EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2012

هزيمة لا تقلل من روعة صقور الجديان

عبد المجيد عبد الرازق

عبد المجيد عبد الرازق

قدم ابطالنا مباراة العمر امام اقوي منتخبات القارة والمدجج باعظم نجوم الدوريات الاروبيه منهم سبعة لاعبين يلعبون في الدوري الانجليزي ونالوا احترام كل المتابعين

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2012

هزيمة لا تقلل من روعة صقور الجديان

(عبد المجيد عبد الرازق) ان كان المعلق المتميز عصام الشوالي قد ابدي حسرته علي ضياع نقطة من منتخبنا الوطني لكرة القدم الذي خسر بهدف امس امام منتخب ساحل العاج في مستهل مشواره في نهائيات امم افريقيا فاننا نقول ومن خلال الاداء الرائع الذي قدمه منتخبنا اننا نتحسر علي ضياع الانتصار الذي كان متاحا لنا بعد ان قدم ابناء الوطن واحدة من اجمل المباريات في تاريخنا الحديث ولكن سوء الطالع وقلة الخبرة حرمتنا من ثلاثة اهداف علي اقل تقدير وخبرة دروغبا هي التي رجحت الكفة للافيال

سوء الطالع وقلة الخبرة حرمتنا من ثلاثة اهداف علي اقل تقدير وخبرة دروغبا هي التي رجحت الكفة للافيال

.

قدم ابطالنا مباراة العمر امام اقوي منتخبات القارة والمدجج باعظم نجوم الدوريات الاروبيه منهم سبعة لاعبين يلعبون في الدوري الانجليزي ونالوا احترام كل المتابعين واثبتوا عمليا ان المنتخب اذا توفر له ولو القليل من الاهتمام والاعداد يمكن ان يحقق الطموح وقد جني المنتخب الفعل برنامج الاعداد الذي نفذه رغم صغر فترته ولكنه اتي اكله خاصة علي مستوي اللياقة البدنية.

تخوفنا علي منتخبنا ولاننكر اننا كنا متشائمين ولكن كانت للاعبينا ومدربهم كلمة واكد مازدا بانه كان صادقا في التصريحات التي اطلقها قبل المباراة واكد اننا علي موعد مع وجه جديد للمنتخب وبالفعل شاهدنا وجها جديدا لصقور الجديان يمنحنا الامل ويقوي حظوظنا في التاهل الي ربع النهائي اذا حافظنا علي هذا المستوي من خلال بوابة انجولا وبوركينا فاسو.

قدم منتخبنا مباراة العمر رغم غياب عدد كبير من العناصر المؤثرة وندرة المهاجمين وقلة خبرة الغالبية والتي تشارك في النهائيات لاول مرة وجدد فينا الامل لخلق منتخب ينافس علي المراكز المتقدمة في البطولات القادمة ان لم يفعلها في هذه البطولة وقد اكتسب لاعبينا ثقافة المباريات الكبيرة ويكفي تعادلهم في التصفيات امام غانا بارضها.

رد لاعبونا علي كل من انتقدهم وكل من قلل من شانهم ورد مازدا ايضا علي كل من حاربوه وكل الحاقدين بل رد علي مجلس المريخ الذي بدلا من ان يدعمه رفع مذكرة للوزير لتنفيذ مبادرة قطر بالتعاقد مع مدرب اجنبي للمنتخب وهذا امر ساعود اليه ان شاء الله لانه يمثل قمة الجحود والنكران.

التحيه لصقور الجديان وللحهاز الفني والاداري فقد اسعدتونا ونامل ان نكسر حاجز الهجوم في مباراتي انجولا وبوركينا فاسو.

الغريب انه في الوقت الذي اشاد فيه المعلق التونسي عصام الشوالي والمحلل خالد حسني وكل من تابع المباراة بماقدمه منتخبنا وانه فرض نفسه وتفوق علي منتخب ساحل العاج بقدراته علي العكس تماما كان الكابتن الرشيد المهديه الذي قال ان ساحل العاج لم تظهر بمستواها المعروف وان كل المنتخبات الكبيرة دائما ماتتعثر في المباريات الاولي.

ولكن كانت شهادة المحلل خالد حسني رد عملي علي الرشيد وهو يؤكد ان المنتخب السوداني فرض نفسه واجبر منتخب الافيال للتراجع في كثير من اوقات المباراة وانتائجه في المبارايات الاعداديه تؤكد ذلك بعد ان خسر من السنغال بكل ثقلها بارضها بهدف وتعادل امام الجابون ايضا بارضها وهو دليل علي التطور التصاعدي .

ظلمت لاعبينا وظلمت مازدا يارشيد