EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2010

وسط حضور 50 ألف شخص "صدى الملاعب" يرصد احتفال عمرو دياب بأبطال إفريقيا

منتخب الفراعنة يشارك دياب الغناء

منتخب الفراعنة يشارك دياب الغناء

رصد برنامج صدى الملاعب -الذي يذاع يوميا على mbc- الاحتفالَ الذي نظمه المجس القومي المصري للرياضة للاحتفال بحصول المنتخب على لقب بطولة إفريقيا للمرة الثالثة على التوالي والسابعة في تاريخه، والذي خُصص دخله لضحايا السيول التي ضربت صعيد مصر مؤخرا.

  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2010

وسط حضور 50 ألف شخص "صدى الملاعب" يرصد احتفال عمرو دياب بأبطال إفريقيا

رصد برنامج صدى الملاعب -الذي يذاع يوميا على mbc- الاحتفالَ الذي نظمه المجس القومي المصري للرياضة للاحتفال بحصول المنتخب على لقب بطولة إفريقيا للمرة الثالثة على التوالي والسابعة في تاريخه، والذي خُصص دخله لضحايا السيول التي ضربت صعيد مصر مؤخرا.

وشهد الحفل حضورا جماهيريا تجاوز الـ50 ألف شخص، بالإضافة إلى عددٍ كبيرٍ من الوزراء ولاعبي المنتخب وجهازه الفني ورئيس وأعضاء اتحاد كرة القدم، وأحيا الحفل الذي يُخصص دخله بالكامل لضحايا السيول، النجم الكبير عمرو دياب.

وذكرت مراسلة صدى الملاعب في القاهرة سماح عمار في تقريرها عن الحفل أنه بدأ بطواف لاعبي المنتخب بقيادة حسن شحاتة المدير الفني مضمار استاد القاهرة لتحية الجماهير المحتشدة، ورفع اللاعبون زميلهم أحمد حسن قائد المنتخب على الأعناق حاملاً كأس البطولة الذي احتفظت به مصر للأبد بعد الحصول عليها للمرة الثالثة على التوالي.

وأوضحت عمار أن أعضاء المنتخب المصري وجهازه الفني كانوا نجوما فوق العادة، وأنهم فرحوا جدا بهذا التكريم، وقد وضح ذلك خلال صعودهم إلى المسرح وتفاعلهم بالغناء والرقص مع دياب الذي قدم مجموعة من أبرز أغانيه.

وأشارت مراسلة صدى الملاعب إلى أن جميع لاعبي المنتخب كانوا نجوما للحفل سواء محمد ناجي "جدو" أو عصام الحضري أو أحمد حسن، أو شحاتة، معتبرة أن روح الانتصار والفرحة سيطرت على أجواء الحفل بصورة عامة.

ولفتت إلى أن إيراد هذا الاحتفال الكبير سوف يُخصص لضحايا السيول التي ضربت مصر مؤخرا سواء في الصعيد أو في محافظتي شمال وجنوب سيناء، لكنها لم تكشف عن قيمة إيراد الحفل والطريقة التي سيتم بها توزيع هذا الإيراد على ضحايا السيول.

من جانبه، رأى الإعلامي العراقي والمحلل الرياضي لبرنامج صدى الملاعب أن السر وراء فرحة المصريين الغامرة في هذا الاحتفال هو الفوز باللقب الإفريقي للمرة الثالثة على التوالي، فضلا عن أن الجميع لم يكن يتوقع فوز مصر باللقب في ظل الغيابات والإصابات التي تعرض لها المنتخب قبل البطولة.

وأوضح عبد الإمام "أن منتخب مصر دائما في البطولات المجمعة يكون له شكل مميز، حيث دائما يكون مرشحا أول للمنافسة على اللقب، وبالفعل كان مرشحا أول، لكن هذه المرة حقق إنجازا كبيرا وأرقاما قياسية، وحصل على اللقب دون أن يخسر، ولم يُسجل في مرماه سوى هدفين".