EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2010

بيع قبعات المنتخبات المرشحة ينتشر بشوارع عمان "أصداء العالم": أردنيون يتحسرون على الخضر.. ويتمنون تذوق المونديال

أعرب أردنيون عن ثقتهم في وصول فريقهم" النشامى" إلى المونديال المقبل في البرازيل 2014، خاصة أنهم لم يتذوقوا طعم كأس العالم للكبار ولو لمرة واحدة.

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2010

بيع قبعات المنتخبات المرشحة ينتشر بشوارع عمان "أصداء العالم": أردنيون يتحسرون على الخضر.. ويتمنون تذوق المونديال

أعرب أردنيون عن ثقتهم في وصول فريقهم" النشامى" إلى المونديال المقبل في البرازيل 2014، خاصة أنهم لم يتذوقوا طعم كأس العالم للكبار ولو لمرة واحدة.

ورصد تقرير لبرنامج "أصداء العالم" على MBC ضمن فقرة "المونديال بيتكلم عربي" أجواء كأس العالم في شوارع عمان؛ حيث أشار إلى أن أعلام الدول المشاركة في المونديال ارتفعت في كل مكان، وانتشرت ظاهرة بيع قمصان وقبعات وتذكارات المنتخبات المرشحة.

وأضاف أن الشاشات الضخمة تم نصبها في عدة أماكن من العاصمة عمان وغيرها ليتابع عشاق الكرة المونديال.

وأِشار التقرير إلى أن هناك حسرة كبيرة بدت على الأردنيين بعد خروج الجزائر ممثل العرب الوحيد في كأس العالم 2010، لا سيما بعد أن تلقى الخضر دفعة تشجيع كبيرة في الشارع الأردني.

وقال أردنيون إن خسارة الخضر أمام سلوفينيا هي سبب خروجه من الدور الأول للمونديال، مشيرين إلى أن أبناء الشيخ سعدان أبلوا بلاءً حسنا أمام الإنجليز والأمريكان.

في الوقت نفسه، قال البعض الآخر إنهم يتمنون أن يروا فريقهم الملقب بـ"النشامي" في مونديال البرازيل 2014، لا سيما أنه يملك مواهب شابة تستطيع أن تثبت وجودها.

ويضيف التقرير أن الكرة الأردنية ذاقت حلاوة اللعب في كأس العالم ولكن للشباب في كندا 2007 وليس مونديال الكبار، على رغم عدة محاولات جادة بدأت عند منتصف الثمانينيات.