EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2012

تقرير صدى: إنجاز عدنان حمد ليس جديدًا ولن يكون الأخير

عدنان حمد أفضل مدرب عربي في استفتاء الصدى

عدنان حمد قادر على تحقيق مزيد من الإنجازات

عدنان حمد حقق العديد من الإنجازات وفاز بجائزة أفضل مدرب عربي لعام 2011، لكن صدى الملاعب يرى أن بوسعه تحقيق المزيد.

  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2012

تقرير صدى: إنجاز عدنان حمد ليس جديدًا ولن يكون الأخير

أكد تقرير لبرنامج صدى الملاعب أن إنجاز عدنان حمد بالفوز بجائزة أفضل مدرب عربي لعام 2011م في استفتاء موقع الصدى عبر الإنترنت، ليس جديدًا على هذا المدرب المخضرم.

وحقق حمد عديدًا من النتائج الرائعة في العام الماضي؛ إذ بلغ المرحلة الأخيرة من التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى مونديال 2014م، كما تألق في كأس أسيا 2011م، وحقق بالمنتخب الرديف الميدالية الفضية في دورة الألعاب العربية.

وقال سلام المناصير، في تقرير الصدى على MBC1، "إنجاز ليس بجديد ولن يكون الأخير. هو من تحدى الآلام ولم يبلغ من العمر 51 عامًا. نال أكثر من 23% من الأصوات بعد المنافسة بين سبعة مدربين على لقب الأفضل".

وأضاف "المركز الثاني لخالد القروني مدرب منتخب السعودية للشباب، ثم مدرب الترجي نبيل معلول في المركز الثالث. قاد حمد النشامى للمركز الأول، والتألق في كأس أسيا وفضية الدورة العربية منحته لقب المدرب الأفضل ولست مجاملا لأفضل مدرب في أسيا. أثبت أن الكفاءة العربية بخير".