EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2010

عبر لصدى عن حزنه للمشاكل التي تُسببها الكرة وليد توفيق: كل العرب سيشجعون الجزائر في المونديال

تحدث الفنان المتألق وليد توفيق لبرنامج "صدى الملاعب" عن مساحة الرياضة في حياته، وقال إن من البديهي أن يشجع الجزائر في كأس العالم، كاشفا عن أنه لا يفوت فرصة متابعة الأوليمبياد في مختلف الألعاب.

  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2010

عبر لصدى عن حزنه للمشاكل التي تُسببها الكرة وليد توفيق: كل العرب سيشجعون الجزائر في المونديال

تحدث الفنان المتألق وليد توفيق لبرنامج "صدى الملاعب" عن مساحة الرياضة في حياته، وقال إن من البديهي أن يشجع الجزائر في كأس العالم، كاشفا عن أنه لا يفوت فرصة متابعة الأوليمبياد في مختلف الألعاب.

ماجد التويجري التقاه في الرياض، فكان هذا الحوار:

وليد توفيق: يعني بمارس الرياضة اللي ممكن تفيدني.

ماجد تويجري: بالتأكيد الوجه الآخر على الأقل علاقتك بالرياضة عنك علاقة والا ما عندك؟

وليد توفيق: أكيد الفنان حتى بيقولوا الصوت السليم فى الجسم السليم، فالرياضة مهمة جدا للبني آدم، وبالأخص أنا ربيت، والدي كان بالشرطة وكان بطل بالأجسام، وكان دايما ينصحني أتمرن وساعات ما كنت أسمع كلامه وندمت أتمرنت على كبر شوية بمارس المشي، بمارس السويديات عشان المعدة، بمارس لعبة مهمة جدا اللي هي التايكوندو حماية شوية، يعني أنا بمارس الرياضة اللي ممكن تفيدني مش العضلات كتير.

ماجد تويجري: عندك علاقة فى الرياضة بتابع الرياضة بتتابع كرة القدم عندك تيم معين بتحبه؟.

وليد توفيق: أكيد لما يكون فيه لعب دولي أو لعب مباراة بين بلد وبلد أكيد بحب أشوفها، لكن آخر مدة كتير حزنت عاللي حصل خلافات شوي بين دول عربية.

ماجد تويجري: زي الجزائر ومصر مثلا؟.

وليد توفيق: ما بدي أذكر أسامي لأن هاي عين وهاي عين زي ما بيقولوا، لكن أنا بالنسبة لي الكرة هي محبة، الكرة هي رياضة، ويوم ما تصير الكورة حاتسبب خلافات ما عادت كورة.

بحب أشوف الأولمبياد الدولية الشهر كله، باكون قاعد محضر نفسي. باتحيز لما يكون بيلعب عربي مع أجنبي، باكون مع العربي أيا كان باكون مع العربي.

ماجد تويجري: أكيد حاتشجع الجزائر فى جنوب إفريقيا؟.

وليد توفيق: أكيد كلنا بنشجع الجزائر حتى المصريين قالوها على الهوا يوم ما بتلعب الجزائر ضد أي فريق أجنبي إحنا معاها.

ماجد تويجري: حاتغني للجزائر ممكن؟.

وليد توفيق: مافت باللعبة لسة أنا مرة أخدت أغنية من الملاعب بمصر لما كانوا بيحيوا الخطيب، إيه العظمة دي كلها آه يا خطيب يا أبهة، فأخدت إيه العظمة دي كلها آه يا جميل يا أبهة، واتعملت أغنية باعت ملايين.