EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2010

وفاق سطيف والترجي والحدود والصفاقسي تتأهل إفريقيا

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: سامي عبدالإمام، التاريخ: 8 مايو

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: سامي عبدالإمام، التاريخ: 8 مايو

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:

  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2010

وفاق سطيف والترجي والحدود والصفاقسي تتأهل إفريقيا

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -وفاق سطيف والترجي إلى دور الثمانية من دوري أبطال إفريقيا وخروج المريخ لخسارته الكبيرة ذهاباً -حرس الحدود وصفاقسي والفتح الرباطي لدور 16 بكأس الاتحاد الإفريقي -قبل أسبوع على ختام الدوري المغربي الوداد يتنازل عن الصدارة للرجاء في دراما كروية تنتظر المتر الأخير -للمرة 11 في تاريخه والأولى منذ سبع سنوات الجيش بطلاً للدوري السوري -وليد عبد الله وأسامة هوساوي وويلهامسون ومحمد السهلاوي نجوم الموسم الكروي السعودي وأسامة نجم الموسم حسب استفتاء القناة الرياضية السعودية في احتفالية رائعة أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذي تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يومياً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، مثل ما بقول دايماً الله يعين اللي ما بيحبوني، فيكم تحققوا أحلامكم مع مجموعة MBC تنضموا لعشرة فائزين اتغيرت حياتهم بلحظة، بس بعت كلمة حلم أو دريم على الأرقام اللي هلا طلعت على الشاشة وغير حياتك، اللي بدك إياه عيادة بيت سيارة سفر عمرة حج علاج لا سمح الله اللي بدكم إياه، إخوتنا في موريتانيا وليبيا والسودان إلكم رقم دولي، فشاركوا وفالكم طيب، بنرحب بضيفنا لهذه الليلة سامي عبد الإمام حبيبنا، أهلا وسهلا فيك سامي زميلنا الإعلامي، طبعاً اللي ما بيطلع غير مع مريان، بنقولك سلامتك مريان، تفتقد لمريان؟ سامي عبد الإمام: أكيد كلكم أفتقد إلكم، بس خلي بالك انت تفصل واحنا نلبس، يعني تقول بيطلع مع مريان بيطلع ما بيطلع كل هاي شغلك مصطفى الأغا: ماشي، راح نبدأ من دوري أبطال إفريقيا وإياب مباريات دور 16 وفي 16 مكرر، مثل ما كان متوقع خرج المريخ السوداني من البطولة بعد خسارته الثقيلة ذهاباً أمام الترجي التونسي بالثلاثة، لم ينفعه تعادله إياباً على أرضه فيما تأهل وفاق سطيف الجزائري بتعادله مع زناكو الزامبي بهدفين وهو الفائز ذهاباً بهدف، قصة المريخ والترجي مع عمار علي [مقطع من مباراة الترجي والمريخ] عمار علي: إذا رأيت ملعب أم درمان فتشك بأن نهائي لدوري أبطال إفريقيا بين المريخ السوداني وبين الترجي التونسي، جمهور غطى عين الشمس وليس مدرجات الملعب بالعاصمة الخرطوم والمطلوب ليس سهلاً أبداً بعد خسارة المريخ بثلاثية الذهاب أمام الترجي، لذا تجدهم منذ أولى الدقائق يشدون على ضيوفهم لتحقيق المراد الصعب حيث انتهجوا السهل والسهل الممتنع بكل شيء فتارةً الاختراق وأخرى التسديد فشاهدنا كل شيء من دون أن نرى الأهداف فيما كان الترجي يلوح بهدف لأهل الأرض حتى كاد يفعلها لمرات عدة أمام الآلاف المحتشدة ليقول بأننا فريق من الطراز الأول لكن الحظ خانهم كما خان المرخابيين بالكثير من المرات أمام المرمى الذي استأسد به حارس الترجي حين أبعد كل كرة أمام حدوده التي ظلت عصية حتى استعان جمهور المريخ بلاعب من نوع آخر، لاعب كان حمامة سلام نزلت بزي فريقها بعد أن حصلت بعض المشادات بين اللاعبين حتى أوقف الحكم اللقاء لكي يتم إخراجها، وفعلاً تبرع التونسي بصفوف المريخ عبد الكريم النفطي لكي يكون رفيقها إلى بر الأمان، وبركة الحمام تأتي لأهل الأرض بعد كرة ركنية لم يتدخل بها أحد لتجد طريقها سالكاً إلى مرمى وسيم نور الذي رد الصعب وفشل بالسهل لكن الكرة كانت مخادعة والشوط ينتهي بهدف واحد لم يكفي لكي يكون المريخ بالدور التالي، أما تعقيد الأمور فجاء مع وجدي أبو عزة الذي سجل هدف التعادل مع مطلع هذا الثاني وليكسر الحافز الذي عاشه المريخ السوداني بعد حلمه بتسجيله لهدفين آخرين ليكون أربعة أهداف كاملة وهي مهمة صعبة مع فريق كالترجي، لذا فقد رضي الاثنان بالتعادل وخرج المريخ فيما سيكمل الترجي المشوار بدور المجموعات، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: وألف مبروك للترجي وهارد لك للمريخ ومعنا من الخرطوم مراسلنا في السودان عبد الحفيظ عقود، عبد الحفيظ مسا الخير، كأني شاهدت الجمهور المريخابي غاضب، لماذا غاضب وهو خاسر ذهاباً بالثلاثة عبد الحفيظ عقود: نعم مصطفى، على الرغم من أن نتيجة الذهاب بتونس كانت كبيرة إلا أن جماهير المريخ كانت متفائلة على تخطي الترجي ولذلك امتلأ الاستاد عن آخره لأكثر من 45 ألف متفرج وشاركت النساء بمدرج كامل بالتشجيع لأول مرة في تاريخ الكرة السودانية مصطفى الأغا: يعني أديش تقريباً، أنا شفت كتير من النساء السودانيات، أول مرة بشوف ها الأعداد الكبيرة عبد الحفيظ عقود: نعم كان في مدرج كامل للنساء، لكن من الأسباب الحقيقية لهذا التعادل والخروج من البطولة النقص الحاد في صفوف الفريق، أكثر من سبعة لاعبين كانوا مصابين، لكن بردو الحكم الليبي مصطفى الأغا: شو صار، ماله الحكم، يعني كان ممكن المريخ يفوز؟ عبد الحفيظ عقود: نعم الحكم الليبي تحامل كثيراً على المريخ ولم يحتسب أخطاء كثيرة للالتحام مع مهاجمي المريخ وتغاضى عن احتساب أخطاء كثيرة مصطفى الأغا: طيب شو صار آخر المباراة ع السريع عبد الحفيظ عقود: هذا الحكم الليبي أثار حفيظة الجماهير وتوقف اللعب بعد أن قذفت الجماهير الملعب بالحجارة، يعني لأكثر من وقت في المباراة توقف اللعب وحتى اللاعبين خرجوا من جو المباراة وكنا نتمنى أن يكون مصطفى الأغا: في إصابات ولا ما في إصابات؟ عبد الحفيظ عقود: لا ما في إصابات لكن النفطي كان في غضب كبير عليه لأنه لعب بأنانية شديدة وأكثر من فرصة أضاعها مصطفى الأغا: حطيتها بضهر النفطي يا عبد الحفيظ؟ عبد الحفيظ عقود: لا يعني أكتر من كرة كان يمكن أن يمررها للزملا لكنه آثر أن يسددها فضاعت أكثر من فرصة مصطفى الأغا: شكراً لك عبد الحفيظ عقود مراسلنا في السودان، شكراً لك، طويل العمر سامي عبد الإمام: والله هو سوء حظ الخرطوم إنه وقع مع فريق قوي جداً مصطفى الأغا: الخرطوم مين سامي عبد الإمام: المريخ عفواً، وقع مع فريق قوي جداً الترجي بطل الدوري الجزائري وفي أفضل حالاته مصطفى الأغا: التونسي، لا بس خسارة بالثلاثة سامي عبد الإمام: طبعاً بـ28 دقيقة خسر في الذهاب وأعتقد كان صدمة ما استفاقوا منها لحد الآن، طبعاً المريخ أضاع فرص كثيرة، وارجو أضاع فرصة تسجيل هدفين على الأقل، كان ممكن إنه يفوز ولكن لا يتأهل، المريخ كان يبحث عن الفوز، على الأقل يخرج بفوز وبعدين يقولك احنا بفارق الأهداف، لكن أن يخسر ثلاثة ويتعادل على أرضه ما كان يريدها بالتأكيد مصطفى الأغا: موسم سيء للمريخ؟ سامي عبد الإمام: والله أكيد موسم مخيب للآمال مصطفى الأغا: بس في الدوري هو مولع ومتصدر وما خسران سامي عبد الإمام: نعم ولكن لا تنسى الهلال عنده إمكانية أن يتقدم في أبطال إفريقيا مصطفى الأغا: إي بس الهلال خسران والهلال بردو سامي عبد الإمام: خسران 1-صفر وليس 3-صفر مصطفى الأغا: حنشوف بكرة سامي عبد الإمام: طبعاً كل شي جايز مصطفى الأغا: انت شو بتشجع، شكلك هلالي مبين من لبسه إنه هلالابي، بعد أنا كمان والله، في كأس الاتحاد الإفريقي تأهلت فرق صفاقسي التونسي وحرس الحدود من مصر والفتح الرباطي المغربي للدور 16 الثاني، هذا اسمه دور 16 مكرر، كيف ما بعرف، بعد فوز الصفاقسي على بتروجيت بهدف، وحرس الحدود على سيمبا التنزاني بخمسة، وتعادل الفتح مع الملعب المالي سلبياً وهو الفائز ذهاباً بهدفين [مقطع من مباراة بتروجيت وصفاقسي] عمار علي: لن نقارن بين الصفاقسي التونسي وبين بتروجيت المصري لفارق المستوى بين الاثنين لكني أحيي بتروجيت وإن خرج من الدور هذا وتأهل الصفاقسي لأنه قدم كرة قدم أثبتت نظرية حديثة ليتم اختراعها بالأهرامات قريباً عناصرها تقول بأن الدوري المصري بدأ يتحسن ويخرج من منطق القطبين إلى الأقطاب العدة، ولعل شهرة الصفاقسي لم تخوله الفوز إلا على أرضه فيما تعادل بلقاء الذهاب عند بتروجيت وحتى بهذا اللقاء الذي خسره بهدف واحد فقط فإنه قدم مشواراً يستحق الإشادة عليه، فهدف واحد أمام خبرة هذا النادي الكبير تعد نتيجة جيدة ولم يخرج بدزنة من الأهداف بل العكس وجدناهم مسيطرين بقلة الخبرة التي يملكونها، أما أهل الأرض فقد تحينوا الفرصة على قلة تواجدهم بها حيث منعهم تحصين الدفاع المصري من التسجيل بشوط اللقاء الأول وحتى مع الثاني فإنهم عجزوا عن دك الشباك بل انتظروا للدقيقة 82 حين حسم تأهل الصفاقسي شادي الهمامي منهياً مغامرة بتروجيت التي بقي لها ثماني دقائق فقط وتكتمل لكن الهمامي بخرها مصطفى الأغا: كمان مبروك لحرس الحدود والصفاقسي وأيضاً للفتح الرباطي، يعني كأس الاتحاد الإفريقي اختصاص عربي والصفاقسي طبعاً واحد من أكثر الأندية على علاقة مع هذي البطولة سامي عبد الإمام: بالظبط ويمكن حينضم لهم المريخ حيرجع يلعب معاهم، فوز كبير جداً لحرس الحدود، الصفاقسي هي حتى لو ما مسجل الهدف، التعادل صفر-صفر يأهله لأنه هو متعادل 1-1 خارج أرضه ولكن الهدف جاي زيادة خير مثل ما يقولون، نتمنى إنه الفرق العربية تواصل مشوارها مصطفى الأغا: برأيك راح يكون اللقب عربي كمان؟ سامي عبد الإمام: والله هو للأمانة أسهل بكثير من دوري أبطال إفريقيا مصطفى الأغا: مثل كأس الاتحاد الآسيوي تبعنا ما هيك سامي عبد الإمام: بالظبط بالتخصص، أعتقد إنه اللقب حيكون عربي، لكن الصعوبة وين إنه بس متصدر مجموعة يلعب الـfinal يعني ما ممكن إنه تصعد أول وثاني وتلعبون مصطفى الأغا: مثل ماني شايفك اللقب عربي سامي عبد الإمام: إن شا الله مصطفى الأغا: مثل ماني شايفك هلالابي سامي عبد الإمام: ما علينا خلاص مصطفى الأغا: راح نروح لفاصل من الإعلان، يبدو أزنيف معجبة فيك لأنه عم بتحط عليك كتير، شايف أديش، بنروح لفاصل أول من الإعلان، بعد الفاصل: حرس الحدود وصفاقسي والفتح الرباطي لدور 16 بكأس الاتحاد الإفريقي، وقبل أسبوع على ختام الدوري المغربي الوداد يتنازل عن الصدارة للرجاء في دراما كروية تنتظر المتر الأخير [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: إذن أنتم مع صدى الملاعب وفيكم تحققوا أحلامكم مع مجموعة MBC، اللي شفتوه قبل شوي كان الفائز العاشر الأخ محمد فايز ربحي، اللي حيقعد بكرة مكان سامي عبد الإمام وحيكون هون ضيف عندنا في الاستوديو ليحكي لنا كيف بعت SMS مرة أو مرتين وحقق حلمه بيت وسيارة، 177 ألف وكسور دولار، طبعاً في أحلام فينا نحققها وفي أحلام ما فينا نحققها، يعني مثلاً إذا سامي حب إنه يطلع له شعر مثلاً فما فينا نحقق له هذا الموضوع، بس والله ما هو حلم وارد يعني؟ أنا حلمي أطول عشرة سنتيمتر، شو سامي عبد الإمام: مو مشكلة في حذاء بيصير مصطفى الأغا: طبعاً كل التحية لحبيبنا عصام سالم ما حضر تليفزيون أصلاً من يوم اللي صار مدير تحرير الاتحاد، بنبقى مع كأس الاتحاد الإفريقي، حرس الحدود المصري اللي خسر ذهاباً بهدفين لهدف أمام سيمبا التنزاني كان بحاجة للفوز بهدفين نظيفين حتى يتأهل فإذا به يفوز بالخمسة، مدين رضوان [مقطع من مباراة حرس الحدود وسيمبا] مدين رضوان: حرس الحدود يمر بفترة زاهية نظراً لنتائجه المحلية والإفريقية، فبعد بداية غير موفقة في الدوري تدارك نفسه وتقدم للمركز السابع ولديه الأمل للدخول ضمن الأربعة الكبار في حال الفوز في المباراتين المتبقيتين، فيما سيمبا التنزاني يمتلك إمكانيات فنية عالية فهو من حسم دوري بلاده قبل أسبوعين من نهايته، إفريقياً حرس الحدود خسر ذهاباً بهدفين لهدف لكنه في الإياب لم يمنح ضيفه سوى عشر دقائق حتى يتقدم بهدفين عبر أحمد حسن مكي وأحمد عبد الغني، لكن سيمبا لم يكن بالند السهل حين تمكن من تقليص الفارق من نقطة جزاء وكاد أن يعدل النتيجة في أوقات كثيرة، السيناريو الأفضل كان بتسجيل أحمد عبد الغني الهدف الثالث قبل الدخول إلى حجرات الملابس ليعيد الأفضلية لأصحاب الأرض، الفريق العسكري أمن حدوده إلى المرحلة الثانية من الدور 16 بإضافة هدفين آخرين عبر كلاً من أحمد مكي وأحمد عبد الغني صاحب الهاتريك لينهي على آمال ضيفه وينتظر الفرق المودعة لدوري أبطال إفريقيا، مدين رضوان، صدى الملاعب مصطفى الأغا: وألف مليون ترليون مبروك للحدود وحرس الحدود واللي كانوا قاعدين بالملعب، ها يا طويل العمر سامي عبد الإمام: طبعاً مهم جداً في البطولات الإفريقية تحديداً يمكن لأنه الأجواء ما تكون ترحيبية لما تلعب في عمق إفريقيا، مهم جداً تكسب المباراة على أرضك مصطفى الأغا: هو كان خسران خارج أرضه سامي عبد الإمام: وبالتالي فاز على أرضه فوز كبير مريح، لما تفوز على أرضك دايماً الأمور تكون بإيدك، طبعاً أحمد عبد الغني سجل هاتريك هذا هاتريك ذهبي يعتبر لأنه زاد على ما سجله الفريق المنافس وكان في أفضل حالاته، طبعاً التشجيع أيضاً كلهم من الكلية العسكرية التشجيع كان منضبط حماسي عسكري وبالتالي كانت خماسية مستحقة مصطفى الأغا: نعم، إذن الآن راح نروح لموضوع جديد دراما غريبة عجيبة تحدث في الدوري المغربي ولعبة الكراسي الموسيقية بين الرجاء حامل اللقب والوداد اللي تصدر أكتر من مرة عوضاً عن الرجاء آخرها المرحلة الماضية لكنه اليوم تنازل عن الصدارة قبل أسبوع واحد فقط على النهائي عندما تعادل مع الدفاع الحسني الجديدي فيما فاز الرجاء بصعوبة على أولمبيك أسفي 3-2، في بقية النتائج فاز وداد فاس على الجيش الملكي 1-صفر وهي نفس نتيجة القنيطري على حسنية أغادير، وتعادل الكوكب والاتحاد الزموري وجمعية سلا مع شباب المسيرة سلبياً، عمار علي [مقطع من مباراة الدفاع الحسني الجديدي والوداد] عمار علي: على مرمى حجر بات الدوري المغربي فأما أن يأخذه الوداد وأما أن يخطفه الرجاء ولا خطأ مسموح في ظل آخر المباريات فأي عثرة تعني إنهاء الموسم من دون حمص، ومن يبحث عن الحمص وإن كان بعيد عن المولد هو الدفاع الحسني الجديدي الذي قابل الوداد المتصدر، قابلهم وكأن اللقب بفوزهم عليه سيكون له فلم يعطهم الفرصة ليتنفسوا أو يقولوا شيء وصار مشوارهم محفوف بنار الخسارة التي أشعلها الدفاع الذي لم يعرف اسماً غير الهجوم على مرمى الوداد، أما رد الوداد فكان من حين لحين وإن تأخروا بالظهور إرضاءً للجماهير التي زحفت لكي تحتفي بفريقها حتى بدأت ماكيناتهم بالعمل فشاهدنا الهجوم بعز الظهر بمنطقة الدفاع الحسني وهي تتلقى الخطورة بعينها بعدما كان الحال راكداً بهذه المناطق لكن الهدف الذي سعى من أجله الاثنان بقي خلف الجدران متخفياً ولم يستطع أحد الإمساك به، والوداد يقع بمشكلة مع مطلع الشوط الثاني ملخصها اللعب بعشرة لاعبين بعد طرد للاعبه حسن زيدون، فكيف سيحقق العشرة الفوز المنشود سيما والأخبار تقول بأن الاحتفال بالهدف الثاني قد جاء من جهة الرجاء الذي زاد رصيده من الأهداف إلى اثنين أمام أولمبيك أسفي، ورصيده من النقاط إلى 52 نقطة فيما الوداد ما زال عند 50، والدفاع الحسني يلحق بالوداد بعدما طرد لاعبهم منير الطيفي والعدد أصبح متساوٍ والنتيجة هي الأخرى وما ينقصها الأهداف لكن الوداد فشل بإحراز هدف واحد فقط يضمن به الصدارة فيما أدخل الترجي بشباك أسفي ثلاثية ضمنت له الابتعاد بصدارة الدوري المغربي وانتظار الحسم بآخر جولة ليتوج بها بطلاً، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: عمار قال الترجي بدل الرجاء، لكن الترجي كمان حبيب الجماهير، الصدارة المغربية عادت للرجاء إذن حامل اللقب بـ52 نقطة بفارق نقطة عن الوداد، يحل الدفاع الحسني ثالثاً 49، ثم الكوكب المراكشي 44، المغرب الفاسي وأولمبيك خريبكة 39 نقطة، والمباراة الأخيرة الرجاء مع الجيش الملكي والوداد مع الفتح الرباطي، يعني واحد بتكون الأمور بإيده وبيسلمها، الوداد سلمها، الدفاع الحسني طبعاً هو ثالث الفرق يعني 49 نقطة مش قليل سامي عبد الإمام: وكان بإمكانه إنه لو فاز ينافس على اللقب حتى مصطفى الأغا: صحيح سامي عبد الإمام: لأنه الرجاء كان 49 قبل بداية المباراة وهو 48 وبذلك من سوء حظ الوداد إنه لعب أمام فريق ينافس على الصدارة في حين إنه الرجاء يلعب مع فريق مهدد بالهبوط وتقريباً يكاد يكون شبه هابط، فبالتالي فرق الإمكانيات حسم المباراة، لا يزال الأمور ما تقدر تميز الحقيقة الرجاء على الوداد كلاهما يستحق اللقب مصطفى الأغا: الرجاء حيلعب مع الجيش خارج أرضه سامي عبد الإمام: الرجاء يلعب مع الجيش الثامن والوداد سيلعب مع الفتح الـ12، فهل يقدم الجيش خدمة للوداد ويتعادل مع الرجاء؟ الجيش الملكي في هذا الموسم أسوأ مواسمه على الإطلاق، أعتقد سجل 20 هدف فقط في جميع الموسم وبالتالي إمكانية تسجيله مصطفى الأغا: عليه عشرين كمان سامي عبد الإمام: واحد من أسوأ خطوط الهجوم في تاريخ الجيش مصطفى الأغا: أنا بشجع الجيش أينما كان سامي عبد الإمام: الجيش حامي الحمى ولكن ما يقدر يسجل مصطفى الأغا: أنا بشجع الجيش سامي عبد الإمام: أعتقد أن المهمة لا تزال قائمة على اعتبار مباراة الوداد أسهل من مباراة الرجاء مصطفى الأغا: توقعاتك، اللقب لمين سامي عبد الإمام: والله تطورنا مع المغرب كلهم حبايبنا مصطفى الأغا: بعاد كتير سامي عبد الإمام: أعتقد الوداد لا يزال يملك إمكانية للفوز مصطفى الأغا: إذن هو مع الوداد ضد الرجاء، انتبهوا جماعة الرجاء عليكم به سامي عبد الإمام: يا ساتر يا رب مصطفى الأغا: هاي الأخت غزل من السعودية عم بتقول خف على سامي، صار له قاعد كذا سنة مخفوف عنه ما عنده مشكلة سامي عبد الإمام: مريان حنينة معانا مصطفى الأغا: بنت حبابة هاديك ظريفة أنا هون شبوط، بنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: للمرة 11 في تاريخه والأولى منذ سبع سنوات الجيش بطلاً للدوري السوري، ووليد عبد الله وأسامة هوساوي وويلهامسون ومحمد السهلاوي نجوم الموسم الكروي السعودي وأسامة نجم الموسم حسب استفتاء القناة الرياضية السعودية في احتفالية رائعة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: وأنتم مع صدى الملاعب وإلكم بقلبي أربع أرباع ولفريق الجيش السوري أربع أرباع، الأخ أكرم رحيم حموي بس كرماوي أصيل عم بيقول مبروك لكل الجيشاوية ما عدا أنا، ماشي، امبارح عرفنا هوية بطل الدوري السوري والهابط الثاني إلى الدرجة الثانية بعد الأسبوع 26 والأخير حيث توج الجيش وهبط جبلة بتعادله مع الكرامة، وتعادل الجزيرة مع أمية، أحمد الأغا أحمد الأغا: أيام الملاح والأفراح والتي نأمل بأن تزين أيام العرب تتناقل من السعودية إلى مصر والكويت وتونس أما اليوم فكانت الجماهير الجيشاوية على موعد مع فريقها العائد لمنصات التتويج بلقب الدوري السوري لكرة القدم بعد سبع سنين عجاف، الانتظار طال حتى الجولة الأخيرة من عمر الدوري والتي أنهى بها على أي أمل للكرامة بالحفاظ على اللقب وبدأ صفحة جديدة مع نفسه أولاً ومع جماهيره ثانياً وصالحهم بالغالي، لقب كان يتعين على الجيش أولاً أن يتخطى عقبة الطليعة فتخطاها بخماسية لم يتوقعها أشد المتفائلين نصيب الأول منها ثلاثة لبرهان صهيوني هدف وماجد الحاج هدفين، طبعاً الجماهير أطلقت العنان للأفراح مع ثلاثية تأكدت معها بأن الدرع عاد للخزائن من جديد، أما الشوط الثاني فكان شوط التأكيد بهدفين الأول لبرهان والثاني لمحمد الواكد الذي اختتم الخماسية بأفراح ستكون عنوان القادم من ولنسور الجيش، وما بين حلم اللقب وأمل خسارة الجيش كان الكرامة يعزي النفس بفوزه على جبلة المهدد بالهبوط فحلمه بدأ يتحول إلى حقيقة مع هدفي جبلي والجنيات ومع ذلك كان تقليص الفارق من عادل الزاهر الذي لا يقدم ولا يؤخر فيما رفع الحموي النتيجة إلى الثالث، أما الشوط الثاني فكان جبلاوي النتيجة بالتعادل من أكرم علي وجمال الرفاعي، إلا أن الأمان لم يتحقق بتعادل الجزيرة أمام أمية ولتكون كبوة لا عزاء فيها لجبلة الكبير والذي هبط للدرجة الثانية، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: راح نعطيكم ترتيب كامل فرق الدوري السوري، الجيش بطل بـ58 نقطة، يليه الكرامة 56، تشرين ثالثاً 48، الاتحاد 45، والشرطة 43، طبعاً هذي الفرق اللي بقيت في الدوري والفرق اللي هبطت هما عفرين وجبلة، بالمناسبة جبلة صحت له ضربة جزاء مع الكرامة سجلها ثم أعادها الحكم فصدها مصعب بلحوس وخرج جبلة إلى الدرجة الثانية، مراسلتنا في سوريا دانا صملاجي ورد الفعل الأولي على تتويج الجيش أيوب أديشو: أعتقد أستاذ مصطفى الأغا إنه هو جيشاوي دانا صملاجي: هلا مبسوط كتير أيوب أديشو: هو معانا بقلبه وهو مع كل الأندية السورية لكن أني قبل ما أهدي الفوز إذا كان للإدارة أو للمسؤولين أو اللاعبين أو الجمهور فأهديه هذا الفوز لأنه كان سبب رئيسي إذا كان بمجيئي لنادي الجيش دانا صملاجي: طبعاً كابتن هي لحظات حلوة كتير بس انت بعتقد ضلت غصة بقلبك عم تحضر اللعبة من برة لأنك كنت محروم، شو كنت عم بتقول أيوب أديشو: يعني إنه اللاعبين يعني احنا عندنا ثقة باللاعبين وكانوا خلال ها المباراتين الأخيرة كانوا بمستوى المسئولية أعتقد ماجد الحاج: قدرنا ناخد لقب الدوري بعرقنا وجهدنا، ما حدا ساعدنا، ما حفزنا حدا لناخد بطل الدوري، هذا الشي لأن احنا كنا نيتنا صافية مع الجميع، حببنا جمهور الكرامة بجمهور الوحدة، وثبة وكرامة بحياتهم ما بيحبوا بعض صاروا يحبوا بعض كرمال يخسر الجيش، بس بالآخر انتصر الأقوى ماهر السيد: اليوم أدى فريقنا مباراة كتير مستواها عالي، نتيجة وأداء، الحمد لله رب العالمين هذا طبعاً جهد الموسم كله بفضل من الإدارة والجهاز الفني واللاعبين، قدرنا نحقق هذا الإنجاز الكبير، طبعاً هذا مو تقليل من شأن الكرامة، فريق الكرامة فريق كبير نحنا وهني كنا نستاهل الدوري، نحنا تميزنا عنهم بفوزنا عليهم بحمص، قدرنا نحقق هذا الفارق الحمد لله محمد الواكد: الحمد لله كان الفوز كتير كبير بعد سبع سنين نادي الجيش ما أخد الدوري، فريق كبير وبنهدي الفوز الحلو كتير واللقب الغالي للجمهور حارس مرمى الجيش: بفضل الشباب أخدنا بطل الدوري وإن شا الله نجيب كمان الكأس وإن شا الله تكون ها السنة للجيش، أما بموضوع الاتحاد الآسيوي ما كان مهم مثل الدوري يعني الدوري صار لنا سبع سنين ما أخدنا الدوري والحمد لله رب العالمين أخدناه ونشكر الكابتن أديشو والجمهور اللي كله ساندنا حسن سويدان، مدير الكرة بنادي الجيش: طبعاً بها المناسبة العظيمة بدي أوجه تحية كبيرة وتحية حب وتحية محبة واحترام خاص لصدى الملاعب ولأخونا وصديقنا العزيز الغالي أستاذ مصطفى وهاي المحطة العظيمة اللي عم تغني الرياضة العربية واللي عم بتسلط الضوء على الإنجازات والومضات الحلوة وتجسد قيم الروح الرياضية دانا صملاجي: هل راح تتهموا إن انتو محفزين فرق من شان أخدتو الدوري؟ حسن سويدان: أنا كنت قلت وصرحت عبر أكتر من محطة فضائية إنه أنا عاهدت نفسي إنه أطوي ها الملف، نحنا بعيدين عن الشبهات، نادي الجيش نادي عريق عنده قيم تربوية أخلاقية وطنية، نادي منتمي للوطن مصطفى الأغا: كل التحية للعقيد حسن صديق أخ عزيز وألف مليون ترليون تزليون مبروك للجيش ومعي من العاصمة السورية صانع ومن ساهم في هذا الإنجاز العراقي أيوب أديشو مدرب فريق الجيش اللي هو بطل الدوري السوري، مسا الخير كابتن أيوب أديشو: مساء الخير ويمسيك بالخير مصطفى الأغا: سامي عبد الإمام بيقولك ألف مبروك، كنتو عسكر سوا بنفس الوحدة بس انت كنت مدعوم أكتر أيوب أديشو: سلم لي عليه كتير، كيفك أستاذ سامي إن شا الله بخير سامي عبد الإمام: الله يخليك تسلم ألف مبروك أيوب أديشو: الله يبارك في عمرك شكراً جزيلاً مصطفى الأغا: كابتن أيوب وأنت المتحفظ دائماً في الكلام وفي الحديث ودائماً قليل التبرم واستقلت وعدت، كيف ترى موسمك مع الجيش، طبعاً توجت بطل لكن كيف تراه أيوب أديشو: بدايةً احنا بنشكر اللي ساهموا في بناء هذا الفريق إذا كان اللواء موفق والأخ عصام والعقيد حسن وبقية الإدارة، يعني الحقيقة كان مشوار صعب جداً في بدايته لأنه القدوم للشام ومعرفة الفرق كان في شوي صعوبة لكن الحمد لله تداركناها واللاعبين كانوا بمستوى المسئولية ومستوى الطموح والهدف المنشود واللي نطمح إنه نحققه مصطفى الأغا: في شي في لحظة من اللحظات حسيت إنه الدوري طار من إيدك؟ أيوب أديشو: الحقيقة كانت في مباراة مع النواعير مصطفى الأغا: حسيت إنه الدوري راح؟ كيف رجع بعدين؟ أيوب أديشو: يعني مو الدوري راح لا وإنما كانت لحظة صعبة لأنها كانت مباراة كتير مهمة والنقاط اللي نكسبها كانت مهمة جداً، لكن في المباراة اللي من بعدها كان اللاعبين بمستوى شخصية الفريق وشخصية اللاعب وكانوا بمستوى المسئولية مصطفى الأغا: كابتن أيوب حطينلك صورة وانت عم تضحك، انت عادةً قليل الابتسام، موسمك مبتسم مع الجيش ولا كان في شوية غصات أيوب أديشو: طبيعي العمل خاصة العمل في كرة القدم لكن تجاوزناها بالشكل الصحيح مصطفى الأغا: أنا مشكلتي إنه لما بعرف شيء ما بحكيه على الهوا، سؤالي هل هذه البطولة هي أنت تقدمها للجيش وتقول لهم يعطيكم العافية ولا مفكر تجيب واحدة تانية معها أيوب أديشو: فريق الجيش فريق كبير نتمنى أنه إذا كنت أنا موجود أو غيري موجود إنه يكون عطاءه بشكل كبير ونتمنى له الخير إن شا الله مصطفى الأغا: تسمح لي أن أقول شهادة فيك كابتن أيوب وأنا الذي لم ألتقيك حتى بجايتك إلى الإمارات، أنك عندما تحدثت عن فريق الجيش لم تكن إلا مهادناً وكنت محب لهذا الفريق، لم تضع أي شروط ولا عقبات، عندما حتى تعرضت لمواقف بقيت مع هذا الفريق، يعني أنت الآن وصلت فيه إلى بطل الدوري بعد سبع سنوات عجاف، أنا شخصياً نيابةً عن محبي فريق الجيش أقولك شكراً لك لأنك الحقيقة وعدت ووفيت أيوب أديشو: أنا أشكرك لأنك انت كنت السبب الرئيسي بمجيئي، أنا أتشرف بنادي الجيش وبهذي المسؤولية والحمد لله إنه حققنا هذي النتيجة مصطفى الأغا: كلمة أخيرة منك لمشجعي فريق الجيش اللي حبوك واللي حتى حكوا عليك شوي أيوب أديشو: أنا أشكرهم، وقوفهم مع الفريق موقف جداً قوي وكانوا السند الكبير لإلي وللفريق ونتمنى لهم الخير والمحبة للنادي مصطفى الأغا: كل الشكر لك كابتن أيوب أديشو مدرب الجيش بطل الدوري السوري وتحية من سامي عبد الإمام حبيبك أيوب أديشو: أشكرك وسلم لي عليه وإن شا الله نشوفه بخير، شكراً مصطفى الأغا: كابتن كلمة سامي عبد الإمام: كلمة في حق أيوب، أيوب مجتهد جداً حتى كنا نلعب في التدريب بيناتنا في التدريب جاد جداً ويعطي حتى التدريب حقه وتشوفه كأنه يلعب مباراة عمر، كلمة حق في نادي الجيش إنه حتى لو الكرامة فاز 5-صفر اليوم الجيش يتوج لأنه بفارق المواجهات هو فايز على الكرامة في ملعب الكرامة ومتعادلين في ملعبه، وبالتالي فوز الجيش أو فوز الكرامة مصطفى الأغا: مع إنه لغوها خلوها قصة مواجهات، ما عاد في مباراة فاصلة سامي عبد الإمام: وحتى لو في فارق أهداف لمصلحة الجيش ولو في المواجهات لمصلحة الجيش مصطفى الأغا: أنا شخصياً مع إنه يعملوا مباراة فاصلة، أنا ما أحب مثل قصة برشلونة وريال مدريد تفوز على كل العالم وبعدين مع سامي عبد الإمام: هذا لو انت تعرف منافسك منو لازم تعمل إنك تغلبه حتى تأمن نفسك للآخر مصطفى الأغا: يا سامي اسمه دوري، تلعب 20 ولا 30 مباراة، شغلة مش على هدف ولا هدفين، مع إنه معترف في العالم فارق الأهداف لكن أنا مع إنه يصير مباراة فاصلة والناس تستمتع والأفضل يفوز، ما هيك سامي عبد الإمام: وين تقام الفاصلة؟ مصطفى الأغا: تقام وين ما كان، بنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: وليد عبد الله وأسامة هوساوي وويلهامسون ومحمد السهلاوي نجوم الموسم الكروي السعودي وأسامة نجم الموسم حسب استفتاء القناة الرياضية السعودية في احتفالية رائعة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: كل ما طلع النجم الكبير ماجد المهندس بنقوله نحنا بنحبك وكلياتنا بنحبك، الحقيقة ما في عندي ضيف طلع إلا قال احنا بنموت فيه، ما هيك انت عراقي لازم تشيد فيه، طيب في احتفالية أكثر من رائعة نظمتها القناة الرياضية السعودية وحضرها وزير الثقافة والإعلام السعودي دكتور عبد العزيز الخوجة والأمير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب ونائبه الأمير نواف بن فيصل والأمير تركي بن سلطان مساعد وزير الإعلام والمشرف العام على القناة الرياضية تابع الجمهور السعودي حفل تتويج أفضل لاعبي الموسم حسب القناة الرياضية، الحفل الذي قدمه زميلنا المبدع سلمان المطويع شهد تتويج وليد عبد الله نجم الشباب كأفضل حارس، أسامة هوساوي نجم الهلال كأفضل مدافع، زميله السويدي ويلهامسون أفضل لاعب وسط، ونجم النصر محمد السهلاوي كأفضل مهاجم، وتم اختيار أسامة هوساوي كنجم الموسم وأفضل لاعب في الدوري السعودي الموسم اللي اختتم أمس، مراسلنا في السعودية ماجد التويجري وهذه اللقاءات وليد عبد الله وأسامة هوساوي وويلهامسون ومحمد السهلاوي نجوم الموسم الكروي السعودي وأسامة نجم الموسم حسب استفتاء القناة الرياضية السعودية في احتفالية رائعة الأمير سلطان بن فهد: الحقيقة أولاً أود أن أوجه شكري الجزيل على الدعوة الكريمة من أخي سمو الأمير تركي بن سلطان مساعد وزير الإعلام والمشرف العام على القناة، والحقيقة الذي بذله سموه خلال الأشهر القليلة الماضية كان الحقيقة نتائجها واضحة جداً وبطبيعة الحال المستقبل مشرق أمام قناتنا الرياضية، كذلك أحب أن أشكر معالي الوزير الدكتور عبد العزيز الخوجة وزير الثقافة والإعلام على التنسيق المشترك الذي دائماً يتم بين الرئاسة العامة لرعاية الشباب ووزارة الثقافة والإعلام، أنا متأكد إن شاء الله أن المستقبل للتنسيق جيد جداً وراح إن شا الله يثمر عنه أشياء كثيرة جداً لصالح المشاهد ولصالح الإعلام بصفة عامة الأمير تركي بن سلطان، مساعد وزير الإعلام، المشرف العام على القناة الرياضية: أولاً القناة السعودية لها صفة خاصة الحقيقة يعني قناة رسمية وفي بعض الأمور ما نستطيع التجاوز فيها ولكن من الناحية التقنية حنتطور إن شا الله يمكن في منتصف يونيو بيكون في تغيير شامل في القناة، بتكون بطلة جديدة ومحتوى جديد أيضاً ماجد التويجري: الحديث عن إنه مثل هذه الجوائز ربما لا يدخل في إطار الحياد مية في المية ودائماً ما يكون مثار جدل وانتقادات، نشاهد حتى على مستوى الاتحاد الآسيوي وهو اتحاد رسمي الكل ينتقده وبالذات في السعودية عندما يتم الاختيار عادل عصام الدين، مدير عام القناة الرياضية: بس مش على مستوى القناة الرياضية السعودية لأنه احنا الحقيقة بالفعل لجأنا إلى طرق علمية مقنعة منطقية، أنا متأكد تماماً لو أعدنا هذا الاستفتاء في أي منطقة أخرى ولأشخاص آخرين لم يشاركوا ستكون النتيجة واحدة، أنا متأكد من ذلك أخ ماجد وأتحدى، فالنتيجة ستكون مقنعة وانت أول واحد ستقتنع، وشكراً لك ومن تميز إلى تميز مصطفى الأغا: الحقيقة فكرة الأمير تركي بن سلطان إنه حابب يطور قناة الرياضية السعودية ويبدو أنه مقدم على ثورة بالشكل والمضمون لكن كمان إنك امبارح انتهى الموسم اليوم بتوج أفضل اللاعبين من خلال طبعاً لجنة سامي عبد الإمام: طبعاً هي في ذروة الاحتفالات لا يزال الكل يعيش غمرة ها الاحتفالات، الاستفتاءات في حد ذاتها سواء استفتاء صدى الملاعب أو استفتاءات السعودية، كلها استفتاءات يشارك فيها الجماهير ويشارك فيها المختصين وبالتالي هي هدية باقة ورد من المشجعين إلى نجومهم وتعبير عن المحبة مصطفى الأغا: حنشوف مين النجوم اللي تم تتويجهم طبعاً قلنالكم وليد عبد الله كان أفضل حارس وأسامة هوساوي أفضل مدافع ويلهامسون كأفضل لاعب وسط ومحمد السهلاوي كأفضل مهاجم، وأخد أسامة هوساوي جائزة سوبر ستار الموسم، بنتابع كيف كانت ردة فعل المتوجين ماجد عبد الله، نجم المنتخب السعودي السابق: ما في شك هي سابقة جميلة جداً ورائدة تعطي حافز أيضاً للاعبين، الفائزين نقولهم مبروك واللي ما فازوا حظ أوفر إن شا الله، لكن الأهم من هذا إنه الجوائز هذي تعطي حافز للعيبة إنه كل واحد يبغى إنه يحصل على ها الجائزة واللعيبة تتنافس في هذا الشأن، على اللاعب الموسم الجاي إنه يحاول يعطي أكثر ماجد التويجري: اليوم وأنت تحصل على أفضل مهاجم في السعودية من خلال قناة الرياضية محمد السهلاوي: طبعاً أنا يعني لي الشي الكثير الحمد لله قدرت أحرز الجائزة هذي بتعطي الدافع لكل لاعب يعني لو كل نهاية موسم تعرف اللاعب يطور مستواه ويسد من أزره أكثر ويحصل حصاده في نهاية الموسم وليد عبد الله: يعني لي الشي الكثير وهذا فخر لي ماجد التويجري: أفضل حارس سعودي حتى بوجود الدعيع وليد عبد الله: الحمد لله ماجد التويجري: ويش بتسوي بالجائزة وليد عبد الله: بديك النص ويلهامسون: أنا متحمس جداً ومررت بموسم رائع، كل هذا بفضل ما يصنعه النادي عندما يجعلنا نقاتل سوياً، أشعر بالفخر وهذه هي حصيلة الجهد المبذول مصطفى الأغا: في واحد اختفى اللي هو أسامة هوساوي طبعاً اللي أخد أفضل مدافع، النجم السوبر ستار لكن بنعرفه إنه بيحب صدى الملاعب، بنقول فعلاً لكل اللي توجوا ألف مليون ترليون تزليون مبروك، هل هناك اعتراض على أي من الفائزين؟ سامي عبد الإمام: والله هي الكرة السعودية غنية بالمواهب، عدد ولا حرج، وبالتالي من يفوز نبارك له والبقية نقولهم هارد لك لأنه كلهم نجوم وكلهم نستمتع بيهم مصطفى الأغا: توافق على الاختيارات؟ سامي عبد الإمام: أوافق طبعاً مصطفى الأغا: على ذكر الاختيارات طبعاً أنا إن شا الله يوم السبت حكون موجود في كأس أمير قطر ويوم الأحد إن شا الله أيضاً في قطر تعودوا إنه يعملوا احتفالية لأفضل نجوم الموسم وأنا الحقيقة أشكر صديقي وأخي وحبيبي الشيخ حمد بن خليفة بن حمد رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم اللي شرفني أن أكون أنا من سيقدم حفل الجوائز في قطر، يبدو لي أيضاً سيكون حفل بشكل مختلف ومميز وهكذا عودنا إخوتنا في قطر وأيضاً إن شا الله هما عم بيقدموا على bid 2022، إن شا الله، يعني واردة شكلها حظوظهم عم تكبر سامي عبد الإمام: مسوين شغل، تكييف الملاعب شغل مذهل الحقيقة مصطفى الأغا: ويبدو لي حيكون يوم 9 يعني بكرة حيكون التقديم في سويسرا، إذن تشاهدون يوم الأحد على قنوات الجزيرة الرياضية خمس مباريات ضمن الأسبوع 37 من الدوري الإيطالي، اليوفي مع بارما، إنتر ميلان مع كييفو فيرونا، روما مع كالياري، جنوى مع ميلان، وباليرمو مع سامبدوريا، بس أحب أذكركم إنه يوم الأحد راح يكون معنا اللي فاز بحقق حلمك مع MBC هي ليست مسابقة هي محاولة لتحقيق أماني الأخوة المشاهدين، الأخ محمد فايز ربحي اللي أخد بيت وسيارة، شو حلمك سامي عبد الإمام: إنه انت تفوز ببيت لأنه انت طلبت كتير فإن شا الله تفوز مصطفى الأغا: لا ما راح أفوز سامي عبد الإمام: أنا أحلم لك مصطفى الأغا: أنا بصراحة أتمنى الصحة والعافية والستر لأنه أنا أحلامي بسيطة جداً، ما وصلت لخريف العمر لسة هذا البيت لساته يبدو لي بعيد المنال سامي عبد الإمام: حلمي الأمن والسلام يعم العراق مصطفى الأغا: هذا حلم international بدنا حلم local سامي عبد الإمام: لا للعراق مصطفى الأغا: أنا حلمي مثلاً مرتي تخف علي شوي، طبعاً مثل ما قلتلكم نحنا إن شا الله راح نكون معكم عبر صدى الملاعب، بتمنى تتابعونا يوم الأحد لأنه عندنا شغلات جديدة، كل الشكر لزميلنا صالح أبو شرار اللي مط شوي بالوقت وكل اللي قاعدين هون بالبرنامج زعلانين عليه بدهم يروحوا بكير ع البيت، وما بعرف إذا في أغنية من صدى الملاعب وبشير كامل لفريق الجيش بطل الدوري السوري، نختم معها، باي باي