بن زايد آل نهيان منصب رئيس النادي ونائب رئيس هيئة الشرف التي عادت على هذا الصرح بالكثير من خلال الدعم والمتابعة غير المحدودة التي أسهمت بأن يصل الجزيرة إلى مصاف الأندية المتقدمة، فلم تبخل عليه هيئته لا من خلال المنشآت ولا عبر الكوادر الفنية التي استقطبتها.

كارلوس براجا كان أهم قطب تم استدعاؤه لهذا الفريق، هذا البرازيلي الذي يعد أشهر مدربي العالم بتحقيقه بطولة كأس العالم للأندية مع ناديه إنترناسيونال البرازيلي في عام 2006، وكان له أيضا وقفات مع فلامينجو ومارسيليا ليحط رحاله هنا في الإمارات ومع الجزيرة.

أما اللاعبون فتجد خيرة الأسماء قد احترفت في صفوف الجزيرة، ريكاردو أوليفيرا الذي لم تُمحَ بصمته بفوز الجزيرة بعد بكأس رئيس الدولة، وهو المحترف قبلها في سان باولو وايسي ميلان وسانتوس وغيرها من الأندية، وكذلك الحال لمواطنه باري الذي شكل صفقة رابحة في صفوف فخر الإمارات الجزيرة، ويلحق بهم الأرجنتيني ماتياس، والحبل على الجرار من المواطنين حين نذكر أولهم: سبيت خاطر، وهلال سعيد، وسلطان برغش، إلى نهاية التشكيلة التي حققت الكأس هذا الموسم.