EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2012

(بدون مجامله للراقي والنموذجي)

sport article

sport article

صنع اللاعبون الأجانب بالفريق الاهلاوي الفارق، وأفادوه بإمكاناتهم الفنية وقادوا الفريق الى تحقيق انتصارات كبيرة

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2012

(بدون مجامله للراقي والنموذجي)

(عبدالعزيز البخاري) صنع اللاعبون الأجانب بالفريق الاهلاوي الفارق، وأفادوه بإمكاناتهم الفنية وقادوا الفريق الى تحقيق انتصارات كبيرة ومستويات رائعه افتقدها جمهور الراقي لسنوات طويلة كان فيها الاهلي يتقبل الهزائم بنفس راضية مرضيه وبأريحية كاملة من لاعبي الاهلي وفي هذا الموسم عاد الاهلي كأحد الثوابت الاساسية في الكرة السعودية الى نغمة الانتصارات كفريق مقنع وممتع الى حد كبير وانفرد بالصداره وينافس بكل قوة على بطولة دوري زين للمحترفين نظرا لتوفر عدة عوامل ساعدت على الإبداع والتميّز،

* منها الاستقرار الإداري برئاسة الأنيق الأمير فهد بن خالد رئيس النادي وجلْب مدرب قدير وهو التشيكي  كارل جاروليم قبل بداية الموسم الكروي الجديد وإقامة معسكر تدريبي بالاضافه الى التعاقد مع صانع الالعاب البرازيلي مارسيلو كماتشو ولاعب المحور الكولمبي جاييرو بالومينو الى جانب السفاح البرازيلي فيكتور سيموس والغزال العماني عماد الحوسني امام الراقي 4 مباريات اذا تجاوزها سيكون هو بطل دوري زين للمحترفين هذا الموسم وهذه الفرق الاربعه هي الهلال والاتحاد والاتفاق والشباب وإن كانت الفرق الصغيره ترهق الاهلي وقد تعيقه من الفوز بالحلم الغائب قرابة الثلاثين عاما.

* قدم الفتح نفسه هذا الموسم كفريق لايستهان به ابدا واثبت انه فريق من الصعب هزيمته بسهوله على الرغم من ضعف لاعبيه الاجانب إلا أن استقراره الإداري برئاسة المهندس عبدالعزيز العفالق والفني بقيادة المدرب التونسي فتحي الجبال الذي وجد المناخ الصحي والبيئه الصالحه لتقديم عصارة خبرته التدريبيه كمدرب واقعي للموسم الخامس على التوالي ،وهذه ظاهرة تستحق الدراسه والتأمل ،علماً انه سبق له ان درّب فريق نجران على اعتبار ان الأنديه لا تستقر على مدرب واحد لأكثر من موسمين، كان من عوامل تألقه وتحقيقه للنتائج الايجابيه وتحقيقه للمركز الخامس متقدما على فرق كبيرة مادياً وجماهيريا وإعلاميا وبطولاتيا كالاتحاد والنصر والقادسية وفي الحقيقه ان الفتح يمتع جماهبره وجماهير الأنديه الأخرى بأدائه الجماعي والسهل الممتنع بعيدا عن التعقيدات والفلسفه الزائده ويتوقع له تقديم المزيد في حال عدم التفريط بنجومه والتعاقد مع لاعبين اجانب مميزين في فترة التسجيل الثانيه وفي الموسم المقبل.

* فريق نجران صعد الى دوري الأضواء في موسم 2007 واستمر في دوري المحترفين واشهر نجومه بدون منازع الخلوق الحسن اليامي المعروف بالطير المنتقل من نادي الاخدود ثم ذاع صيته عندما انتقل للاتحاد وحقق معه العديد من البطولات والالقاب وعاد الى فريقه السابق نجران وقدّم معه اجمل المستويات وسجل اروع الأهداف وساهم في بقاء الفريق مع الكبار ولم يهتز مارد نجران بعد اعلان اعتزاله اللعب في الموسم الماضي وكان ولايزال  لنجران مواقف معروفه امام الفرق الكبيره وسبق له ان هزم الهلال والاتحاد والاهلي والشباب والنصر والاتفاق، كما سبق له ان هزم جميع فرق دوري زين للمحترفين على الرغم من ضعف امكاناته الماديه، ويتميز لاعبوه بالروح والإرادة والتصميم على تحقيق الفوز ورفض الخسارة بكل ماأوتي من قوة حتى يعلن حكم المباراه صافرة النهاية  ،ولنا في مباراته مع الهلال والاتفاق عبرة ودرس للاعبي نجران للفرق الاخرى ويقف خلفهم جمهور يشجع فريقه

بطريقته الخاصه وبالعرضه النجرانيه الشهيره ونجحت ادارة النادي في دعم صفوف الفريق بأفضل اللاعبين الاجانب وبعقود لم تكلف خزينة النادي كثيرا امثال الاردني أنس بن ياسين والكنغولي ديبا الونجا والبرازيلي جوليانو والجزائري فريد شكلام والسوري جهاد الحسين والصربي دوسان الذي خسره الفريق لالغاء عقده على اعتبار انه هدّاف خطير ولاعب صندوق من الطراز الأول.

* القادسيه من الفرق التي يتوقع لها مستقبل كبير عطفا على صغر لاعبيه واستطاع مدربه البرتغالي ماريانو ان  يغير جلد وأداء الفريق، وقدّم عددا كبيرا من الوجوه الجديدة من الفريق الاولمبي وعمل توليفة جميلة من لاعبي الخبرة واللاعبين الشباب، وقدم مباريات قوية امام الهلال والشباب والنصروالاهلي والفتح والاتفاق وأتمنى من رئيس النادي عبدالله الهزاع عدم التفريط بنجوم الفريق وفي مقدمتهم النجم ياسر الشهراني.

 

صحيفة اليوم السعودية