EN
  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2010

هيجواين.. أول "هاتريك" بمونديال 2010

غيّر نجم المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم جونزاليز هيجواين من الصورة السلبية التي ارتسمت لمهاجمي معظم المنتخبات المشاركة في بطولة كأس العالم التي تجري رحاها حاليا في جنوب إفريقيا؛ وذلك بإحرازه ثلاثة أهداف "هاتريك" في شباك المنتخب الكوري الجنوبي، وضعت "نجوم التانجو" على أعتاب التأهل للدور الثاني.

  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2010

هيجواين.. أول "هاتريك" بمونديال 2010

غيّر نجم المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم جونزاليز هيجواين من الصورة السلبية التي ارتسمت لمهاجمي معظم المنتخبات المشاركة في بطولة كأس العالم التي تجري رحاها حاليا في جنوب إفريقيا؛ وذلك بإحرازه ثلاثة أهداف "هاتريك" في شباك المنتخب الكوري الجنوبي، وضعت "نجوم التانجو" على أعتاب التأهل للدور الثاني.

ومنذ انطلاق المونديال، وبعد مرور جولة كاملة من الدور الأول لم يبرز أي مهاجم بصورة لافتة، وأخفق الجميع بتسجيل أكثر هدف في المباراة الأولى له مع منتخب بلاده، باستثناء هيجواين الذي هز شباك المنتخب الكوري ثلاث مرات، وكان بإمكانه إضافة المزيد لو حالفه التوفيق في بعض الفرص التي سنحت أمامه، أو منحه المدرب مارادونا فرصة اللعب طوال اللقاء.

وتألق مهاجم ريال مدريد خلال اللقاء، وأربكت تحركاته وفعاليته مدافعي المنتخب الكوري، وتواجد باستمرار داخل منطقة الجزاء الكورية وسجل ثلاثيته من لمسة واحدة أكدت أنه لاعب هداف بالفطرة، ويجيد استثمار الكرات وتحويلها إلى أهداف حاسمة.

وبات هيجواين أول لاعب يسجل ثلاثية في نهائيات كأس العالم منذ أن نجح المهاجم البرتغالي بدرو باوليتا في تحقيق الإنجاز ذاته في مرمى بولندا (4- صفر) وتحديدا منذ 10 يونيو 2002 في نهائيات كأس العالم في كوريا الجنوبية واليابان.

أعربت الصحف الإسبانية عن زهوها بهذا اللاعب عقب ثلاثيته في مرمى كوريا الجنوبية، ومن الإحصائيات الغريبة التي أوردتها وسائل الإعلام الإسباني أن هيجواين أصبح بإمكانه أن يتقدم بخطى ثابتة نحو تجديد تعاقده مع ريال مدريد من موقع قوة؛ لأن الإحصائيات كلها تميل كفتها لصالحه، فهو يمتلك أفضل معدل تهديفي في الليجا الإسبانية، فالأرجنتيني الشاب يسجل هدفا كل 77 دقيقة فقط، متفوقا بذلك على رونالدو وميسي وديفيد فيا، ولديه 16 هدفا في الليجا، وهو على بعد هدف واحد من فيا وميسي المتصدرين! كما أنه المهاجم الأكثر فاعلية أمام المرمى؛ إذ يسجل هدفا من كل 2.6 فرصة.

لهيجواين 16 هدفا من 18 مباراة و 1232 دقيقة لعب، سجله مميز أفضل من سجل رونالدو وميسي وفيا، فهيجواين يسجل هدفا كل 77 دقيقة، كريستيانو رونالدو يسجل هدفا كل 97 دقيقة، ميسي يسجل كل 103 دقيقة، وديفيد فيا يسجل كل 119 دقيقة! كما أن لهيجواين 42 تسديدة على المرمى، 57% منها دخلت الشباك.

مهاجم الريال الشاب يسجل هدفا من كل 2.6 فرصة، ميسي يسجل من كل 5.2 فرصة، كريستيانو رونالدو يسجل من كل 7.8 فرصة، الوحيد الذي يقترب من رقم هيجواين هو مهاجم فياريال البرازيلي نيلمار الذي يسجل هدفا من كل 4.3 فرصة.

أحد ميزات الأرجنتيني الشاب هي تسجيله للأهداف الحاسمة، فقد سجل 16 هدفا أهدى بها 9 نقاط كاملة لفريق بيلليجريني، في حين أن رونالدو وراؤول أهديا الفريق 4 نقاط فقط، أهداف ميسي أعطت برشلونة نقطتين فقط، وأهداف فيا أعطت فالنسيا 10 نقاط.

ولد هيجواين في 10 ديسمبر 1987 والبالغ من العمر 23 عاما في بريست بفرنسا، وبدأ مسيرته الكروية مع نادي ريفر بليت الأرجنتيني في عام 2005، ولعب معه حتى عام 2007، وشارك في 33 مباراة وسجل 13 هدفا، وفي عام 2007 انتقل لنادي ريال مدريد الإسباني، وقد ساهم بفوز الريال بلقب الدوري في موسم 2007/2008.

أصبح اللاعب المولود في فرنسا، التاسع والأربعين في تاريخ نهائيات كأس العالم الذي يسجل ثلاثية، علما بأن الأمريكي برت باتونود نال شرف تسجيل الهاتريك الأول؛ وكان ذلك في مرمى الباراجواي في النسخة الأولى عام 1930 في الأوروجواي، كما أصبح هيجواين الأرجنتيني الثالث الذي يحقق هذا الإنجاز، بعد جييرمو ستابيلي (1930)، وجابرييل باتيستوتا (مرتان عامي 1994 و1998).