EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2010

وعد بالتعاقد مع محترفين على أعلى مستوى والي مريخ السودان يعود من جديد استجابة لمطالب الجماهير

جمال الوالي عاد لرئاسة المريخ

جمال الوالي عاد لرئاسة المريخ

امتدادا للأفراح التي تعيشها جماهير المريخ السوداني هذه الأيام، بعد انتصار فريقها على غريمه الهلال وإحراز كأس السودان، فجر رئيس النادي المستقيل جمال الوالي مفاجأة من العيار الثقيل بإعلانه العودة مرة أخرى للبيت المريخي، وقيادته النادي بجانب الرئيس الحالي الفريق عبد الله حسن عيسى، استجابة لطلب مجلس الإدارة والجماهير، حيث سلم مجلس النادي مذكرة للوالي يدعوه فيها إلى العودة إلى رئاسة النادي من جديد والعدول عن استقالته.

امتدادا للأفراح التي تعيشها جماهير المريخ السوداني هذه الأيام، بعد انتصار فريقها على غريمه الهلال وإحراز كأس السودان، فجر رئيس النادي المستقيل جمال الوالي مفاجأة من العيار الثقيل بإعلانه العودة مرة أخرى للبيت المريخي، وقيادته النادي بجانب الرئيس الحالي الفريق عبد الله حسن عيسى، استجابة لطلب مجلس الإدارة والجماهير، حيث سلم مجلس النادي مذكرة للوالي يدعوه فيها إلى العودة إلى رئاسة النادي من جديد والعدول عن استقالته.

وقال الوالي -في الملتقى الفكري الذي عقده النادي السبت بقاعة الصداقة بالخرطوم؛ الذي ضم إدارة وأقطاب وروابط النادي تحت شعار "نحن في المريخ إخوة": إنه لم يبتعد عن النادي؛ بل ظل طوال الفترة التي قضاها بعيدا عن المجلس متابعا لكل صغيرة وكبيرة، مع الفريق عيسى الذي وصف عودة الوالي بأنها مطلب الجميع.

وكان جمال الوالي قد استقال عن رئاسة نادي المريخ في أغسطس/آب الماضي، بعد يوم واحد من خروج فريقه من بطولة كاس الاتحاد الإفريقي، على يد آس فان النيجري.

وبرر الوالي استقالته بأن الوقت قد حان لإحداث تغيير في إدارة الفريق؛ لتجديد الدماء، وأن قراره غير مرتبط بخروج الفريق من البطولة الإفريقية.

وقال جمال الوالي -في تصريحات صحفية لصحيفة "الزعيمبعد إعلان عودته-: إنه لم يكن ينوي العودة للعمل التنفيذي في مجلس المريخ؛ لكن ما وجده من مطالبات ومناشدات ورجاءات تعبر عن الصدق والوفاء والتقدير من الحضور الكبير أثناء الملتقى الفكري للنادي وضعه في موقف صعب.

وتعهد الوالي بمواصلة العمل باجتهاد من أجل إحداث التغيير المطلوب نحو الأفضل، في فريق الكرة، واستجلاب محترفين متميزين لسد احتياجات الفريق، وإنجاح تسجيلات الشتاء الرئيسة وتجهيز الأحمر للموسم الجديد والاستحقاقات الإفريقية بشكل مميز.

وحقق جمال الوالي، في العقد الرابع من العمر، العديد من النجاحات على الصعيد الشخصي في إدارة الأعمال؛ حيث أصبح أحد رجال الأعمال البارزين على ساحة الاقتصاد القومي ورجال الأعمال المهمومين بقضايا الوطن، وأصبح رئيسا للمريخ عام 2003م؛ حيث شهد النادي في عهده أكبر نهضة في المنشآت على مر التاريخ؛ حيث أصبح إستاد المريخ في عهده مـن أفضـل الإستـادات عـلـى مـستوى القارة الإفريقية؛ الذي تقام فيه جميع المناسبات الرياضية لكرة السودانية، وهو صاحب الرقم القياسي في الإنفاق لاستجلاب أفضل اللاعبين والمدربين لفريق المريخ.