EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2010

صدى الملاعب يرصد الفرحة الطاغية من قلب الحدث "الأزرق هو الزعيم".. هتاف اللحظة بعمان بعد تتويج الفيصلي

رصدت كاميرا صدى الملاعب أجواءَ الفرحة الصاخبة التي انفجرت في استاد الملك عبد الله الثاني بالعاصمة الأردنية عمان عقب صفارة النهاية للقاء الفيصلي والرمثا، الذي شهد تتويج الزعيم رسميا باللقب رقم 31 في تاريخه والأول له منذ خمسة مواسم.

  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2010

صدى الملاعب يرصد الفرحة الطاغية من قلب الحدث "الأزرق هو الزعيم".. هتاف اللحظة بعمان بعد تتويج الفيصلي

رصدت كاميرا صدى الملاعب أجواءَ الفرحة الصاخبة التي انفجرت في استاد الملك عبد الله الثاني بالعاصمة الأردنية عمان عقب صفارة النهاية للقاء الفيصلي والرمثا، الذي شهد تتويج الزعيم رسميا باللقب رقم 31 في تاريخه والأول له منذ خمسة مواسم.

"الشيخ سلطان العدوان، الرئيس الفخري للنادي الفيصلي: أنا أحضر هذه المباراة بين شقيقين عزيزين ألا هما الرمثا والفيصلي وكنت أتمنى أن يكون بيننا الأستاذ طارق رئيس نادي الوحدات لكي نهنئه هو أيضاً لأنه صاحب إنجازات أيضاً لا نستطيع أن ننكرها، بعد غيبة خمس سنوات الحمد لله قلت لا بد من حضور هذه المباراة.

-ألف ألف مبروك لجمهور النادي الفيصلي العريض وهذا إنجاز ليس بجديد على النادي الفيصلي بل هو الزعيم ولا يوجد زعيم في الكرة الأردنية سوى الفيصلي.

-الدوري للزعيم والزعيم بيضله زعيم.

لؤي العمايرة، حارس الفيصلي: كأس الدوري غالي علينا بتعرف غاب عنا خمس سنين، الحمد لله اليوم قدرنا نتوج بالكأس اليوم وفزنا الحمد لله، استغلينا فرصة خسارة الوحدات امبارح فأكيد فرصة ما راح نضيعها.

مؤيد أبو كشك، لاعب الفيصلي: الحمد لله رب العالمين استطعنا نحصل عليه، هذا أغلى كأس إلنا بالدوري، هذا رقم 31.

محمد اليماني، مدرب الفيصلي: أنا دايماً بالفيصلي بتعرفني جندي في أي لحظة تعال باجي يعني لأنه اتربيت بالنادي 35 سنة والحمد لله اللعيبة هادول كلهم طلعتهم وبعرفهم كلياتهم وأحسن لعيبة بالبلد هادول

محمد خميس، لاعب الفيصلي: بنحكي لجمهورنا شكراً ع الحضور الكبير وشجعتوا بروح رياضية، فرحنا جمهورنا وراح نفرح اليوم.

خالد سعد، لاعب الفيصلي: استطعنا إنه نفرح أنفسنا كلاعبين كإدارة كجهاز فني كجهاز إداري، كجمهور أهم شيء، والحمد لله استطعنا إنه نفرحهم، صحيح احنا خسرنا مباراة مهمة بس احنا جبنالهم بطولة الدوري.

هيثم الشبول، مساعد مدرب الفيصلي: هذا أغلى دوري بالنسبة إلي لأنه أول دوري وأنا بالجهاز الفني مدرب بالنادي الفيصلي، الحمد والفضل لله طبعاً هذا مسلسل من مسلسل انتصارات الزعيم، الزعيم قول وفعل و12 مش أكبر من 31.

عبد الهادي المحارمة: شي كثير إلي طبعاً ولكل الفرق الأردنية ولكل الشعب الأردني والحمد لله طبعاً الله وفقنا اليوم وراح نضل زعيم.

أنيس شفيق، مدرب حراس الفيصلي: تعبنا كثير من ناحية نفسية ومن ناحية بدنية، الكل تعب والكل اجتهد وفي إشي أصاب وفي إشي أخطأ فالحمد لله رب العالمين ربنا أكرمنا.

حسونة الشيخ: الحمد لله رب العالمين الله أكرمنا، مباراة امبارح كانت لصالحنا، فرصة أخيرة كانت إلنا اليوم وأكيد ما كنا راح نفرط فيها بسهولة، قدمنا مباراة كبيرة اليوم وكنا نستحق لقب الدوري عن جدارة واستحقاق.