EN
  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2010

بعد 24 ساعة من بثه على "صدى الملاعب" وفاق سطيف الجزائري يتصدر استفتاء أفضل ناد عربي

تصدر نادي وفاق سطيف الجزائري استفتاء أفضل ناد عربي على موقع "صدى الملاعب" وذلك بعد أقل من 24 ساعة من بثه على صفحة صدى الملاعب، وهو الذي يتنافس فيه 21 ناديا من أفضل الأندية في الوطن العربي.

  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2010

بعد 24 ساعة من بثه على "صدى الملاعب" وفاق سطيف الجزائري يتصدر استفتاء أفضل ناد عربي

تصدر نادي وفاق سطيف الجزائري استفتاء أفضل ناد عربي على موقع "صدى الملاعب" وذلك بعد أقل من 24 ساعة من بثه على صفحة صدى الملاعب، وهو الذي يتنافس فيه 21 ناديا من أفضل الأندية في الوطن العربي.

ويحتل وفاق سطيف صدارة التصنيف حاليا بإجمالي أصوات بلغ أكثر من 30 %، بينما يأتي في المرتبة الثانية الترجي التونسي الذي يقترب من 19 % من إجمالي عدد المصوّتين.

ويجاهد الهلال السوداني نحو التقدم للأمام، محتلا المركز الثالث بحوالي 14 %، ما يجعل المنافسة تشتد بقوة خلال الأيام القليلة المقبلة بين الجماهير العربية لاختيار ناديها المفضل.

ويضم الاستفتاء أشهر وأقوى 21 ناديا عربيا مثل الهلال والاتحاد والأهلي والنصر من السعودية ، والأهلي والزمالك من مصر ، ووفاق سطيف ومولودية العاصمة من الجزائر ، والهلال والمريخ من السودان ، والوحدات والفيصلي من الأردن، والوداد والرجاء من المغرب ، والكرامة والاتحاد من سوريا وأهلى طرابلس الليبي ، والترجي التونسي ، والزوراء العراقي ، والعين الإماراتي ، والقادسية الكويتي

والمثير أن الأندية السعودية صاحبة الشعبية الكبيرة على مستوى الوطن العربي مثل الهلال والاتحاد والنصر والأهلي، غابت عن الحضور بقوة خلال الساعات الأولى من انطلاق الاستفتاء، الأمر الذي يجعل هناك تحفزا كبيرا من الجماهير السعودية للتصويت لأنديتها.

أما الأهلي المصري -صاحب 6 كؤوس إفريقية، الذي لعب في بطولة أندية العالم ثلاث مرات متتالية- فيأتي في مرحلة متأخرة في الاستفتاء، ومعه الغريم التقليدي الزمالك المصري، وهو ما قد يدفع الجماهير المصرية إلى التصويت للفريقين بقوة خلال الفترة المقبلة.

يذكر أن آخر استفتاء للصدى -الذي كان عن اختيار أفضل لاعب عربي في موسم 2009، فاز به الجزائري عنتر يحيى- شارك فيه أكثر من مليون زائر على صفحة صدى الملاعب، أجمع معظمهم على يحيى صاحب الهدف الذي قاد الجزائر إلى التأهل لمونديال كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

وأعاد يحيى الجزائر لمونديال 2010، بعد غياب دام 24 عاما منذ آخر بطولة شارك فيها الخضر في كأس العالم بالمكسيك عام 1984 بهدفه في مرمى الفراعنة في المباراة الفاصلة التي أقيمت في الخرطوم.