EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2010

بعد رفع قضيته للجنة الاحتراف "العميد" يحسم مصير محمد نور خلال ساعات

الاتحاد يصدر بيانا عن قضية نور غدا

الاتحاد يصدر بيانا عن قضية نور غدا

كشف الأمير خالد بن فهد -عضو شرف نادي الاتحاد السعودي رئيس هيئة أعضاء الشرف السابق- أنه سيصدر غدا الاثنين بيانا حول موضوع وقضية قائد فريقه اللاعب محمد نور؛ الذي لا يزال يواصل غيابه ورفضه الدخول في البرنامج الذي أعده له مدرب الفريق البرتغالي مانويل جوزيه.

  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2010

بعد رفع قضيته للجنة الاحتراف "العميد" يحسم مصير محمد نور خلال ساعات

كشف الأمير خالد بن فهد -عضو شرف نادي الاتحاد السعودي رئيس هيئة أعضاء الشرف السابق- أنه سيصدر غدا الاثنين بيانا حول موضوع وقضية قائد فريقه اللاعب محمد نور؛ الذي لا يزال يواصل غيابه ورفضه الدخول في البرنامج الذي أعده له مدرب الفريق البرتغالي مانويل جوزيه.

وقال الأمير خالد: "إن ما يتعلق بغياب اللاعب تم رفعه للجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي؛ التي ستنصف اللاعب وناديه في هذه القضية بعيدا عن العواطفوذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الجزيرة" السعودية اليوم الأحد 15 أغسطس/آب.

وأضاف أنه "في نادي الاتحاد لن تتم مجاملة أي لاعب على حساب بقية اللاعبين، مهما يكون وزنه أو مستواه".

كما نفى الأمير خالد أن تكون لدى رئيس النادي إبراهيم علوان الرغبة في الاستقالة. وقال: إن موضوع محمد نور لا يعتبر قضية كما لا يوجد قضايا حاليا في النادي.

وطالب المتعاطفين مع اللاعب محمد نور بقوله: "إن كل شخص له عواطف ونجم يتعاطف معه، لكن عندما يكون لديك مسؤولية يجب النظر إلى الكيان ككتلة واحدة، وهذا ما يجب على جميع الاتحاديين التعامل به مع الكيان".

وكان خلاف نشب بين نور وجوزيه في أول أيام تدريبات الفريق، نتيجة تأخر اللاعب عن التدريب، ورفضه الخضوع للكشف الطبي؛ ما أدى إلى رفض الأخير اصطحابه لمعسكر الفريق في البرتغال، وعلى الرغم من المحاولات التي بذلت لرأب الصدع إلا أن الهوة كانت كبيرة؛ ما دفع إدارة النادي برئاسة إبراهيم علوان للتأكيد على أنها سترفع أوراق اللاعب للجنة الاحتراف وشؤون اللاعبين في الاتحاد السعودي لكرة القدم؛ لتغيبه حوالي 40 يوما متواصلة تقريبا عن تدريبات الفريق، والامتناع عن الكشف الطبي.

وعلى الرغم من ارتفاع حدة اللهجة الرسمية في نادي الاتحاد بحق نور على غير المعتاد منذ بداية الأزمة معه، إلا أن بعض المصادر داخل النادي تؤكد أن هناك محاولات جادة تجري حاليا لإعادة اللاعب إلى التدريبات، والحفاظ عليه كأحد أبرز اللاعبين الاتحاديين الذين حققوا إنجازات مع النادي.