EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2012

"الروح".. وخيبة الأمل..!!

عدنان السيد

عدنان السيد

< المسؤولون في الأندية يحاولون تجهيز فرقهم وإعدادها من جميع النواحي ويركزون على الفنية منها باستقطاب اللاعبين وإحضار أفضل المدربين ومع تطور الفكر الإداري صار الجميع يدرك قيمة وأهمية العوامل النفسية في إعداد الفريق لأي مواجهة

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2012

"الروح".. وخيبة الأمل..!!

(عدنان السيد) < المسؤولون في الأندية يحاولون تجهيز فرقهم وإعدادها من جميع النواحي ويركزون على الفنية منها باستقطاب اللاعبين وإحضار أفضل المدربين ومع تطور الفكر الإداري صار الجميع يدرك قيمة وأهمية العوامل النفسية في إعداد الفريق لأي مواجهة.. وإذا كان الاعتراف بالحق فضيلة فإنه ينبغي لإدارات الأندية وبخاصة الكبيرة منها ألا تنكر أنها على حافة الهاوية وأنه بدون الاستقرار على مدرب "فاهم" ستتوقف هذه الأندية تماما من تحقيق البطولات.. وقد تابعت ولسوء حظي لبعض مباريات الدوري على الرغم من أنه في أسبوعه الثاني وقد فوجئت بالمستوى المتواضع لكل الفرق دون استثناء..!! وعلى الرغم من مشاركة نجوم لها أسماؤها وسمعتها الدولية وأصابتني خيبة أمل في تلك الأسماء وظهرت بعض العناصر بمستوى متدن حتى إنها لا تصلح.. وتحسب أنهم يشاركون في لعبة تختلف عما يحدث في مثيلتها العالمية، إنهم يجرون بلا هدف ويتسابقون بلا فكر ويتسارعون بلا عقل..!! وقد يكون تعامل بعض الأندية مع الجوائز المادية بعد كل فوز يتم بشكل سلبي وتكون نتائجه عكسية.. وضخ الأموال الطائلة والوعود بالمكافآت العالية وزيادة الحرص والاهتمام والوعود بالمكافآت وزيادة الحرص والاهتمام ليست أساليب تحفيزية ناجعة.. فالحوافز ليست دائما تعتمد على الثواب فقط.. فالعقاب أيضا جزء من الحوافز.. ولعل الكرة الكويتية هي الأكثر ضررا من كل ما يجري في الساحة بسبب الاحتراف "الخجول" الذي يأكل الأخضر واليابس في الأندية حيث تجري إدارتها بصورة عشوائية لا تميل إلى المنطق، الأمر الذي يجعلها دائما في مهب الريح.. المشكلة خطيرة وأخطر ما فيها أن المعنيين بالأمر مشغولون بأمور أخرى ويبدو أنهم يعتمدون على السياسة التاريخية التي تقول إن فريق القادسية يستطيع أن يفعل أي شيء وقت "الضيجة"..!! والمؤكد أن ما سيأتي من مباريات سيكون أكثر تنافسا وشراسة، والمتوقع كالعادة أن تنفلت الأعصاب في المدرجات بسبب حركة من هذا المدرب أو ذاك أو لتصريح خارج من هذا المدير الفني أو غيره أو حتى اللاعبين.. وأختم زاويتي أن أتمنى أن أشاهد وأتابع مستوى كروياً يستحق الحديث عنه خاصة ونحن مقبلون على أهم وأصعب مباراة للأزرق يوم 29 فبراير أمام المارد الكوري الجنوبي في تصفيات كأس العالم.. وسامحوني..!!

٭٭٭

< دبابيس ع الطاير:

< الدعم والرئاسة: أمين سر النادي العربي أبدى استغرابه ممن يعتبرون أنفسهم محسوبين على النادي دون أن يبادروا بتكريم فرق النادي، وقال لمن يحجم عن التكريم يريد أن يصل إلى رئاسة النادي..!! وهنا يقصد أمين السر إما الشيخ سلمان الحمود والذي أجزم أنه لا ينظر للرئاسة وأن عطاءه يفوق ما قدمه رئيس النادي!! والمقصود الثاني هو سمير سعيد الذي كانت لديه النية بالترشح للرئاسة في فترة سابقة أو إبراهيم شهاب الرئيس الأسبق.. وهنا أهمس بأذن السيد الأمين!! أين أنت من التكريم ولماذا لا تكون أفضل منهم؟! وكفاك تربيط "عصاعص" ولماذا الاستقالات المتتالية لمجلس إدارتك مثل احمد الناصر، سامي الحشاش، بدر المخلد، بدر بوعباس، صالح بوشهري، ياسر أبل ومن وراء تلك البلاوي؟! واللي بابه من زجاج لا يرمي جاره بالحجر؟!!

< مؤازرة: مباراة الأزرق مع كوريا الجنوبية يوم 29 فبراير ينبغي أن تلقى الاهتمام لأنها بداية عهد جديد وصفحة جديدة ولا بد من الإعداد المبكر لها وإقامة معسكر خارجي طويل وحبذا لو تأجل الدوري حتى نهتم للأهم..!!

< تمنيات: عام 2012 نريده سعيدا لرياضتنا وأن نعمل جميعا ونستفيد من أخطائنا لأجل وطننا الغالي نريده الأفضل وأن نتخلى عن أولئك المنافقين والدجالين والبصامين والمستفيدين.. وإن بدأنا أؤكد بأننا سوف نستعيد رياضتنا ومعها كرتنا..!!

< الحسم: لقاء يوم الثلاثاء بكأس الأمير هو الحاسم بالنسبة للفرق الكبيرة وأقصد القادسية والكويت والعربي وكاظمة.. لذلك من الصعب التكهن من هو المتأهل للدور قبل النهائي..

< انقسام: المدرب القدساوي كان مصدر خلاف داخل مجلس إدارة النادي حول بقائه أو إبعاده.. من يقول لديه فرصة "الثلاثاء" وآخر يقول إنه باق ومنهم يقول انتهى أمره.. بصراحة حيرونا.. وين الصج؟! الله أعلم.

 

نقلا عن صحيفة "الوطن" الكويتية اليوم الأحد الموافق 8 يناير/كانون الثاني 2012.