EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2010

غسان جيلو لم يتجاوز عشر سنوات "أصداء العالم" يكشف عن أصغر موهبة عربية في التعليق

كشف برنامج أصداء العالم عن موهبة تعليقية نادرة، وهو طفل سوري في العاشرة من عمره يُدعى غسان جيلو، وذلك خلال زيارته الإمارات مع عائلته.
وقال غسان في تصريح خاص لبرنامج "أصداء العالم" على mbc مساء الجمعة 2 يوليو/تموز- إنه يعشق التعليق، وإنه دائما يشاهد المباريات ويتابع المعلقين ويتعلم منهم".

  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2010

غسان جيلو لم يتجاوز عشر سنوات "أصداء العالم" يكشف عن أصغر موهبة عربية في التعليق

كشف برنامج أصداء العالم عن موهبة تعليقية نادرة، وهو طفل سوري في العاشرة من عمره يُدعى غسان جيلو، وذلك خلال زيارته الإمارات مع عائلته.

وقال غسان في تصريح خاص لبرنامج "أصداء العالم" على mbc مساء الجمعة 2 يوليو/تموز- إنه يعشق التعليق، وإنه دائما يشاهد المباريات ويتابع المعلقين ويتعلم منهم".

وأضاف "أنه دائما يعلق على المباريات التي يحضرها، وينفعل مع المعلقين وهو يعلق معهم، كما أنه يأخذ منهم بعض الألفاظ".

من جانبها، قالت والدة غسان إن التعليق عند غسان هواية منذ صغره، مشيرة إلى أنه يعشق كرة القدم، وأنه يتابع المباريات دائما، ويستقي ألفاظه في التعليق من بعض المعلقين.

فيما قال شقيق غسان إنه شجعه على التعليق بعدما اكتشف أنه يمتلك قدرات جيدة في أن يصبح معلقا، وأن يتفوق في هذا المجال، لافتا إلى أنه يتمنى أن يصبح معلقا مشهورا حتى يصبح مدير أعماله.

من جانبه، رأى مصطفى الأغا أن غسان موهبة تعليقية نادرة في عصرٍ خلت منه المواهب، وتمنى له التوفيق في حياته حتى يصبح معلقا مشهورا.

فيما أشاد محمد حمادة -محلل أصداء العالم- بقدرات المعلق الصغير الذي لم يتجاوز العشر سنوات، لافتا إلى أنه هناك ثورة ثقافية غير عادية، وعولمة على مستوى العالم العربي.