EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2012

والدة اسامة الملولي سر تألقه

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

والدة السباح العالمي أسامة الملولي ليست ككل الأمهات لأنها آمنت بموهبة ابنها وعملت المستحيل حتى يصل للعالمية وهو ما ترويه السيدة خديجة الملولي لصدى الملاعب.

  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2012

والدة اسامة الملولي سر تألقه

والدة السباح العالمي أسامة الملولي ليست ككل الأمهات لأنها آمنت بموهبة ابنها وعملت المستحيل حتى يصل للعالمية وهو ما ترويه السيدة خديجة الملولي لصدى الملاعب.

وفي لقاء مع سهام العيادي مراسلة صدى الملاعب في تونس روت السيدة خديجة قصة نجاح اسامة عبر الصور المعلقة في غرفته بمنزل العائلة فقالت عن اولاها "الصورة هذه وراها سر كبير بيناتنا، أسامة عمره 12 سنة هنا وقلت له أسامة إذا كنت قلحت الرتبة الأولى وتاخد الميدالية الذهبية نعطيك جواب فيه 50 دينار وجاء في العشية وعام وأسامة هز الميدالية الذهبية وعيطولي بش نلبسهاله".

وفي الغرفة قصيدة معلقة للشاعر سيد أحمد العموري بعنوان قبلة على جبين أسامة، مهاداة إلى والده ووالدته وإلى الشعب التونسي يقول فيها "اسبح فديتك أيها التمساح ...أفرح خديجة علها ترتاح ، في كل متر إذ تناجي ربها، سلهاج يدعو دمعه فضاح، مرحى لتونس فخرها أبطالها والكون يشهد لا أنا المداح".