EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2009

قال إن قلب السودان النابض أكبر من كل الإمكانات "الرأي العام" السودانية: نشكر مصطفى الأغا باسم الشعب السوداني

وجهت صحيفة "الرأي العام" السودانية الشكر والتحية لمصطفى الأغا وبرنامجه صدى الملاعب لإشادته الرائعة بالجهد المبذول من طرف السودان الشقيق لإخراج المباراة الفاصلة بين مصر والجزائر في أفضل صورة ممكنة، وهذا نص الخبر.

وجهت صحيفة "الرأي العام" السودانية الشكر والتحية لمصطفى الأغا وبرنامجه صدى الملاعب لإشادته الرائعة بالجهد المبذول من طرف السودان الشقيق لإخراج المباراة الفاصلة بين مصر والجزائر في أفضل صورة ممكنة، وهذا نص الخبر.

"الدكتور مصطفى الأغا مدير البرامج الرياضية بقناة MBC، ومقدم برنامج «صدى الملاعب» ومن خلال متابعته المتميزة للترتيبات الجارية لإقامة المباراة الفاصلة بين مصر والجزائر بالسودان تلقى رسالة من أحد الأخوة العرب قال فيها إن السودان إمكاناتها لا تسمح له باستقبال هكذا مباريات".

"فما كان من الأستاذ الأغا إلا أن رد عليه مستنكرا حديثه ومؤكدا له أن قلوب السودانيين أكبر من كل الإمكانات، وقرأ البيان الصادر من هيئة علماء السودان التي طالبت من خلاله السودانيين بضرورة التزام جانب الحياد، كما خاطبت المقتدرين بفتح أبواب منازلهم لاستضافة ضيوف البلاد.

"من المحرر: نحن من جانبنا لا يسعنا إلا أن نتقدم لبرنامج صدى الملاعب بالشكر الجزيل إنابة عن الشعب السوداني".

يذكر أن الأغا قد أعلن "أن صدى الملاعب يقف على مسافة واحدة من الجزائر ومصروانعكس ذلك فعليا في تغطية البرنامج لكل ما أحاط بتلك المباراة منذ انتهاء لقائي مصر وزامبيا والجزائر ورواندا، وعندما زاد الاحتقان والتوتر، أطلق الأغا مبادرة "المتأهل عربي في النهاية".

وكان من الطبيعي أن تنهال الإشادة بالدور المهني والحيادي الذي ميز الأغا وبرنامجه صدى الملاعب دائما، وذلك من أطراف عربية عديدة سواء مصرية أم جزائرية أم بحرينية أم سعودية وغيرها.