EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2011

"أسود الرافدين" ينضمون إلى العرب الخاسرين في أسيا 2011

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف:جمال علي، فهد خميس: اا يناير كانون الثاني

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف:جمال علي، فهد خميس: اا يناير كانون الثاني

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى آسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين:

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى آسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين: ـ تفاؤل عراقي قبل اللقاء الإيراني، ولكن أسود الرافدين ضيعوا التقدم لينضموا لبقية العرب الخاسرين، وردة الفعل من قلب الحدث. ـ بدون ضغوطات دخلت الإمارات الموقعة الكورية الشمالية فخرجت تندب حظها على فرص ضاعت وكادت أن تمنح العلامة الكاملة للأبيض الذي لعب بالأحمر. ـ العنابي القطري في مباراة أكون أو لا أكون أمام التنين الصيني. ـ القطري بن همام رئيس الاتحاد الأسيوي يقول لصدى آسيا "البطولة لن تتأثر لو خرجت قطر لا سمح الله". ـ ياسر القحطاني يقول "سعداء بعودة ناصر الجوهر وهذه التشكيلة هي الأفضل". ـ موقعة أخرى عنوانها أكون أو لا أكون للأزرق الكويتي أمام العنيد الأوزبكي. ـ كالعادة سنختم برنامجنا بكواليس صدى آسيا. مصطفى الأغا: وأينما كنتم، السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية منى أنا مصطفى الأغا، ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، وبرنامجكم صدى آسيا، (وقبل ما أبدأ كل الشكر للنجوم العراقيين الكبار والفنان الملحن كوكب حمزة وكل النجوم اللي إجوا معنا بصدى آسيا ليوقفوا مع منتخبهم، وكل الشكر للي منتج الكليب سيف حمزة ورزان إسحاقفي صدى آسيا فيكم تفوزوا بسيارتين Ford Fusion 2011 ومعهم 11 بلازمات LCD، بس تبعتوا لنا كلمة آسيا على الأرقام اللي هلأ راح تطلع على الشاشة، وفيكم تتواصلوا معنا أيضاً عبر موقعنا على الإنترنت mbc.net/sada. بنرحب إذن بضيفنا اليوم الكابتن جمال علي نجم العراق السابق والكابتن فهد خميس. فهد خميس: عاطيني بلازما. مصطفى الأغا: عيوني إلك اشتقنالك، والدتي دائما تسأل عنك. فهد خميس: الله يخليها. مصطفى الأغا: والدي يعنل لها مشكلة. مصطفى الأغا: اليوم تابعنا المنتخبات ال4 ضمن المجموعة الرابعة في نهائيات أمم آسيا، الإمارات واجهت كوريا الشمالية، وتعادلت، والعراق واجه إيران، أجواء ما قبل المباريات مع موفدينا العراقيان عمار علي وبشير كامل، والمباراة نفسها مع العراقي سلام المناصير. ـ نعم هذا رافدين العراق اللي بتكون هاي حال التيشيرت اللي... عمار علي: كل المشجعين؟ ـ الكل يعطيه واحد علم وتيشرت يطوف بيه واللعبة الجاية موجودة. عمار علي: قديش تتوقع عددكم راح يكون؟ ـ لا إن شاء الله العراقيين موجودين حنا خير من الله وها الشباب. عمار علي: من وين أنتم؟ ـ جايين نحنا من النرويج 5000 كيلو متر على أنه نشجع بلدنا فا نحنا نتمنى التوفيق. عمار علي: من وين جاي؟ ـ والله جاي من النرويج أنا وأخوي حيدر. عمار علي: ومتى وصلت؟ ـ وصلنا 7 في الشهر. عمار علي: السعودية ما شاء الله العلم لا اله إلا الله، البارحة مصطفى سألني قال لي العراق راح ييجي قلت له لا العرب راح يجون. ـ إن شاء الله كلنا نشجع العراق من السعودية. عمار علي: طبعا لفتة حلوة. ـ أكيد إخواننا العراقيين ما في فرق. ـ يعني إحنا من نفس المنطقة جروب كبير حقيقة تقريبا 20 واحد جايين والحين 10 راح ييجوا. عمار علي: راح تشجعون بكل الأحوال. ـ طبعا بلدنا اشلون ما نشجعه. ـ والله منظر يفرح القلب وشيء عظيم وإن شاء الله يفرح الجماهير الجاية وإن شاء الله اللاعبين يحطون كل شيء وراء ظهرهم ويفكرون بس بالعراق وبأهلهم. ـ أنا جاي لمنتخبي جمبه يخسر أو يكسب أنا وياه ويكفي أنه يحمل اسم العراق. عمار علي: مرحبا، مسا الخير. ـ مرحبتين. عمار علي: من العراق؟ ـ نعم. عمار علي: جايين وصلتوا متى؟ ـ لا إحنا مقيمين بالدوحة. عمار علي: شو لمنتخب بلدك؟ ـ إن شاء الله فايزين بعون الله. سلام المناصير: أبطال القارة يبدءون المشوار للحفاظ على كأسهم الغالية، الحفاظ على اللقب أصعب من الحصول عليه، والمهمة الأولى هي الأصعب أمام الجار الأسيوي العنيد، قمة أسيوية وصفها البعض بالمبكرة والبعض الآخر منح الفائز من الآن بطاقة العبور إلى الدور الثاني، في الدقيقة الثالثة القائد يونس محمود يفوت أسرع وأغلى الفرص ولكنه يعود للتعويض بعد 10 دقائق فقط، المنتخب العراقي قبل الهدف كان أكثر تماسكا وانضباطا ولكن الوضع اختلف بعد ذلك، أخطاء دفاعية متكررة وفعالية الهجوم قلت كثيرا، إيران تضغط وتبحث عن التعديل والأخطاء كادت أن تمنحه ذلك، قاصد منزعج من دفاعه ويطالبهم بتركيز أكثر وكأن الكلام لم يؤثر، إيران تستغل الخطأ وتنجح في إعادة المباراة إلى بدايتها، غلام رضا يهدي منتخبه أول الأهداف، 25 دقيقة لم يبادر فيها العراقيون إلى التهديد إلا في ال3 دقائق الأخيرة، رأسية علاء عبد الزهرة وتسديدة سامال سعيد ترفضان الدخول بأمر من الحارس مهدي رحمتي، تغيير اضطراري في الدفاع العراقي، أحمد إبراهيم بدلا من سلام شاكر المصاب، والأخطاء الفردية تتكرر وكادت أن تكلف أهل الرافدين المزيد والمزيد، عماد محمد فعل كل شيء في الكرة هذه وكان الأجدر أن يتعامل معها بفردية أكثر بدلا من الاستعجال بإرسالها لتمر من يونس أولا وهوار ثانيا، وأعود إلى هفوات العراق الدفاعية، ولولا الدعاء لجاء ثاني الأهداف الإيرانية، عموما الشوط الثاني كان أقل إثارة وغابت فيه الفرص، السيطرة ذهبت للإيرانيين لأن لياقة البطل انخفضت كثيرا والألماني سيدكا يصر على عدم التغيير وكأنه يبحث عن التعديل، وحتى التعديل الذي تمناه لم يأت له، فإيران من جديد تستغل الإرباك داخل منطقة العراق لتأخذ كرة إيمان مبعلي طريقها إلى الشباك، هدف آخر يزيد من متاعب حامل اللقب في العاصمة القطرية، صحيح أن الأسود خسرت في مستهل المشوار ولكن هذا الطفل يرفض الاستسلام ويقول ليونس محمود ورفاقه استفيدوا من الأخطاء واستعدوا لقادم المباريات لأن الأمل ما زال قائما ولكنه يتطلب عملا وروحا أكبر- سلام المناصير، صدى آسيا. مصطفى الأغا: هارد لاك للعراق وأسأل العراقي الكابتن جمال علي عالسريع، لماذا خسر منتخبكم بسبب الأخطاء؟ جمال علي: هناك أخطاء فردية حصلت بمنطقة الدفاعية ولكن أنا أقول الفريقين كان الحماس الزائد والضغط النفسي الكبير أثر حتى على المستوى الفني يعني لا العراق هذا مستواه ولا إيران هذا مستواه. مصطفى الأغا: أين أخطاء سيدكا؟ جمال علي: أعتقد هناك نفس الأخطاء الدفاعية اللي حصلت عندنا حتى بطولة الخليج نفس الكرات العرضية وما زلنا نعاني منها كمنتخب. مصطفى الأغا: من لم يعجبك كمنتخب؟ جمال علي: لم يعجبني أسلوب بشكل عام ما هذا أسلوب الفريق العراقي الكرات كانت كلها طويلة حتى ما كان عندنا خط وسط وكان كله لعب طويل من مدافعين لمهاجمين. مصطفى الأغا: مين أسوأ لاعب كان عندكم؟ جمال علي: ما نقدر نقول أسوأ. مصطفى الأغا: تقدر جمال. جمال علي: أنا اقدر أقول خط الوسط كان هو الأسوأ اليوم. مصطفى الأغا: والهجوم؟ جمال علي: الهجوم عجز لأنه الوسط كان غايب. مصطفى الأغا: والدفاع؟ جمال علي: الدفاع كانت هناك أخطاء فردية الحقيقة وليس جماعية. مصطفى الأغا: فهد؟ فهد خميس: أعتقد الفريقين صراحة اليوم بالنسبة لي كشفوا عن رغبتهم في المنافسة على البطولة ومباراة كانت حماسية وأي من الفريقين كان يستطيع... مصطفى الأغا: حماسية بس هل فنيا كانت عالية؟ فهد خميس: ما كانت عالية لكن الفريقين قدموا مباراة عندهم الأفضل لكن الفريقين ينافسون ولسة حظوظهم موجودة رغم خسارة العراق صراحة ويمكن العراق خسر بأخطاء فردية لكن قادر أنه يعود، الفريق الثاني أيضا كان جاي يلعب مباراة قوية وأيضا حظوظه قوية في المنافسة وأعتقد المجموعة ها يهتكون مفتوحة لآخر مباراة. مصطفى الأغا: طيب خلونا نروح لقلب الحدث، مع موف\ صدى آسيا عمار علي، مسا الخير لك ولبشير وأرى ما زال على وجهك طيف ابتسامة، مانك زعلان اليوم على الخسارة ولا حسينا المنتخب كما قال لي الأخ سيف حمزة قبل شوي أنه العراق لما يخسر أول مباراة بيكمل للنهائي. عمار علي: مسا النور مصطفى والحمد لله ما زعلان وأنا شفت الجمهور العراقي لما طلع هو أكيد كانت بقلبه غصة وكان يتمنى الفوز لكن الجمهور العراقي ظل يحتفل حتى بخروجه هذا اللي أفرحني، الشيء الثاني هناك أخبار كثيرة أنا اتصلت باللاعبين شخصيا بعد خروجنا من المباراة واللاعبين كلهم مش راضين على المباراة ولا أدائهم ومثل ما قال كابتن جمال هناك أخطاء فردية... مصطفى الأغا: عمار سنعرض ردة الفعل بعد شوي.. عمار علي: مصطفى ممكن هما يقولون الأخطاء مو اللي ذكرتوها أخطاء يمكن بالتبديلات اللي صارت والأخطاء اللي صارت بالتبديلات واحدة من أخطاء سيدكا كان مفروض ينزل اليوم كرار جاسم كرار شفنا إحنا عماد مسجل وهو اللي صار له فترة طويلة ما سجل مع المنتخب العراقي لأنه هو يلعب بالدوري الإيراني وقريب من اللاعبين الإيرانيين وأيضا كرار جاسم لاعب صار له فترة طويلة بالدوري الإيراني وإحنا نعرف كرار وشفناه بكأس آسيا لاعب عنده مهارات كبيرة فا اللاعبين لاموا سيدكا أكثر من لومهم... مصطفى الأغا: الجمهور العراقي من لام؟ عمار علي: ما لام بصراحة شفت صراحة شايب عمره 60 سنة اتبادرت أنا رحت قلت ممكن يحتاج شيء وهذا اللي ضحكني فا الظاهر هو كان مستعد ليا قبل ما أنا أستعد له قلت له عمو أنت محتاج مساعدة قال لي عمو حشرهم مع الناس عيد، فا الظاهر كان مستعد أني أسأله فا قلت له شو تقصد يعني قال لي يا عمي كلهم خسروا. مصطفى الأغا: صحيح الحشرة مع الناس عيد. عمار علي: يعني قصده أن المنتخبات العربية خسرت. مصطفى الأغا: 60 سنة كبير يعين هتقول لجمال عمو ها، خليك معي عمو لأني أنا قربت عال60. عمار علي: جمال 22. مصطفى الأغا: راح نشوف ردة الفعل العراقية التي تأتيكم دائما من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه والمشاركين فيه مع عمار وبشير. عمار علي: هارد لاك علاوي، ليش خسرتوا؟ علي حسين رحيمة(منتخب العراق): والله عادي تعرف المباراة كانت صعبة علينا وإحنا أبطال آسيا تعرف الفرق اللي هتواجهنا تؤدي أداء جيد تحاول وخسرنا النتيجة بس إحنا عندنا مباريتين لسه... عمار علي: تاخدون 6 نقاط؟ علي حسين رحيمة: نتمنى إن شاء الله يكون نتيجة تكون إيجابية لن تعرف مباريتين صعبات ونتمنى إن شاء الله... عمار علي: الأخطاء من المدرب؟ علي حسين رحيمة: والله أنا ما أقدر أقيم المدرب في الاتحاد العراقي هما يقيمون المدرب وأتمنى إن شاء الله المباراة القادمة أداء ونتيجة أفضل وجمهورنا اللي متابعنا اليوم خذلناهم وإن شاء الله نحاول نعوض المباريات القادمة. عماد محمد(لاعب): الكل يتحمل الخسارة والكل مسئول عن الخسارة والكل مسئول عن الفوز فا الفوز للكل والخسارة للكل. سامر سعيد(لاعب): والله يعني أخطاء كرة القدم، وتبقى هذه لوجهة نظر المدرب يعني صار خطأ في الفاول الأخير تسببت فيه وصار من عندها الهدف وإن شاء الله نتدارك هاي الأمور المباراة الجاية. عمار علي: اشلونك واشلون صار لك؟ مهدي كريم(لاعب): والله ترى إصابة طفيفة إن شاء الله. عمار علي: وإصابة سلام شاكر؟ مهدي كريم: والله ما أعرف لحد الآن تعرف سلام الآن في الفحص الطبي أكسد ما نعرف. عمار علي: إن شاء الله خفيفة، المباراة الجاية إمارات؟ مهدي كريم: والله تعرف إحنا خسرنا المباراة الأولى وعندنا أمل إن شاء الله تحقيق الفوز في المباراتين ونقدر نتأهل إن شاء الله الأمل موجود نعوضه المباراة الجاية. مصطفى الأغا: وأعود من جديد لعمار طمني على اللاعبين؟ عمار علي: مصطفى المنتخب العراقي خسر أهم لاعب بالدفاع هو سلام شاكر عنده تمزق وما أتصور عاد راح يقدر يلعب ولكن إذا حالف الحظ المنتخب العراقي أنه يصعد للدور التالي ممكن يشارك لكن أتصور خلال هاي المباريتين اللي راح تيجي لا ما راح يشارك ومثل ما شفت مهدي كريم مصاب لكن إن شاء الله إصابته خفيفة اتصلنا بيه قبل شوي ويقول لا هلعب المباراة الجاية. مصطفى الأغا: عمار موضوع المباراة الإماراتية لأنه أنت ما راح تكون معنا على موضوع الإماراتي، كيف المشاعر هناك رضا ولا زعل ولا ضيعنا انتصار على كوريا؟ عمار علي: ما اقدر أوصف لك المشاعر اللي مر بيها الشارع العربي، أنت لو تتذكر أمبارح قلت لي العراق راح يجون قلت لك راح يجون العرب، وشفت السعودية وسوريا وكذا وهنالك نشاعر العرب والكل فخورين ما أعرف كلهم فرحانين بالأداء الإماراتي وارتياح أيضا اتصلت بالأخ سالم اللي هو مدير الإعلام بالمنتخب الإماراتي يعين ارتياح كبير جدا وفرحانين جدا بالأداء كانوا يتمنون ويستحقون الفوز لكن ما حالفهم الحظ وهاي كرة القدم. مصطفى الأغا: عمار شو القصة ها دول؟ عمار علي: ما أعرف بس أحس أكنه شخص ورايا، شباب بكرة أنتوا تجونا هنا لايف وتحضروا حالكم وبشرفكم أوكي، أنا كل ما أطلع ألاقي الشباب دول فحطانين من الركض. مصطفى الأغا: الأخت دانا عم تقول شو قصة الزرقة اللي معك كل ليلة نفس الورقة ونفس الحجم لا تكبر ولا تصغر إيش فيها الورقة. عمار علي: هاي اللي يشيلها البشر لحتى سويت فوق.. مصطفى الأغا: شكرا عمار، في خطر على العراق، أنتوا منتخبكم شغال بنفس المجموعة. فهد خميس: والله شوف مباراة مفتوحة والعراق عليه ضغط أكبر لو خسر وطبعا تعرف غير الفوز ممكن خليه يخرج. مصطفى الأغا: في خطر عليه نعم أم لا؟ فهد خميس: في خطر على الفريقين الإمارات نقطة عندها، أيضا محتاج الفوز، نقطة واحدة ما تسوي ولا شيء وإذا خسرت راح تصعب موقفها والعراق أيضا نفس الشيء... مصطفى الأغا: أحلى كلمة قالها عمار الحشرة مع الناس عيد يعين شو القصة؟ جمال علي: يعني كل الفرق العربية ما أعرف شو صار لها حقيقة وبهذه البطولة وسوريا فازت على فريق عربي أيضا بالتأكيد بس.. مصطفى الأغا: الإمارات تعادل مع كوريا الأردن تعادل مع اليابان. جمال علي: المجموعة ما زالت مفتوحة يعني حتى المنتخب العراقي رغم خسارته اليوم بس ما زال هناك مباراتين، وكل المباريات وكل الفرق حتى الفريق الإيراني ما زال هو تحت منطقة الخروج. مصطفى الأغا: ممكن يخسر مرتين هو ويصيف. جمال علي: ممكن جدا. مصطفى الأغا: اللي حابب يركب سيارة فورد فيوجن 2011 يبعت لنا كلمة آسيا، مع مين بتحكي أنت كل ما بكون على الهواء بيحكي مع حدا. فهد خميس: حمادي. مصطفى الأغا: هلأ حمادي على بعد كيلو متر، قاعد بالجاليري حمادي، بدي أعرف على مين عم بتسلم(قائماعرفنا على مين بيسلم ماشي، دانا صملاجي...أم فيصل. فهد خميس: عالهوا إحنا. مصطفى الأغا: اللي حابب ياخد بلازما مثل هاي يشيل بس يبعت لنا كلمة آسيا. بنروح لفاصل من الإعلان بعده: بدون ضغوطات دخلت الإمارات الموقعة الكورية الشمالية فخرجت تندب حظها على فرص ضاعت وكادت أن تمنح العلامة الكاملة للأبيض الذي لعب بالأحمر، والعنابي القطري في مباراة أكون أو لا أكون أمام التنين الصيني. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى آسيا، وجمال علي كان بيقول هذه من أروع أغاني فايز السعيد، صار خبير. المنتخب الإماراتي المتجدد من مزيج من الشباب الأوليمبي والخبرة، واجه اليوم الكوري الشمالي اللي كنا الحقيقة خايفين منه وسبق وفاز على الإمارات مرتين بتصفيات كأس العالم، أجواء ما قبل اللقاء مع موفدنا لصدى آسيا ماجد التويجري وعبد المجيد زيتون والمباراة نفسها مع حمادي الجردابو. ماجد التويجري: أنت كرئيس للاتحاد حاسك مطمن ووجهك زين وكدة؟ محمد خلفان الرميثي(رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم): الحمد لله لأني شفت الفريق مطمئن ومستعد وواثق من نفسه فا إحنا جايين بثقة لهاي البطولة والمنتخب الكوري لا يرهبنا وراح تشوفون البداية بأن المنتخب الإماراتي متماسك والمباراة لن تكون سهلة على الفريقين ولكن يعني عندنا طموح نتجاوز الكوري وإذا الله أراد ولم يتحقق فالأمل موجود والثقة لن تهتز في شبابنا، إحنا مجموعة قوية لا شك كل الفرق ال3 البقية أقوياء وأبطال ومنهم من شارك بكأس العالم ومنهم من فاز بالبطولة أكثر من مرة والمنتخب العراقي يدافع عن لقبه فا هذه يمكن أصعب مجموعة وربما الإمارات غايبة عن الحسابات بالنسبة لهاي الفرق ولكن إحنا أعلناها أننا جايين للصعود للدور ال8 وبعد ذلك طبعا راح تدخل في مباريات نهائي كؤوس وتعتمد على الحظ والإصابات وعلى كام كارت طالع معاك في الدور الأول تعرف في ظروف كتيرة تحكمك بس هدفنا صراحة الأول هو كيف نصعد للدور الثاني في هذه المجموعة. نسلم على مصطفى الأغا أخونا الكبير العزيز وأنا أستمتع دوم بصدى الملاعب. إسماعيل راشد(مدير المنتخب الإماراتي): اليوم ما في شيء نحنا نخاف عليه يعني سواء كانت يعين هاي واحدة من مباريات المجموعة سواء فزنا أولا الحمد لله نشكر الله وعندنا 6 نقاط بعد. ماجد التويجري: ليش تتحدثون بهاي حتى محمد كان يقول متفائل كثير؟ إسماعيل راشد: لأنه هذه كرة القدم تحتم عليك تتكلم بهاي الوضعية. ماجد التويجري: كوريا الشمالية تخوفظ إسماعيل راشد: ما تخوف أبدا. ـ اليوم إن شاء الله نبيضها ويكون المنتخب الخليجي الألو اللي يفوز. ماجد التويجري: 3 نقاط حقكم؟ ـ ألو منتخب خليجي إن شاء الله. ـ أقول إن شاء الله منتخب الإمارات اليوم يبيض وجوهنا. ـ أبدا مش خايف من يوم الطيارة وأنا واصل هنا وبقول إحنا فايزين إن شاء الله اليوم. حمادي الجردابو: المنطق والحسابات يؤكدان أن مواجهة كوريا الشمالية هي الأقل خطورة في مشوار المجموعة الرابعة الناري، الكوري الشمالي لم يتأخر واعتمد المباغتة فمنحه الحكم ركلة جزاء منذ الدقائق الأولى وبداية مشتعلة والحظ يقف في صف الإماراتي لينقذه من بداية صعبة، ضاعت ركلة الجزاء وضاع معها الكوري الشمالي، نسق واحد منذ الدقيقة العاشرة إلى نهاية المباراة، منتخب بهاجم ومنتخب يؤكد مع مرور الوقت أن دفاعه ضعيف متهالك، هدايا متعددة رفضها الإماراتي وكأننا بالحظ أراد أن يعوض الكوري الشمالي ضياع فرصة التقدم فأنقذه مرارا وتكرارا، لو لم نكن ندرك جيدا إمكانيات الهجوم الإماراتي العريضة وقدرات أحمد خليل وإسماعيل مطر العالية لقلنا أن الهجوم الإماراتي ضعيف ولكننا احترنا ولم نجد تفسيرا في التفنن في إهدار الفرص، غاب التوفيق وضاعت معه فرصة ثمينة لقطع خطوة نحو التأهل، غاب التوفيق وضاعت معه فرصة تاريخية للخروج بفوز عريض، دون مبالغة كان بإمكان الإماراتي تسجيل 5 أهداف على الأقل إلا أن الجماهير حرمت فرحة هدف واحد كان كافيا لضمان صدارة المجموعة، حتما الإماراتي أضاع الفوز وسيحتاج جهدا مضاعفا في بقية المشوار ولكن الكوري الشمالي سيكرر حتما سيناريو نهائيات كأس العالم حيث نجح في المباراة الأولى وانهزم بهدفين لواحد أمام البرازيل قبل أن تهتز شباكه 7 مرات و3 مرات في المباراتين الختاميتين، الكوري الشمالي هو الحلقة الأضعف وأداء الإماراتي مبشرا شرط أن يتجاوز لاعبوه عقبة العقم الهجومي، فوتنا فرصة الفوز العربي الثاني في البطولة وكل الأمل أن تحمل الجولة الثانية نتائج عربية مفرحة أكثر- حمادي الجردابو، صدى آسيا. مصطفى الأغا: جمال طلع من إسماعيل مطر لو كان أفضل لاعب بالمباراة، وصدارة المجموعة الرابعة إيرانية ب3 نقاط، تليها الإمارات وكوريا الشمالية، كل فريق عنده نقطة والعراق رابعا بدون ولا نقطة. وخليني أسأل فهد الأسئلة السريعة، لماذا لم تسجلوا، كاتانيش قال لعبتوا مباراة رائعة لكن المهاجمين عليهم مشكلة؟ فهد خميس: هي مش مشكلة، يمكن سوء توفيق وعدم تركيز... مصطفى الأغا: كيف مش مشكلة أنت مهاجم وكنت لاعب وقناص يعني تجيك 500 فرصة وما تجيب جون هاي مش مشكلة. فهد خميس: المشكلة الفرص كثيرة مش للاعب واحد يعني إسماعيل مرة أحمد مرة وكمالي ضيع وسبيت خاطر سدد لكن ما كانت الكرة اليوم ماشية مع المنتخب. مصطفى الأغا: مبسوط من أداء منتخبك؟ فهد خميس: خليني أقول لك يعني قبل المباراة كنت أقول النقطة كويسة. مصطفى الأغا: نفس الشيء أنا كنت خايف من النووي الشمالي. فهد خميس: لكن أثناء سير المباراة وبعد ضياع ضربة الجزاء يعني هو اللي مسيطر ومستحوذ وأضاع فرص ويمكن اللاعبين أثناء المباراة لما اتفاجئوا يمكن بأداء الفريق الكوري خاصة أنه لاعبين معه مرتين في كأس العالم وفايزين عليه في الإمارات وفاز عليه في كوريا لكن أثناء اللعب الإمارات كان هو الأفضل وجاته فرص يمكن شوي لو كان عنده تصميم أو ثقة بالنفس أكثر كان ممكن يجيب 3 نقاط لكن النقطة كبداية جيدة أعتقد. مصطفى الأغا: جمال كاتانيش قبل المباراة قال ما خايف من الفريق الكوري لأنه عارف كيف بيلعب ولكن بيلعب بالقمة ويوم بالقاع؟ جمال علي: على المستوى الأسيوي الفريق الكوري أنت تشوفه يفوزوا واحد أو يخسروا بواحد وفريق صعب وملتزم تكتيكيا ولكن اليوم أول مرة نشوف الفريق الكوري بهذا الضعف الدفاعي وقد يختلف عن الفترة الماضية ربما تغيير الجهاز الفني لأني واحد من الناس كنت أرشح الفريق الكوري. مصطفى الأغا: أنا والله كتبت مقال احذروا النووي. ردة الفعل الإماراتية على التعادل اللي يبدو أنه لاقى الارتياح مع بعض التحفظ للمدرب كاتانيش على المهاجمين مع موفدينا إلى نهائيات آسيا ماجد وعبد المجيد. محمد خلفان الرميثي(رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم): إحنا كنا غير محظوظين وكنا محظوظين بنفس الوقت، محظوظين الحمد لله لم يسجل فينا من ضربة الجزاء وكانت نقطة تحول لو اتسجل الهدف الكوري ما أدري شو راح يصير في المباراة ولكن هذه نقطة تضيع الضربة طلع الفريق من الخوف وشفت الفرص اللي ضاعت صراحة بحساب الفرص الإمارات تستحق الفوز، اليوم اتخلصنا من فريق صعد لكأس العالم منظم وقوي ومنظبط وجاهز للبطولة حتى أكثر منا. ماجد التويجري: كيف شفت المباراة؟ سبيت خاطر(لاعب الإمارات): المباراة زينة. ماجد التويجري: تعادل بالنسبة لكم في مباراة افتتاحية يعتبر شيء إيجابي. سبيت خاطر: والله كنا نقدر نفوز إحنا زعلانين أنه ما فزنا تبي الصدق يعني ونقول .. ماجد النويجري: رغم أن الكوري ضيع ضربة جزاء؟ سبيت خاطر: إحنا وايض ضيعنا، لو تسجل لهم الجول وتسجل لنا ال5 الضايعات .. ماجد التويجري: لكن ضربة الجزاء 99% جول. سبيت خاطر: ساعات الكورة تنشاط من جول لجول تيجي 99% جول، ما فيك كل مباراة.. ماجد التويجري: مبسوطين بالنتيجة؟ سبيت خاطر: زعلانين تبي الصراحة وبإمكاننا كان الفوز. ماجد التويجري: عندكم فرصة في التأهل كبيرة تراها؟ سبيت خاطر: بعد الكلام عن التأهل يا ريال بعد الوقت. ماجد التويجري: كيف شفت المباراة كابتن؟ إسماعيل مطر(لاعب المنتخب): الحمد لله والله قدمنا اللي كان مطلوب منا لكن ما توفقنا في إحراز الأهداف اليوم، أتوقع ما حالفنا هذا ونقول باد لاك لكن الحمد لله تعادلنا طلعنا بنتيجة إيجابية أحسن من الخسارة. مصطفى الأغا: إذن جمال، نتيجة تتفق مع اللاعبين أنه البعض زعلان والبعض النقطة أحسن من ولا شيء؟ جمال علي: هي كبداية بس الشيء اللي يبعث على الاطمئنان أنه هناك يعني رافق النتيجة أداء جيد لهذا الفريق اليوم كبداية كان ممكن يفوز وكان ناقصه اللمسة الأخيرة ولكن أن تخرج بنقطة إذن أنت عطلت منافس. مصطفى الأغا: مصل ما قال محمد خلفان الرميثي أنه خلصنا من كوريا الشمالية. جمال علي: بس عاد هناك أيضا منافسين أقوياء بعد. مصطفى الأغا: أكيد، وكابتن فهد، مين اليوم عجبك من الفريق؟ فهد خميس: الفريق كله منتخب الإمارات، عامر عبد الرحمن يمكن كان مميز بخط النص. مصطفى الأغا: أين أخطئتم؟ فهد خميس: بعدم ثقتنا قبل المباراة بأننا قادرين نفوز. مصطفى الأغا: مع أن شفت قبل المباراة كله راشد إسماعيل وكلهم ما خايفين. فهد خميس: لو لاحظنا اللاعبين ألو دقائق المباراة ضربة جزاء علينا ومن بعدها تحرروا وسيطروا على المباراة وإن شاء الله القادم يكون أحسن. مصطفى الأغا: حابب تركب فورد فيوجن؟ فهد خميس: أنت ألف سيارة ما شفنا منك ولا شيء. مصطفى الأغا: ما لازم تبعت SMS؟ فهد خميس: يا أخي سووها مجانا. مصطفى الأغا: ابعتوا مسج وشيلوا الفورد فيوجن. بعد الفاصل: العنابي القطري في مباراة أكون أو لا أكون أمام التنين الصيني. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى آسيا، معاكي يا قطر ومعاك يا الكويت وإن شاء الله دائما منصورين ويوم الأربعاء راح نتابع مباراة تقرير مصير لمنتخبين عربيين، أوزباكستان الفائزة على قطر تواجه الكويت الخاسر من الصين، ويلتقي بعدها صاحب الضيافة مع الصين، في مباراة أكون أو لا أكون، قراءة قطرية مع حمادي الجردابو. حمادي الجردابو: الضغط كلمة مخيفة قد تكون عواقبها مدمرة إلا أنه من ينافس في البطولات الكبرى سيلعب دائما تحت الضغط، حتما الضغط مضاعف على المضيف لكن الضغط سيتضاعف أكثر بعد الخسارة في المباراة الافتتاحية، ميتسو أعلن أنه سيلعب مباراة مصيرية ولكنه لم يأت بجديد فالهزيمة الثانية لا قدر الله ستعني توديعا مبكرا وستعني كذلك نهاية مشوار ميتسو مع العنابي، أداء العنابي حير الجميع فهو انهزم ولم يقدم ما يشفع له، أن تصل متأخرا خير من أن لا تصل أبدا، وكل الأمل أن يقلب اللاعبون الضغط إلى عزيمة جارفة تعوض جماهيرهم وتعيد الأمل قويا فالهزيمة لا تعني نهاية المشوار بل الفوز على الصين سيعني بداية حقيقية للمشوار قبل المباراة الختامية الفاصلة، ميتسو لم يقنع منذ استلم مقاليد الإشراف على المنتخب القطري وميتسو سيلعب ورقته الأخيرة يف قطر وفي الخليج عموما فقد أكدت تجاربه الأخيرة إفلاسه ومن المستبعد جدا أن تتجدد تجربته في المنطقة، والفوز وحده سينقذه وقد يعيد إليه بعضا من سمعة كروية عصفت بها الهزائم المتتالية العريضة، لاعبوا العنابي كانوا أشباحا وهم مطالبون بأن يتحولوا إلى أسود لا تهاب التنين، ولا ترضى حتى بالتعادل فهل يعود الأمل وترتسم البسمة على وجوه عشاق العنابي أم أن القطري سيكتفي بالثناء على حسن التنظيم- حمادي الجردابو، صدى آسيا. مصطفى الأغا: ما هي صعبة على قطريين يفوزوا على الصين وأعتقد إن شاء الله بكرة بيفوزوا، ولمصلحة البطولة بشكل عام رئيس الاتحاد الأسيوي محمد بن همام تحدث لصدى آسيا عن منتخب بلاده وقطر والبطولة في حالة خروج العنابي لا سمح الله وعلى الأسئلة ماجد التويجري وعبد المجيد زيتون. محمد بن همام(رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم): يعني أنا أشوف المستوى الغني مرتفع جدا ما عدا بعض المباراة يمكن مباراة واحدة ما كان مستواها جيد وأتصور الرسميين من حكام وإداريين ومدربين أيضا كان مستواهم مرتقي وطبعا في استثناءات لكن بصفة عامة الأمور جيدة تبشر بخير. ماجد التويجري: شخصيا أنا أشعر أنه ردة الفعل أو الانتقادات أو الاحتجاجات في هذه البطولة رغم مرور عدد جيد من المباريات تعتبر هي الأقل قياسا بالتجربات السابقة في أمم آسيا. محمد بن همام: والله أعتقد ما في مجال للانتقادات اللهم هي مباراة الكويت والصين كان الحكم غير موفق إطلاقا وكان دون مستوى طموح التحكيم الأسيوي، الحقيقة التنظيم جيد جدا ولا عندنا أي اعتراضات عليه وأعتقد تعاون الاتحاد القطري واللجنة المنظمة القطرية مع الاتحاد الأسيوي وإدارة البطولة أعتقد رائع الترتيب كان رائع. ماجد التويجري: كقطري، إيش تتوقع للمنتخب القطري؟ تحديدا في مباراة بكرة؟ محمد بن همام: لا أنا توقعات ما أتوقع صراحة الملعب هو الفيصل وكل الفرق استعدت على أساس أنها لا تفوز بمباراة ولكن البطولة نفسها. ماجد التويجري: تخشى على قطر من الخروج من الدور الأول؟ محمد بن همام: وارد لأن إحنا في كرة القدم كل شيء وارد. ماجد التويجري: بينزل موضوع الحضور الجماهيري في حال أنه لا قدر الله كانت قطر خارج الدائرة؟ محمد بن همام: لا ما أتصور أبدا لأن هناك فرق جماهيرية كثيرة وإلى الآن قطر ما لعبت إلا مباراة واحدة والحقيقة يمكن ما نشوف الملاعب ممتلئة لكن هناك دلائل تشير الإقبال على التذاكر كان عالي واللي كان مطروح في السوق فقط 600 ألف تذكرة وأعتقد يمكن أكثر من 60% منها بيع. مصطفى الأغا: بالتوفيق للمنتخب القطري، كابتن جمال الصين مقدور عليها؟ جمال علي: لو راجعنا مباراتها مع الكويت، ظروف المباراة خدمت الصين هناك أخطاء تحكيمية وعلى ضوءها صارت حالة الطرد ويمكن بدون الأخطاء لا تكون العصبية والتصرف اللي صار لهذا الفريق الصيني ما نقول الكويت ولكن ظروف المباراة خدمته لذلك مقدور عليه لو قطر بمستواها الطبيعي. مصطفى الأغا: كابتن؟ فهد خميس: والله شوف الفريق الصيني شفناه ما عنده ابتكارات ومنظم على هجمات مرتدة يعتمد وعلى أخطاء الخصم وأعتقد قطر إذا كان في حالته الطبيعية الطبيعي يكون في المباراة... مصطفى الأغا: شو اللي ما كان طبيعي فيها يعني أنا حكيت الشيخ حمد بن خليفة رئيس الاتحاد القطري حط كل ما يستطيع ووقف مع ميتسو واجتمع مع اللاعبين بعد المباراة، وقال لهم اعتبروني كأخ وقولوا لي شو اللي صار. فهد خميس: بس المباراة السابقة كان قطر مغيب ما كان في المباراة وما 20% من مستواه. مصطفى الأغا: بعد الأمر هيختلف. فهد خميس: أكيد حتى ظروف المباراة تهيئة و توقعاتي المنتخب القطري إن شاء الله. مصطفى الأغا: حلوة الثقة، كابتن؟ جمال علي: أعتقد تعود المجموعة لبدايتها باكر من خلال المباراتين إن شاء الله وهذا ما أتمناه. مصطفى الأغا: مو معقول لسه بنقول يا باسط والبطولة ما بلشت بعدين يطلع لنا لا سمح الله منتخب ولا اثنين عربيين. مصطفى الأغا: قائد المنتخب السعودي ياسر القحطاني تحدث لموفدنا للبطولة ماجد التويجري عن أحوال منتخب بعد رحيل بيسيرو وقال بأنه سعيد بعودة ناصر الجوهر ومنقذ الأخضر وأن التشكيلة الحالية مثالية لكن ينقصها الحظ. ماجد التويجري: حزين على إقالة بيسيرو؟ ياسر القحطاني: شوف بالنسبة لحزين بعد أنه مدرب استمر معانا يمكن أكثر من سنة ونص أو سنتين ولا هي أول مرة تتم إقالة أو إحلال مدرب جديد والتغيير يكون في المصلحة. ماجد التويجري: شاركتوا في القرار وأنت كقائد للمنتخب سئلت وشاركت في القرار؟ ياسر القحطاني: زي ما قلت لك حتى لو سئلت ما راح أتكلم في الموضوع لأنه أمور ما تخصنا. ماجد التويجري: شو رأيك في عودة ناصر الجوهر يعين خلينا نقول الشارع الرياضي كله تعود أنه في مهمات زي هذه حسب قرار الاتحاد وفشل الاتحاد السعودي والمدرب ناصر الجوهر هو البديل. ياسر القحطاني: أبو خالد له انجازات تتكلم وأنا كلاعب مبسوط كثير بتواجد أبو خالد وهو دائما المنقذ وهذه شجاعة منه في هذه اللحظة بالذات ولكن أتمنى التوفيق ونكون عون له. ماجد التويجري: تتوقع أنكم تقدرون تجيبون 6 نقاط؟ ياسر القحطاني: مباراتين صعبين لكن مو مستحيلة وتأكد مثل ما كان المنتخب السعودي في الفورمة أنه راح يحقق إن شاء الله النتائج ويتأهل. ماجد التويجري: بس بصراحة الشارع الرياضي يبغى منكم شيء يعني ينتظر منكم تحققون البطولة. ياسر القحطاني: طيب إحنا الحين قاعدين نعيد ونزيد يا ماجد أنا قلت لك إذا تحقق لنا المستوى وكنا المجهود إن شاء الله راح نحقق النتيجة في ظروف يمكن كانت بمباراة سوريا يمكن كانت أقوى منا يمكن رحل التوفيق في المباراة ولكن إن شاء الله ابتداء من المباراة المقبلة يتغير. ماجد التويجري: وإيش الظروف؟ ياسر القحطاني: الحظ والتوفيق ما توفقنا ما في شيء أقوى. ماجد التويجري: ال23 الموجودين قادرين فعلا تحقق؟ ياسر القحطاني: مستحيل تتكرر مجموعة متناسقة مثل هذه للمنتخب. ماجد التويجري: بس ما سووا شيء. ياسر القحطاني: قدر الله وما شاء فعل. مصطفى الأغا: جمال، المجموعة ال23 هي الأفضل؟ جمال علي: نعم تقريبا بس أقول إذا هذه المجموعة لما يكون الهزازي بديل في هاي المجموعة والشلهوب بديل إذن ما أظنها غير مناسبة. مصطفى الأغا: شو رأيك أنت؟ فهد خميس: طالما هي الأفضل لكن ياسر قال أنه سعيد بعودة الجوهر وكنا سعداء لكن أتمنى أيضا أنه ياسر يقول المستوى إلى حد الآن ياسر. مصطفى الأغا: أنت مع إقالة مدرب من أول مباراة؟ فهد خميس: لا. جمال علي: لا، لو كانت مبكرة بتكون أفضل وبالتأكيد لصالح الفريق. مصطفى الأغا: تتوقع أن يعود المنتخب السعودي في المجموعة؟ جمال علي: ممكن. مصطفى الأغا: هنروح نجيب المفتاح ونركب الفورد فيوجن ونبعت كلمة آسيا ونروح لفاصل بعده: موقعة أخرى عنوانها أكون أو لا أكون للأزرق الكويتي أمام العنيد الأوزبكي. وراح نختم مع نجوم الفن الكويتي يقفون مع منتخبهم. (فيديو للفنان طارق العلي يحيي برنامج الصدى ويحيي الأغا من الكويت ويشجع الكويت مصطفى الأغا: كلنا كمان أزرق يا كابتن طارق وإن شاء الله نفطر أنا وياك والكابتن اللي ما بعت مسج فهد خميس بالفورد فيوجن، ها تفطر معنا؟ فهد خميس: هدية صراحة ضيف البرنامج. مصطفى الأغا: طالبين منك طلب صار له شهر، ماشي. مصطفى الأغا: الأزرق الكويتي اللي تعرض لظلم فادح اعترف بيه الحكم الاسترالي بينيامين ويليامز واعترف فيه قبل شوي محمد بن همام، خسر أمام الصين الحقيقة ما بعرف شو راح يساوو بويليامز لكن بالنهاية الكويتي خسر وخسر مساعد ندى وراح يلعب هو طبعا مباراة فاصلة ومباراة أكون أو لا أكون مع مين مع أوزباكستان اللي فازت على إخواتنا القطريين، أحمد الأغا يقرأ في الدفاتر الكويتية. أحمد الأغا: لا بكاء ولا حسرة ولا زعل ولا التفات على أخطاء الحكم الأسترالي التي وضعت الأزرق الكويتي بموقف صعب وحرج بطرد مساعد ندى والإشكال حول الكرة التي عبرت الخط وركلة الجزاء، التركيز والعمل والثقة والعزيمة ونفض غبار الخسارة وعبور الكبوة سريعا وتجديد الأمل بالفوز بالنقاط ال3 وأخذ بعين الاعتبار بأنها الفرصة الأخيرة قبل موقعة صاحب الأرض الجريح هو الآخر ما سعى إليه الكادر الفني والإداري برفع الحالة المعنوية والتأكيد على الاستفاقة الكويتية لبطل خليجي 20 أمام الأوزبكي فالمقابلات حضرت بفوز لخسارة في تصفيات كأس العالم 2005، الصربي جوران أعلن بأنه سيعتمد على عامر معتوق مكان مساعد الموقوف إلى جانب يوسف نار وأفضل لاعب في خليجي 20 فهد العنزي، وعلى خبرة وتألق العملاق نواف الخالدي وجراح والمطوع بالإضافة غلى كل الأسماء والنجوم التي يضمها الموج الأزرق، بفرملة الطموح الأوزبكي بتأهل مبكر وفك عقدة النصف نهائي ب4 مشاركات سابقة والمهمة الكويتية ليست سهلة أبدا بمعنويات أوزبكية مرتفعة جدا بعد الفوز على المنتخب القطري فضلا عن التنظيم الدفاعي والهجومي واللياقة البدنية العالية وسلاح العرضيات وقاذفات الصواريخ بقيادة مكسيم وجيباروف أفضل لاعب في آسيا 2008، وإسماعيلوف وأحمدوف صاحب الهدف الألو على قطر وألكسندر جينريخ، لا إصابات ولا غيابات سوى في أحد المراكز الدفاعية التي سيعوض عنها المدرب حسب قوله، كل الأمنيات بالتوفيق للمنتخب العربي الكويتي في اجتياز العقبة الأوزبكية والعودة للمنافسات- أحمد الأغا، صدى آسيا. مصطفى الأغا: تفاؤل كبير يسود المنتخب الكويتي رغم العقبة الأوزبكية، زميلنا عمار علي برفقة بشير وهذه اللقاءات الكويتية. عمار علي: درستوا أوزباكستان؟ جراح العتيقي(لاعب المنتخب): قول إن شاء الله. عمار علي: شو عاصمة أوزباكستان؟ جراح العتيقي: طشقند. عمار علي: حلو، والله دارسين، إذن تستحلوها الطشقند إن شاء الله؟ جراح العتيقي: قول إن شاء الله النتيجة عند رب العالمين. عمار علي: أنتوا باقي لكم 6 نقاط وأوزباكستان عقبة. جراح العتيقي: مباراتنا هذه مع أوزباكستان حياة وموت. عمار علي: اشلون تشوف مباراة أوزباكستان. أحمد سعد عجب(لاعب): والله مباراة صعبة . عمار علي: صعبة قبل الغدا ولا بعد الغدا؟ أحمد عجب: لا بعد الغدا ننهيهم عادي، فريق قوي يعني. عمار علي: بس الكويت أقوى. أحمد عجب: إن شاء الله نكون أقوى وإحنا هنعمل كل اللي عندنا. عمار علي: طلعتوا من مباراة الصين خسرانين وطلعتوا تضحكون، هاي الضحكة راح تكون إن شاء الله بعد مباراة بالفوز بعد أوزباكستان؟ فهد عوض(لاعب): بإذن الله اللي كاتبه الله حاطين معنويات مرتفعة ونتمنى تحقيق نتيجة والأزرق قادر إن شاء الله. عمار علي: شفناك تتذكر صدى الملاعب وآسيا، شفناك بكأس الخليج وأخدتوها، هل ستوعدنا؟ فهد العنزي(المنتخب الكويتي): إن شاء الله بإذن الله والمباراة باكر تعطينا أمل أكبر وراحت مباراة الصين. عمار علي: أوزباكستان أثبت نفسه أقوى فرق المجموعة. فهد العنزي: للحين وإن شاء الله قادرين ناخدها. جوران(مدرب المنتخب): نعلم جيدا مدى قوة المنتخب الأوزبكي بامتلاكه لعناصر معروفة لكننا سنجتهد لتحقيق ال3 نقاط غدا، أنا متفائل وواثق أن اللاعبين مستعدون للمواجهة الصعبة للبقاء في البطولة. مصطفى الأغا: إن شاء الله بيضل المنتخب الكويتي والقطري في البطولة، كابتن عالسريع الخوف من أوزباكستان من أي جهة؟ جمال علي: الفريق الأوزبكي حقيقة أنا أعتقد مفاجأة سوى على ضوء النتائج اللي سبقت البطولة وصعد كثاني ومع الإمارات خسرت على أرضها. مصطفى الأغا: من يوم استقرت كدولة وهي خطيرة. جمال علي: أغلب لاعبيها سابقا كانوا يلعبون بالدوري الروسي وحاليا واللاعبين الأفضل جيباروف وغيرهم كانوا محترفين في الدوري الروسي غالبيتهم وحاليا كلهم يلعبون بالدوري المحلي. مصطفى الأغا: ما في خوف من أوزباكستان؟ جمال علي: لا في خوف فريق ظهر بشكل منظم وعرف يتصرف بعقلانية، الفريق الكويتي أمامه فرصة وهي فعلا الأخيرة، أنا بكرة أتوقع إن شاء الله باكر الكويت فوز وفوز قطر. فهد خميس: الفريق الأوزبكي قوي ومنظم لحد الآن هو أفضل فرق المجموعة الخطورة من حسنوف الجناح الأيسر وعلى المنتخب الكويتي يوقف الجهة هذه وراح يعاني الكويت من غياب مساعد ندى وأتمنى بديل يعقوب طاهر يكون على قد المستوى، أتوقع الكويت خسرت في المباراة الأخيرة.... مصطفى الأغا: هذا هو المحلل الوحيد على الفضائيات العربية اللي توقع خسارة الكويت صحيح؟ فهد خميس: شوف مصطفى أنا دائما من وجهة نظري، لا معلش أن الكويت ماخدة بطولة الخليج ولعب بمستوى عالي فا صعب أنك تلعب بمستوى عالي في بطولتين كبار. مصطفى الأغا: هذا هو من توقع خسارة الكويت ما بقى نجيبه. تشاهدون يوم الأربعاء على الجزيرة الرياضية: مباراتين من كأس آسيا كويت مع أوزباكستان، بعدين قطر مع الصين. مباراتين من كأس ملك أسبانيا: برشلونة مع ريال بيتيس، فيا ريال مع أشبيلية. نختم مع نجوم الفن الكويتي يقفون مع منتخبهم: مصطفى الأغا: كل الشكر لصالح أبو شرار، طبعا كل الشكر لنجوم الفن الكويتي اللي راح يضلوا واقفين مع منتخبهم وكانوا ضيوف علينا في صدى آسيا مع زميلنا عايد منصور وأيضا الشكر لأحمد عساف مدير مكتب MBC، في الكويت، ودانا صملاجي اللي اشتركوا على المونتاج بهذا الكليب الصغير. عايد منصور: شوفي بقول لك بصدى آسيا إحنا عندنا 8 فرق عربية بدك تقولي لي بدون زعل أنتي مين بتشجعي، طبعا الكويت من ضمنها. ـ أول شيء أمسي عليكم جمهورنا وأول شيء الكويت وأقول لهم هارد لاك، وبس إن شاء الله اللعبات الجاية يقدرون يسوون شيء وهما قدها وقدود. ـ منتخبنا الكويتي شدوا حيلكم وإحنا معاكم بقلوبنا ومشجعينكم، لا تيئسوا أنتم ببداية المشوار. ـ إحنا كلنا معاكم قلبا وقالبا وإحنا ألو بألو نشجعكم ونتابعكم. ـ أتمنى التوفيق حق كل المنتخبات العربية بهاي البطولة وإن شاء الله يبيضها منتخبنا الكويتي. فنان كويتية: مرحبا معنا اليوم كاميرا صدى آسيا، يشرفنا حضوركم، معنا الفنان عبد الله بهمن ونسمع شو يقول.. ـ طبعا بلا شك وهذا مما لا شك فيه أن أنا في كأس آسيا أنا مع الكويت قلبا وقالبا حتى الموت. فنانة كويتية: معانا النجم نواف النجم ونسمع رأيه. ـ كل التوفيق حق كل المنتخبات وبالأخص منتخب الكويت وأنا معه عالحلوة والمرة وأنا معاه. الفنانة الكويتية: ومعنا أقول أتمنى إن شاء الله تكون كويتاوية أو خليجاوية كلنا واحد بالنهاية وكل التوفيق وشكرا مصطفى الأغا على حضوركم. عبد الله البهمن: تحياتنا بصدى آسيا، مصطفى الأغا. ـ وأنا بقول لك إن شاء الله منتخب الكويت بتشوف نتيجته طيبة مع أوزباكستان وأنا ما راح أبعث آسيا عشان الفورد فيوجن لا أنا وياك نفطر بسيارة عشان فوز الكويت، أخوك طارق العلي. مصطفى الأغا: إن شاء الله يا رب طبعا مصحوبة بعزيمة الرجال العرب، أنا للأسف بعض المحللين بيقولوا خليجيين كأنه سوريا والصين مش مشتركين. فهد خميس: لا العرب. مصطفى الأغا: بس أنت توقعت فوز الصين على الكويت معقول، يا ابن الحلال، قال لي أنا توقعت ما كفرت. جمال علي: شكله الحكم صديقه. مصطفى الأغا: شكرا لك فهد خميس حبيبي والله الوالدة موصيتني عليك، شكرا لك جمال علي، وكل الشكر إلكم وبعثتكم بالدوحة وزملائنا هون وبكرة بشوفكم باي باي.