EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2010

في لقاء فض الاشتباك بالمجموعة هلال السودان يتربص بالاتحاد الليبي في الكونفدرالية

الهلال فاز في طرابلس.. فهل يرد الاتحاد في الخرطوم؟

الهلال فاز في طرابلس.. فهل يرد الاتحاد في الخرطوم؟

"الهــلال جاهـز لتفكيك الاتحــــاد.. الليلةتحت هذا العنوان توشَّحت معظم الصحف الرياضية السودانية، وازدانت العاصمة الخرطوم بالأعلام الزرقاء يوم الأحد، كما تزامن مع ذلك حملة تعبوية ضخمة في الإذاعات المحلية والقنوات والصحف الرياضية، ولا حديث للجمهور الرياضي في الشارع السوداني يعلو فوق لقاء اليوم؛ حيث يستضيف الهلال ضيفه الاتحاد الليبي في مواجهة من العيار الثقيل ضمن مباريات الجولة الخامسة للمجموعة الأولى ببطولة الكونفيدرالية الإفريقية.

  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2010

في لقاء فض الاشتباك بالمجموعة هلال السودان يتربص بالاتحاد الليبي في الكونفدرالية

"الهــلال جاهـز لتفكيك الاتحــــاد.. الليلةتحت هذا العنوان توشَّحت معظم الصحف الرياضية السودانية، وازدانت العاصمة الخرطوم بالأعلام الزرقاء يوم الأحد، كما تزامن مع ذلك حملة تعبوية ضخمة في الإذاعات المحلية والقنوات والصحف الرياضية، ولا حديث للجمهور الرياضي في الشارع السوداني يعلو فوق لقاء اليوم؛ حيث يستضيف الهلال ضيفه الاتحاد الليبي في مواجهة من العيار الثقيل ضمن مباريات الجولة الخامسة للمجموعة الأولى ببطولة الكونفيدرالية الإفريقية.

وفيما حذر مدرب الهلال الصربي ميشو لاعبي الفريق من الاستهانة بالخصم وإضاعة الفرص والابتعاد عن نيل البطاقات الملونة من خلال محاضرة اللقاء، قال أنور سلامة مدرب الاتحاد الليبي إن فريقه جاهز لمواجهة اليوم، مضيفا أنه جاء من أجل تحقيق الفوز وإعلان صعوده مباشرة إلى نصف النهائي مع كامل احترامه للهلال، مؤكداً أن فريقه استفاد كثيراً من المعسكر الذي عقده بالقاهرة، وأبدى تخوفه من حرارة طقس الخرطوم.

ويسعى بطل السودان إلى تحقيق الانتصار، وفك الارتباط، وانتزاع صدارة المجموعة، وخطف بطاقة الصعود الأولى لنصف نهائي البطولة، وتجد مقابلة اليوم اهتماماً متعاظماً في الأوساط العربية والإفريقية من واقع المستويات التي قدمها الفريقان في البطولة، وصراعهما الشرس على صدارة المجموعة، بجانب دوافع اتحاد ليبيا الذي سيرمي بكلياته لأخذ ثأره من الهلال الذي تغلب عليه في طرابلس بهدف مقابل هدفين.

أما فريق الاتحاد الليبي -الذي أجرى مرانه الرئيسي بملعب الهلال بعد وصوله فجرا- فيسعى هو الآخر لتحقيق الفوز وإعلان صعوده لنصف النهائي من أم درمان، لأن التعادل يخدم الهلال، ويمنح دجوليبا المالي فرصة المنافسة في المرحلة الأخيرة إذا نجح في عبور جيش النيجر اليوم.

ويحتل بطل ليبيا المركز الأول برصيد تسع نقاط، واستعد لهذه المباراة بمعسكر قصير بالقاهرة عمل من خلاله مدربه المصري سلامة على رسم طريق العبور، وقد وصلت بعثته للخرطوم في الساعات الأولى من صباح أمس، وحلت بفندق برج الفاتح، وأجرى الفريق تدريبه الأساسي على ملعب استاد الهلال وسط إجراءات أمنية مشددة.

من جانب آخر أكدت صحيفة "الصحافة" أن كابتن الهلال هيثم مصطفى رفض توصية الجهاز الطبي وقرر المشاركة في مباراة اليوم متحاملاً على الإصابة؛ حيث قال الكابتن هيثم مصطفى إن هذه المباراة مصيرية، و"سندافع عن الشعار بالغالي والنفيس".

ويعوّل الهلال على عودة المحترفين الثلاثة الزيمبابوي إدوارد سادومبا والمحترفين الوطنيين مدثر كاريكا ومهند الطاهر بأهدافهم الثمانية، واقتربوا من الوصول للرقم عشرة أهداف المسجل باسم محترف المريخ النيجيري وارجو.

يذكر أن المباراة يديرها اليوم طاقم تحكيم مصري بقيادة الدولي سمير عثمان، ويساعده كل من إبراهيم محمد كمساعد أول، وشريف حسن مساعد ثان، والبورندي موفو بوسا حكماً رابعاً.