EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2010

فرحة عارمة تعم الشارع الرياضي بمرور ثلاثة فرق هلال السودان يسطع برباعية إفريقية ويتأهل لملاقاة الإسماعيلي

الفرحة العارمة هي العنوان الرئيسي في الشارع الرياضي السوداني بعد تأهل فرق المريخ والهلال والأمل لدور الـ16 في البطولات الإفريقية، بعد تغلب ممثلي السودان على الغزالة التشادي وأفريكا سبور العاجي وكوستا دي سول الموزمبيقي على التوالي.

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2010

فرحة عارمة تعم الشارع الرياضي بمرور ثلاثة فرق هلال السودان يسطع برباعية إفريقية ويتأهل لملاقاة الإسماعيلي

الفرحة العارمة هي العنوان الرئيسي في الشارع الرياضي السوداني بعد تأهل فرق المريخ والهلال والأمل لدور الـ16 في البطولات الإفريقية، بعد تغلب ممثلي السودان على الغزالة التشادي وأفريكا سبور العاجي وكوستا دي سول الموزمبيقي على التوالي.

وجاءت أبرز النتائج بأقدام لاعبي الهلال الذين حققوا فوزا عريضا وكاسحا صالحوا به قاعدتهم الجماهيرية، التي احتشدت بكثافة ملأت جوانب استاد النادي الذي يحلو لمحبيه تسميته (المقبرة) في إشارةٍ إلى اكتساح خصومه، وهو الأمر الذي تكرر أمس الأحد على ضيفه أفريكا سبور العاجي برباعية مقابل هدف في مباراة الإياب لبطولة دوري أبطال إفريقيا، وكان لقاء الذهاب في ساحل العاج قد انتهى بالتعادل السلبي.

بهذا التأهل يواجه الهلال شقيقه الإسماعيلي المصري في الدور المقبل في لقاءٍ لن تغيب عنه كل عناصر المتعة والندية؛ لما يتمتع به الفريقان من مهارات فنية وجماهيرية طاغية.

وتعليقا على المباراة، أشاد رئيس النادي صلاح إدريس في تصريحاتٍ لصحيفة المشاهد الرياضية بالمستوى الذي ظهر به لاعبو الهلال، وقال إنهم كانوا على قدر المسئولية، وأسعدوا جماهيرهم بعرض جميل، مبينا أن لاعبي الهلال قد اجتازوا مرحلة مهمة، وسيواصلون الانتصارات الداخلية والخارجية.

أما المدير الفني البرازيلي باولو كامبوس فقد عبَّر في تصريحاتٍ نقلتها صحيفة قوون الرياضية عن سعادته الغامرة بالانتصار الكاسح الذي حققه فريقه على الفريق العاجي، مؤكدا أن الهلال كسب المباراة بجدارة واستحقاق وتخطى مرحلة مهمة، وسيواجه فريق الإسماعيلي الذي يعد من الفرق القوية والشرسة في المرحلة المقبلة التي تعد أكثر أهمية.

أما عن المباراة فقد بدأت بحذرٍ من الفريقين قبل أن يفرض الهلال سيطرته على مجريات الشوط الأول الذي قاسمه فيها الفريق العاجي في بعض أجزاء المباراة، وفي الدقيقة 30 من الشوط الأول بكَّر الهلال بإحراز هدفه الأول عن طريق لاعبه القناص سيف مساوي انتهى عليه الشوط الأول.

وجاء الشوط الثاني وجاءت معه الأهداف تباعا، حيث عزز أصحاب الأرض تقدمهم بهدفٍ ثانٍ عن طريق اللاعب نفسه، والذي عاد من جديد وسدد رأسية في سقف المرمي العاجي في الدقيقة العاشرة الذي أعطى فرقة الهلال المزيد من الثبات والسيطرة على مجريات المباراة، وفي الدقيقة 72 أحرز المحترف الكنغولي (ليلو إمبيلي) الهدف الثالث للمباراة، واستفاد الضيوف من طرد اللاعب خليفة أحمد لاعتدائه على أحد لاعبي الفريق الضيف ليتمكنوا من هز شباك الهلال لأول مرة في الدقيقة 47، إلا أن فرحتهم لم تدم طويلا؛ حيث تمكن المحترف إمبيلي من إضافة الهدف الرابع معلنا تأهل الهلال.

وفي السياق ذاته تمكن فهود الشمال الأمل العطبرواي من خطف بطاقة التأهل لدور الـ16 في البطولة الكونفدرالية؛ بتخطيه خصمه كوستا دي سول الموزمبيقي رغم خسارته 2/3 بعد استفادته من تفوقه في مباراة الذهاب 4/2، وسيواجه الفريق في المرحلة القادمة فريق شباب بلوزداد الجزائري الذي تأهل بدوره على حساب الجيش المغربي.

وتعتبر هذه النتيجة انتصارا لفرقة الأمل العطبراوي، الذي يعد الفريق الأول من بين فرق الولايات السودانية الذي يصعد لتلك الأدوار المتقدمة رغم مشاركته لأول مرة في البطولات الإفريقية.