EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2009

بطل المكسيك يسعى لإرهاقه هل يكون برشلونة ضحية التفاؤل بمونديال الأندية؟

برشلونة يخشى الإرهاق أمام أتلانتي

برشلونة يخشى الإرهاق أمام أتلانتي

يخوض برشلونة الإسباني بطل أوروبا أولى مبارياته اليوم في الدور نصف النهائي لبطولة العالم للأندية المقامة بأبو ظبي أمام أتلانتي المكسيكي وسط مخاوف من أن يكون النادي الكاتالوني ضحية البطولة في ظل حالة التفاؤل التي تسيطر على برشلونة، والترقب الكبير الذي تحمله له الجماهير العربية في المنطقة.

يخوض برشلونة الإسباني بطل أوروبا أولى مبارياته اليوم في الدور نصف النهائي لبطولة العالم للأندية المقامة بأبو ظبي أمام أتلانتي المكسيكي وسط مخاوف من أن يكون النادي الكاتالوني ضحية البطولة في ظل حالة التفاؤل التي تسيطر على برشلونة، والترقب الكبير الذي تحمله له الجماهير العربية في المنطقة.

وكان بطل أوروبا آخر الواصلين إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، حيث أجرى تدريباته في غياب أفضل لاعبي العالم ليونيل ميسي بعد إصابته في المباراة السابقة ضد دينامو كييف في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وطمأن رئيس النادي جوارديولا الجميع على صحة الفتى المدلل الذي أجرى تدريباته الخاصة على شاطئ الفندق، ويعتبر مدرب الفريق المكسيكي خوليو كروز أن فريقه لا يملك نجوما كبارا مثل برشلونة، لكن سر نجاح كتيبته هو اللعب الجماعي والمصلحة الواحدة.

ولا يزال الغموض يحيط بمصير ميسي، وربما يكون الدفع به في المباراة أحد المفاجآت التي ينوي جوارديولا الإقدام عليها خلال اللقاء، لعلمه أن ميسي يستطيع إحداث الفارق في أي وقت.

وأضاف الأخير أنه يحترم النادي الكتالوني، لكنه سيستغل عامل الإرهاق البدني لأبناء جوارديولا الذين خاضوا الكثير من المباريات في الفترة الأخيرة، مؤكدا أن نادي برشلونة ليس بالغريب على هذه المنافسة التي وصل فيها إلى المرحلة النهائية مرتين؛ عام 92 وخسر أمام ساو باولو البرازيلي، ومرة أخرى عام 2006 عندما ذهب اللقب إلى نادي برازيلي كذلك هو إنترناسيونال.

وأكد قائد النادي الكتالوني بويول أن الثقة الزائدة ستقف حائلاً أمام برشلونة لتحقيق الفوز، لذا يجب احترام الطرف الثاني، والتركيز لـ90 دقيقة كاملة، كوكبة من النجوم ستحضر عرس اليوم: إبراهيموفيتش، تيري هنري، إرنانديز، أنيستا، بويال، بالإضافة إلى النجم الصغير ليونيل ميسي، والقائمة كبيرة وكبيرة جداً، فهل سيتخلص النادي الإسباني من عقدة النهائي أخيراً.

يذكر أن الفائز من مباراة برشلونة وأتلانتي سيواجه فريق إستوديانتس الأرجنتيني الذي وصل إلى نهائي البطولة على حساب بوهانج الكوري.