EN
  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2011

"صدى الملاعب" يخفف من آلام عطيف في المستشفى

مؤازرة لعطيف في المستشفى

مؤازرة لعطيف في المستشفى

زار برنامج "صدى الملاعب" نجم السعودية وفريق الشباب عبده عطيف الذي أصيب بالرباط الصليبي في مباراة الشباب والنصر، وخضع لعملية جراحية في الرياض على يد البروفيسور السعودي سالم الزهراني.

  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2011

"صدى الملاعب" يخفف من آلام عطيف في المستشفى

زار برنامج "صدى الملاعب" نجم السعودية وفريق الشباب عبده عطيف الذي أصيب بالرباط الصليبي في مباراة الشباب والنصر، وخضع لعملية جراحية في الرياض على يد البروفيسور السعودي سالم الزهراني.

وجاءت الزيارة للتخفيف من آلام النجم السعودي الذي ضربته الإصابة في نفس مكان الإصابة السابقة.

وحول حالته بعد العملية، قال عطيف: "الحمد لله، قدَّر الله وما شاء فعل؛ فالمؤمن معرض دائمًا لهذه الابتلاءات، وكل ما نطلبه من الله سبحانه وتعالى أن تكون هذه الإصابة بداية خير جديد؛ لأنها تدفعني إلى شيء أعظم وأعلى درجات".

وأضاف أن عالم كرة القدم مليء بالإصابات والكسور والتمزقات، "لكن أنا، الحمد لله، راضٍ تمامًا، وأتمنى أن أعود إلى الملاعب سريعًا بعد الشفاء من تلك الإصابة".

وعن إجرائه جراحة سابقة في فرنسا واختياره البروفيسور السعودي سالم الزهراني لإجراء الجراحة في السعودية؛ قال: "قابلت البروفيسور سالم الزهراني، وهو في مقام الوالد، وقلت له إن السبب الرئيسي الذي جعلني أجري العملية الأولى في فرنسا، أن اختصاصيي العلاج في نادي الشباب لم يكونوا موجودين وقتها، وكانت فترة توقف مناسبات ومنافسات في السعودية".

ومن جانبه، أشاد البروفيسور سالم الزهراني اختصاصي طب العظام والطب الرياضي، بالشيخ خالد البلطان رئيس مجلس إدارة نادي الشباب الذي منح اللاعبين حرية اختيار إجراء العملية في أي مكان.

وأضاف أن وضع اللاعبين ثقة كبيرة بالأطباء السعوديين حرية كبيرة، وأن عدم تشدد المسؤولين في ضرورة إجراء جراحات الرباط الصليبي في الخارج أمر جيد للغاية؛ ما يجعل اللاعبين يثقون بإجراء مثل تلك الجراحات في السعودية.

وأضاف أن هذه الإصابة في نفس الركبة التي أصيب بها عطيف من قبل بتمزق في رباط الغضروف، لكنه عاد بعدها بـ5 أو 6 أشهر.