EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2010

التصويت مستمر حتى منتصف ديسمبر الجاري يونس محمود يحلق منفردا في سماء استفتاء الأفضل عراقيا

محمود حصل على 44 % من مجموع الأصوات

محمود حصل على 44 % من مجموع الأصوات

بفارق كبير عن أقرب منافسيه؛ يحلق نجم هجوم فريق الغرافة القطري والمنتخب العراقي النجم يونس محمود منفردا في سماء استفتاء اللاعب العراقي الأفضل خلال 2010، بعد أن اقترب وحده من حصد أكثر من نصف الأصوات بعد ثلاثة عشر يوما من بدء الاستفتاء، ويحاول اللحاق بزميله في المنتخب العراقي مهاجم "شاهين بوشهر" الإيراني، والمنتقل له حديثا من صفوف فريق الزمالك المصري النجم العراقي عماد محمد.

  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2010

التصويت مستمر حتى منتصف ديسمبر الجاري يونس محمود يحلق منفردا في سماء استفتاء الأفضل عراقيا

بفارق كبير عن أقرب منافسيه؛ يحلق نجم هجوم فريق الغرافة القطري والمنتخب العراقي النجم يونس محمود منفردا في سماء استفتاء اللاعب العراقي الأفضل خلال 2010، بعد أن اقترب وحده من حصد أكثر من نصف الأصوات بعد ثلاثة عشر يوما من بدء الاستفتاء، ويحاول اللحاق بزميله في المنتخب العراقي مهاجم "شاهين بوشهر" الإيراني، والمنتقل له حديثا من صفوف فريق الزمالك المصري النجم العراقي عماد محمد.

يحتل يونس محمود المركز الأول -حتى الآن- في استفتاء الأفضل عراقيا خلال العام الحالي، بعد أن حصل على 44.25% من مجموع الأصوات التي اقتربت من أربعة عشر ألف صوت، ويبتعد لاعب الغرافة القطري كثيرا عن أقرب منافسيه بما يحمله من رصيد خبرات، على الرغم من صغر سنه (27 عاماويقول موقع الفيفا عن المهاجم يونس محمود: إنه ليس في حاجة إلى تقديم في كرة القدم الأسيوية بعد إنجازاته مع العراق في كأس أسيا عام 2007؛ حيث لعب محمود في هذه البطولة دورا فعالا، وساهم في فوز منتخب بلاده على منتخبات مثل أستراليا، وكوريا الجنوبية، والوصول إلى النهائي القاري؛ حيث سجل هدف الفوز برأسه.

يتميز محمود بمؤهلات بدنية هائلة، وهو يمثل تحديا لأي خط دفاع يواجهه. طوله الفارع يمنحه السيطرة على جميع الكرات العالية، لكنه يمتاز أيضا بمؤهلاته الفنية، ومراوغاته الرائعة، وتسديداته القوية بقدميه.

ويتمتع محمود بثقته العالية، ورغبته الشديدة في تحقيق الفوز، وساعده ذلك مرات عدة في قلب نتائج مباريات كثيرة مع منتخب بلاده.

يحتل المركز الثاني في الاستفتاء لاعب شاهين بوشهر الإيراني ونجم المنتخب العراقي عماد محمد بنسبة اقتربت من 18% من مجموع الأصوات، ويتميز عماد محمد (القصير، متين البنية) بسرعة البرق، وحسه التهديفي، وهو نموذج للمهاجم الأسيوي التقليدي؛ حيث يعتمد على الحيوية والذكاء أكثر من القوة البدنية.

وأدهش محمد الجميعَ في بطولة كأس أسيا للشباب عام 2000 عندما سجل 4 أهداف، بينها ثنائية في المباراة النهائية ضد اليابان، وقاد العراق إلى اللقب الأسيوي.

ويليه في المركز الثالث زميله في المنتخب العراقي هوار ملا محمد، لاعب پيروزي الإيراني، بنسبة بلغت نحو 16% من مجموع الأصوات، وخاصة بعدما اكتسب اللاعب سمعة هداف بانتظام في صفوف منتخب بلاده العراق والأندية التي دافع عن ألوانها، مثل: العين الإماراتي، والأنصار اللبناني، والقوة الجوية العراقي. يليه علاء عبد الزهرة لاعب الخريطيات القطري بنسبة تخطت قليلا 10% والذي يتميز بحسه الهجومي، وانطلاقاته السريعة، وتسديداته الصاروخية، وعلاوة على ذلك، هناك الحس التهديفي والثقة العالية بالنفس خلال مواجهة المدافعين، وهي مميزات تجعله يشكل خطرا على أي مدافع.

وتتوزع النسبة الباقية من الأصوات بين النجوم الخمسة الآخرين في القائمة، وهم بترتيب الأصوات، الحاصلون عليها لاعب الوكرة القطري علي حسين رحيمة، ومن فريق الشرطة العراقي محمد كاصد، وأحمد إياد من فريق القوة الجوية العراقي، وعلي مطر من فريق الطلبة، وأخيرا من القوة الجوية أيضا أمجد راضي.

وتستمر عملية التصويت في هذه المرحلة حتى منتصف ديسمبر/كانون الأول الجاري؛ حيث يدخل النجم العراقي الحاصل على المركز الأول في استفتاء الجمهور لأفضل لاعب عراقي في المرحلة الثانية والأخيرة من الاستفتاء، وهي الخاصة بأفضل لاعب عربي، ليتنافس مع 18 نجما آخرين من الدول العربية الأخرى، الذين يتنافسون حاليا للوصول إلى تلك المرحلة التي ستنتهي بنهاية العام، ومعها نعرف هوية النجم الفائز بلقب أفضل لاعب عربي عام 2010 من صدى الملاعب.

يمكنكم الآن التصويت لاختيار الأفضل 2010 من خلال موقع صدى الملاعب مباشرةً عبر الضغط على (استفتاءات) في القائمة الرئيسية أعلى الصفحة، أو عبر الرابط التالي مباشرة:

> استفتاء صدي